جبال الألب كلمة السر في تتويج الإعصار الصربي

تحرير :

١٠ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٤٢ ص
عندما عانى نوفاك ديوكوفيتش، من بداية غير مثالية للموسم، ذهب لاعب التنس الصربي في نزهة لمدة خمسة أيام في جبال الألب الفرنسية، وكانت بمثابة نقطة التحول للعام بأكمله، ومنذ الذهاب في يونيو الماضي مع زوجته إلى النزهة في جبل سانت فيكتوار، والذي اشتهر أيضا بأنه كان مصدر الإلهام بالنسبة للفنان والرسام الفرنسي الشهير بول سيزان، نجح اللاعب البالغ عمره 31 عاما في إضافة لقبين إلى سجله بالبطولات الأربع الكبرى.
 
واستعاد ديوكوفيتش هذه الذكريات، وفاز على المصنف الثالث، الأرجنتيني خوان مارتن ديل بوترو، 6-3 و7-6 و6-3، في نهائي بطولة أمريكا المفتوحة للتنس، وأحرز الصربي بهذا الفوز، لقبه الثاني بالبطولات الأربع الكبرى هذا الموسم، ويعزز رصيده لـ14 لقبا كبيرا في مسيرته.
 
وبات ديوكوفيتش المصنف السادس، الذي توج ببطولة ويمبلدون هذا العام أيضًا، يتقاسم المركز الثالث مع بيت سامبراس في قائمة الأكثر حصدًا لألقاب البطولات الأربع الكبرى، ولا يتأخر سوى عن روجر فيدرر، صاحب الـ20 لقبًا، ورفائيل نادال، بـ17 لقبًا.
 
وقال ديوكوفيتش عقب الفوز: "أتذكر لحظة واحدة على وجه التحديد عندما تسلقنا هذا الجبل. كان شاهق الارتفاع. وصلنا إلى القمة بعد ثلاث ساعات، وجلسنا ونظرنا إلى العالم من هذا المنظور، تنفسنا بعمق وإلهام جديد ودافع جديد. تذكرت التنس وتذكرت المشاعر التي يحركها التنس في داخلي. كان هذا كله إيجابيا وشعرت وكأني أبدأ صفحة جديدة في هذه الرياضة، والباقي أصبح تاريخا فيما يتعلق بالنتائج وبكيف كان شعوري. شعرت أني حصلت على طاقة كبيرة منحتني دفعة للأمام منذ هذه اللحظة".
 
نتيجة بحث الصور عن ‪Djokovic‬‏
 
وبعد الغياب عن النصف الثاني من موسم 2017 بسبب مشكلة في المرفق، شارك ديوكوفيتش في بطولة أستراليا المفتوحة هذا العام، قبل أن يخضع لجراحة في نفس مكان الإصابة، واستمرت النتائج السيئة حتى خرج من دور الثمانية في رولان جاروس.
 
ويبدو بالفعل أنه حدث تغيير ما للاعب الصربي في جبال الألب، وتوج بلقبي ويمبلدون وأمريكا المفتوحة، وبينهما لقب بطولة سينسناتي ليصل إلى لقبه 14 في البطولات الأربع الكبرى، ويصبح صاحب المركز الثالث في قائمة الأبطال الأكثر تتويجا.
 
وقال ديوكوفيتش "انفصلنا قليلا عما يدور حولنا، كنا ننظر إلى الأمور بشكل مختلف. ومنذ ذلك الحين أصبح التنس قصة مختلفة تماما بالنسبة لي. وبالنسبة للنتائج فلقد بلغت نهائي كوينز وفزت بويمبلدون وفزت بسينسناتي وفزت بأمريكا المفتوحة"، وأضاف مبتسما "أعتقد أني سأذهب إلى أكثر من نزهة جديدة، في القريب العاجل".
 
