فيراري يفقد الأمل في تتويج فيتل بلقب فورمولا1

تحرير :

١٩ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٩:١٣ ص
يبدو أن فريق فيراري الإيطالي الذي ينافس في بطولة العالم لسباقات الجائزة الكبرى للسيارات فورمولا1 لم يعد يثق بحظوظ سائقه الألماني، سيباستيان فيتل، في التتويج بلقب البطولة هذا العام، على الرغم من أن فيراري كان الفريق الأوفر حظا في الفوز بسباقي مونزا وسنغافورة الماضيين، إلا أن البريطاني لويس هاميلتون، سائق مرسيدس، كان هو من فاز بالسباقين.
 
واقترب هاميلتون كثيرا من لقبه العالمي الخامس، بعد أن فاز بأربعة سباقات من أصل السباقات الخمس الأخيرة في فورمولا1، وجاءت انتصارات هاميلتون بفضل تألقه الكبير خلال هذه السباقات، بالإضافة إلى الأخطاء التي ارتكبها فيراري.
 
وقبل 6 سباقات على نهاية الموسم، يبتعد فيتل بأربعين نقطة كاملة عن هاميلتون في ترتيب السائقين، وسيتوج البريطاني باللقب حتى لو فاز فيتل بخمسة سباقات من السباقات المتبقية حتى نهاية الموسم، حيث يكفيه في هذا الصدد أن يحل ثانيا في 6 سباقات.
 
وقالت صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية: "هذه هي نهاية بطولة العالم"، فيما أكدت صحيفة "لا جازيتا ديلو سبورت" على نفس المعنى، حيث قالت: "فيتل يودع اللقب"، كما علقت صحيفة "بيلد" الألمانية بعد أن أنهى فيتل سباق سنغافورة الليلي الذي أقيم أول أمس الأحد في المركز الثالث: "مساء الخير يا فيتل".
 
وتألق هاميلتون بشكل كبير في التجارب الرسمية يوم السبت الماضي، ليقتنص مركز الانطلاق الأول، كما بسط سيطرته ببراعة على مجريات السباق يوم الأحد، ولكن على النقيض، عادت فيراري لارتكاب الأخطاء مع فيتل، وذلك عندما كان السائق الألماني في المركز الثاني دخل إلى حظيرة الصيانة في محاولة منه للتفوق على هاميلتون، بعد التوقف ولكن انتهى به الأمر إلى خسارة مركزه لصالح الهولندي ماكس فيرستابن بدلا من أن ينافس مرسيدس على الصدارة.
 
نتيجة بحث الصور عن سيباستيان فيتل
 
وفي الثامن من يوليو الماضي عندما انتهى سباق بريطانيا على مضمار سيلفرستون، كان فيتل يحتفل بفوزه بهذا السباق، وهو الفوز الذي منحه فارق 8 نقاط على القمة وأثرى تطلعاته فيما يتعلق السباقات التالية، ولكنه لم يفلح سوى في الفوز بسباق واحد فقط من السابقات الخمسة التالية، فيما فاز هاميلتون بالسباقات الأربعة المتبقية.
 
ويعود ذلك إلى أخطاء القيادة التي ارتكبها في بعض السباقات مثل سباق هوكينهايم، والأخطاء الإستراتيجية كما حدث في سنغافورة، أو لسوء الحظ وذلك عندما اصطدم بهاميلتون في سباق مونزا وتعرضت سيارته الفيراري لأضرار، وكانت النتيجة النهائية لكل ما تقدم هو تأخر فيتل بأربعين نقطة عن السائق البريطاني.
 
وقال فيتل في تحليله الفني لسباق سنغافورة: "كانت إستراتيجيتنا هي التقدم على لويس بعد التوقف، ولكنها لم تؤت بثمارها المرجوة، وكانت خسارة المركز الثاني لصالح فيرستابن بمثابة عقوبة".
 
وأضاف السائق الألماني (31 عاما): "سأدافع دائما عن الفريق، في السباق نتخذ قرارا بالهجوم والتحلي بالجرأة، إذا أتى هذا بنتائجه المرجوة فإنه سيكون شيئا رائعا، وإذا لم يأت بما هو منتظر منه فسيكون حينها الانتقاد أمرا سهلا ولكنني دائما سأدافع عما قمنا به"، كما وجه رسالة إلى أعضاء فريق فيراري، حيث قال: "الاختباء ليس خيارا، لدينا جميع الأدوات التي نحتاجها".
 
وحصل فيتل على اللقبين اللذين في جعبته حاليا بعد أن حقق عودة وانتفاضة كبيرة في الأمتار الأخيرة من الموسم، ففي موسم 2010 كانت متأخرا بـ 31 نقطة عن هاميلتون، قبل 5 سباقات على نهاية البطولة، كما نجح في 2012 في تعويض فارق وصل إلى 42 نقطة بينه والإسباني فيرناندو ألونسو خلال السباقات التسعة الأخيرة، ولكن فيتل يثق هذه المرة بأن هاميلتون لن يفرط في أي فرصة للفوز باللقب.
 
وقال توتو وولف، مدير فريق مرسيدس: "لا يهم الفارق، سواء كان 40 نقطة أو صفر من النقاط، هذا لن يغير شيئا بالنسبة لنا، علينا أن نستمر في الضغط على دواسة الوقود ولا يمكننا أن نرتكب أخطاء".
التعليقات