كأس ليفر.. حلم يداعب فريق العالم .. فهل يحققه؟

تحرير :

٢٥ سبتمبر ٢٠١٨ - ١٢:٣٣ م
وعد فريق العالم بالعودة بقوة لمنافسات كأس ليفر العام المقبل، والتتويج باللقب، عندما تحتضن مدينة جنيف السويسرية النسخة الثالثة من البطولة، وخسر فريق العالم فجر أول أمس النسخة الثانية من كأس ليفر، أمام فريق أوروبا في مدينة شيكاغو الأمريكية، بعد أن انهزم أيضًا العام الماضي في العاصمة التشيكية براج، وعلى الرغم من تواجد كل من روجر فيدرر ونوفاك ديوكوفيتش في فريق أوروبا، إلا أن فريق العالم كان قريبًا للغاية من التتويج باللقب أول أمس، عندما تقدم 8-7 قبل أن يخسر مباراتين متتاليتين في الفردي.
 
ونجح فريق أوروبا، في الاحتفاظ بلقب النسخة الثانية من كأس ليفر للتنس، بعد التغلب على فريق العالم، بنتيجة 13-8، وقال قائد فريق العالم أسطورة التنس الأمريكي المعتزل جون ماكنرو: "أنا فخور للغاية بفريقي، نعم سنتوج بهذا اللقب العام المقبل".
 
وقال ماكنرو عن هذا الأمر: "حصلنا على نقاط للفوز بالمباراة في 4 مباريات ولكننا فشلنا في ترجمتها، وكنت واثق من قدرة فريق على الظهور بشكل قوي، أرى أننا امتلكنا فرصة عظيمة للفوز باللقب على الرغم من تواجد اثنين من أفضل من لعبوا التنس على الإطلاق في فريق أوروبا، إلى جانب لاعبين آخرين مميزين".
 
وتابع ماكنرو: "قاتلنا بقوة وكانت روح الفريق عالية للغاية، وكنت على ثقة بأننا سنتوج بلقب تلك النسخة، ولكننا عانيا من سوء حظ".
 
ومن جانبه قال الأمريكي جاك سوك: "اقتربنا كثيرًا من بعضنا البعض هذا الأسبوع، ونأمل في أن يكون الكثير منا في فريق العالم في النسخة المقبلة ونبني على هذا المستوى، فالأمر المؤكد أننا جميعًا نشعر بالتحفز والرغبة الشديدة للفوز بهذا اللقب".
 
أما اللاعب الجنوب أفريقي كيفن أندرسون فقال: "عندما علمت أن البطولة ستقام في شيكاغو شعرت بإثارة كبيرة، فعلى الرغم من أن النتائج لم تسير بالطريقة التي أردناها، إلا أن اللعب هنا أمام تلك الجماهير الرائعة التي دعمتنا بأفضل صورة رأيتها في حياتي، كان أمرًا رائعًا".
 
وأضاف أندرسون: "بنيت مجموعة من الصداقات الرائعة في تلك البطولة والتي ستعيش مدى الحياة، هي بطولة رائعة تساهم على مضي لعبة التنس قدمًا، أعتقد أن الكثير من عشاق التنس حول العالم تابعوا هذه المنافسة الناجحة بكل المقاييس".
 
وعلى الجانب الأخر تبادل كل من روجر فيدرر ونوفاك ديوكوفيتش المديح من فريق أوروبا بعد التتويج باللقب للموسم الثاني على التوالي.
 
وقال ديوكوفيتش: "أعتقد أن تواجد أسطورة مثل بيورن بورج يجلس أمامك على مقعدك، وأن تلعب إلى جانب روجر فيدرر وباقي الزملاء الذين يدعمونك من الخارج في كل نقطة، وأن تواجه أسطورة في الجانب الآخر مثل جون ماكنرو، فالتجربة فريدة من نوعها".
 
وتابع اللاعب الصربي: "خضت تجارب عديدة وأنا سعيدة للغاية للعبي هذه الرياضة في أعلى المستويات لسنوات عديدة، ولكن هنا كانت التجربة مختلفة، حيث تحدثت مع روجر عن العديد من الأمور المختلفة المتعلقة بالتنس والأسرة وكرة القدم، وهناك باقي الزملاء يمرحون وجريجور يسمعنا موسيقته على غناء إيدموند، الأمر كان مرحا للغاية، آمل أن نجتمع مرة أخرى سويًا".
 
ومن جانبه قال فيدرر بعد انتهاء البطولة: "استمتعت كثيرًا بقضاء بعض الوقت مع ديوكوفيتش، وسبق وأن قلت قبل البطولة إننا تنافسنا بشدة على مدار السنوات الماضية، وحظينا باحترام بعضنا البعض، ولكن أن تحظى بفرصة دعمه وأن يدعمك والتحدث كفريق عن الخطط وعن من يتوجب أن يلعب، فالأمر رائع ويظهر الروح القيادية عند نوفاك".
 
وأضاف اللاعب السويسرى: "لن يؤثر الأمر على تنافسنا بكل تأكيد، بالطبع آمل أن نتواجه كثيرًا، ولكن التجربة كانت رائعة على جميع المستويات".
 
 
 
 
التعليقات