ويستهدف ديوكوفيتش الآن، البحث عن قمة عالم التنس باستعادة مكانه في صدارة التصنيف العالمي لأول مرة منذ أكتوبر 2016، واعترف ديوكوفيتش أنه كان من الصعب التفكير في فبراير الماضي، في قدرته على تحقيق مثل هذه النتائج، لكنه يعتقد أيضا أن فترة التراجع ساعدته أيضا على العودة، وقال ديوكوفيتش: "تعلمت الكثير عن نفسي وتعلمت التحلي بالصبر، وهو الأمر الذي لم يكن من نقاط قوتي على الإطلاق".
 
نتيجة بحث الصور عن ‪Djokovic‬‏
 
ديل بوترو باكيًا: بذلت قصارى جهدي
 
من جانبه تحسر خوان مارتن ديل بوترو، على عدم استغلال الفرص المتاحة، بعد الخسارة لكنه أبدى إعجابه الشديد بإمكانيات منافسه ديوكوفيتش، وقال ديل بوترو، الذي تساقطت دموعه في الملعب، عقب الهزيمة في مؤتمر صحفي: "حتى أكون أمينا أنا لا أزال أبكي حتى الآن، أنا حزين جدا بسبب الخسارة، لكن نوفاك استحق إحراز اللقب".
 
وتابع "لقد قدم مباراة رائعة ولعب بذكاء كبير، سنحت لي بعض الفرص في المجموعتين الثانية والثالثة، لكني كنت أبذل قصارى جهدي طوال الوقت تقريبا، ولم يكن بوسعي النجاح لأن نوفاك كان حاضرا طوال الوقت، إنه بطل عظيم لذا أنا فخور من أجله".
 
وبعد خسارة إرساله مبكرا في المجموعة الثانية، قاتل ديل بوترو حتى أدرك التعادل وحصل على ثلاث فرص لكسر إرسال منافسه من أجل التقدم في النتيجة، لكنه ارتكب خطأين سهلين، ليتمكن ديوكوفيتش من حسم الشوط والتعادل 4-4.
 
وأضاف ديل بوترو "حصلت على فرص في المجموعة الثانية، خاطرت بضرباتي الأمامية وكنت أفعل ذلك طوال المباراة، أحيانا سارت الأمور بشكل جيد وأحيانا أهدرت الفرص، لكن هذا هو الأسلوب الوحيد للتفوق على مثل هذه النوعية من اللاعبين، ويجب تقديم مباراة مثالية على مدار أكثر من ثلاث ساعات، وأحيانا لا يستطيع المرء أن يفعل ذلك، لكن أخطائي وقعت بسبب مستوى نوفاك".
 
نتيجة بحث الصور عن ‪Djokovic‬‏
 
وهذا أول عام منذ 2012 يتوج فيه الثلاثي ديوكوفيتش وروجر فيدرر ورفائيل نادال بكل ألقاب البطولات الأربع الكبرى خلال الموسم، وتوج فيدرر ببطولة أستراليا ثم أحرز نادال اللقب في رولان جاروس بينما حسم ديوكوفيتش لقبي ويمبلدون وأمريكا، ويهيمن هذا الثلاثي على منافسات تنس الرجال منذ أكثر من عشر سنوات، وحصدوا معا 51 لقبا في البطولات الأربع الكبرى، وأكد ديل بوترو أنه فخور بالتنافس معهم.
 
وقال ديل بوترو "بكل تأكيد التحدي يكون كبيرا، لكن أعتقد أيضا أننا نشعر بالفخر بسبب اقترابنا من هؤلاء الأساطير، طوال مسيرتي أتعلم من نوفاك وروجر ورافائيل، وأتابعهم في حصد الكثير من هذه المسابقات، هذا مذهل، لا أشعر بسببهم أني حزين لعدم فوزي بألقاب البطولات الكبرى، وأنا واحد من اللاعبين الذين يتحلون بالحظ، لأني لعبت معهم خلال نفس الحقبة وهذا رائع".
التعليقات