بعد إنهاء شراكته التاريخية.. فيدرر يسخر من نادال

تحرير :

٠٣ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٣:١٣ م
علق النجم السويسري، روجر فيدرر، على مسألة الوقت الذي يحصل عليه اللاعب الإسباني، رافائيل نادال، بين النقاط، حيث قال فيدرر، في تصريحات نقلها موقع tennis world usa، اليوم الأربعاء: "أستمتع كثيرًا بمواجهة نادال، فدائمًا ما تكون مبارياتنا على الملعب الرئيسي، ودائمًا ما تكون للمباراة قصة كبيرة، فهذا النوع من اللقاءات هو ما أتدرب بقوة من أجله، وأشعر بالسعادة لمواجهة نادال، فالأجواء تكون مختلفة.. أما عن إهداره للوقت بين النقاط، أعتقد أنه تحسن كثيرًا في الآونة الأخيرة مقارنةً بالسابق".
 
وتابع روجر فيدرر: "لا أشتكي كثيرًا بسبب الوقت، وأعتقد أنه تعرض للعقوبة مرتين من قبل في مبارياتنا، بسبب تجاوز الوقت المسموح، وبالتالي الأمر لا يتكرر كثيرًا".
 
وواصل فيدرر: "هناك قوانين تحكم اللعبة، ومن المهم اتباعها، وعدم التهاون في تطبيقها، معي أو مع نوفاك ديوكوفيتش على سبيل المثال، بالنظر إلى المكانة التي نتمتع بها، فالجميع يجب أن يُعاملوا بالمثل".
 
وأردف روجر فيدرر بقوله: "في الملعب رقم 16 على سبيل المثال، تجد الحكام يلتزمون بتنفيذ القوانين، الخاصة بالوقت المسموح به بين النقاط، لكنهم يخشون تنفيذها على الملعب الرئيسي".
 
وكان قد أعلن روجر فيدرر، أمس الثلاثاء، بإنهاء شراكة امتدت 20 عامًا مع شركة نايكي وفتح صفحة جديدة مع يونيكلو، جاء بعد تعهد شركة الملابس اليابانية بالاستمرار في دعم نجم التنس السويسري، بعد اعتزال اللعب.
 
ولم يتم الكشف عن تفاصيل مالية لكن تقارير صحفية أشارت إلى أن العقد الجديد يتضمن حصول فيدرر على نحو 30 مليون دولار سنويا، بينما كان يحصل على 10 ملايين دولار سنويا من نايكي.
 
وأنهى فيدرر صاحب الـ37 عامًا، صاحب الرقم القياسي بالحصول على 20 لقبا في البطولات الأربع الكبرى، الشراكة مع نايكي في يوليو الماضي عندما غادر الملعب الرئيسي ببطولة ويمبلدون، وهو يرتدي زيا يحمل علامة يونيكلو.
 
وقال فيدرر بعد تقديمه كسفير لعلامة يونيكلو التجارية:  "في يوم ما سأعتزل التنس، لكنني لن أعتزل الحياة. يونيكلو تؤمن بي بقوة ولدينا نقاط مشتركة للتعاون حتى بعد اعتزالي"، كما أوضح أنه سيركز على الأعمال الإنسانية بعد الاعتزال من خلال مؤسسته الخيرية، والتي تهدف لتعليم الأطفال الذين يعانون من الفقر.
 
وتابع روجر فيدرر: "بعض الأشخاص لا يمكنهم الذهاب إلى مدارس وحتى إذا ذهبوا لا يجدون فرصة عادلة في التعلم، لذا تسعى مؤسسة روجر فيدرر، لترك تأثير في هذا المجال خاصة بمنطقة جنوب إفريقيا".
 
وامتدح اللاعبة اليابانية نعومي أوساكا صاحبة الـ20 عامًا، بعد أن منحت بلادها أول لقب للفردي في البطولات الأربع الكبرى بتتويجها بلقب أمريكا المفتوحة الشهر الماضي، وقال فيدرر الفائز بلقب أمريكا 5 مرات "أعتقد أن فوزها في انديان ويلز جعلها تؤمن بقدرتها على التتويج بلقب كبير. أظهرت بالفعل أنها تتحلى بعقلية الفوز".
التعليقات