سيطرة روسية مرتقبة على سباقات فورمولا 1 للسيارات

تحرير :

٠٢ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٩:٤١ ص
قبل نحو 10 سنوات أصبح فيتالي بتروف أول سائق روسي ينافس في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، واليوم ربما تصبح روسيا أكثر دولة تشارك بسائقين عندما ينطلق موسم 2019، وقد يبدو هذا الكلام غريبا نوعا ما حيث أن الروسي دانييل كفيات هو الوحيد من بلاده الذي تأكد بالفعل تمثيله لفريق تورو روسو في 2019، لكن موسكو تملك حظوظا لتكون الأكثر تمثيلا في البطولة الموسم المقبل، حيث يدافع السائق الروسي سيرجي سيروتكين عن ألوان وليامز ويأمل أن يحافظ على مكانه في الفريق.
 
بينما يبرز اسم مواطنه أرتيم ماركيلوف في قائمة المرشحين ليحل بدلا من الكندي لانس سترول الذي سينتقل إلى فورس إنديا المملوك لوالده، في المقابل لا توجد أي دولة تشارك بثلاثة سائقين في سباقات فورمولا 1، إذ يشهد سباق الموسم المقبل مشاركة بريطانيا وألمانيا وفرنسا وفنلندا بسائقين اثنين عن كل دولة.
 
وبالنسبة لمعيار الكفاءة قد يكون ماركيلوف أقل حظا مقارنة بالفرنسي استيبان أوكون الذي أثار الإعجاب مع فورس إنديا، أو البريطاني جورج راسل بطل سباقات فورمولا 2 الذي ينتظر دوره، ويتلقى أوكون وراسل دعما من مرسيدس التي تزود فريق وليامز بالمحركات، وترغب في رؤية السائقين في موسم 2019.
 
لكن وليامز بطل العالم السابق، والذي يحتل المركز الأخير في ترتيب الفرق بعد موسم متعثر ربما يضطر لاتخاذ قراره استنادا إلى معطيات تمويلية أكثر منها معايير تتعلق بالكفاءة على حلبة السباق، وفي هذه الحالة ربما تكون الاستعانة باثنين من السائقين الروس المدعومين ماليا أمرا جذابا هذا بافتراض أن ماركيلوف (24 عاما) لن يحل بدلا من مواطنه سيروتكين.
 
ويخوض ماركيلوف موسمه الخامس في فورمولا 2 وجي.بي.2، واحتل الموسم الماضي المركز الثاني بعد شارل لوكلير من موناكو سائق ساوبر الحالي، والذي سينتقل إلى فيراري الموسم المقبل.
 
كما أن الروسي يعمل سائقا للتطوير في فريق رينو، وهو نفس الطريق الذي سلكه سيروتكين (23 عاما) قبل انتقاله إلى وليامز، وشارك مع الفريق الفرنسي في التجارب الأولى لسباق جائزة روسيا الكبرى على حلبة سوتشي، يوم الجمعة الماضي، وأكدت مصادر في وليامز أن ماركيلوف من بين اللأسماء التي يدرسها الفريق.
 
وقال السائق في سوتشي: "كل الصحف ووسائل الإعلام تقول طوال الوقت أنني سأنتقل إلى وليامز لكن الأمر ليس مؤكدا بنسبة مئة في المئة. لسنا متأكدين حتى الآن".
 
وأثبت السائق الروسي نفسه في سباقات فورمولا 2 التي أصبح يراها الآن مملة وأبدى استعداده لمغادرتها، وأضاف ماركيلوف: "لست مهتما بالمشاركة في سباقات فورمولا 2. أشعر بسعادة لأنني قضيت هنا سنوات طويلة وحققت إنجازات كبيرة ماديا ومعنويا وأيضا بشأن أسلوب قيادة هذه السيارة. لكنهم يحتاجون منحي فرصة للقيادة في منافسات فورمولا 1".
 
وأردف ماركيلوف: "كان العام الأخير جيدا جدا لكنني أشعر بإحباط هذا العام... عندما كنت قادما من منافسات فورمولا 1 لأقود سيارة في فورمولا 2 كنت أشعر وكأنني غير قادر على قيادة السيارة، وأشعر أنني بحاجة إلى التطور فأنا كبير جدا على قيادة هذه السيارة بالفعل".
 
وزاد الاهتمام الروسي بسباقات فورمولا 1 منذ أن شارك بتروف مع رينو في 2010 قبل أن يتم إدراج حلبة سوتشي الروسية لأول مرة في برنامج سباقات الجائزة الكبرى في 2014، وبرز سيروتكين الصاعد هذا العام من خلال برنامج دعم السائقين الشبان الذي أسسه رجل الأعمال الروسي بوريس روتنبرج.
 
كما قدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أيضا دعمه لسباقات فورمولا 1 من خلال منح الجوائز للفائزين بنفسه في كل السباقات منذ أول سباق أقيم على حلبة سوتشي.
التعليقات