كارثة تهدد الاتحاد الأمريكي للتنس

تحرير :

٠٧ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٩:١٤ ص
تركت موجة الحر التي ضربت نيويورك هذا العام خلال بطولة أمريكا المفتوحة للتنس اللاعبين في حالة ضيق، وواجه المنظمون أسئلة صعبة حول الأجواء الخانقة في الاستاد الرئيسي للبطولة.
 
وتم بناء سقف لاستاد أرثر أش قابل للطي بتكلفة نحو 150 مليون دولار في 2016، لكنه تحول الآن إلى كارثة على الاتحاد الأمريكي للتنس في الاحتفال بالنسخة 50 للبطولة، بعدما انتقد العديد من اللاعبين البارزين الأجواء داخل الملعب، وتسبب السقف بتصميمه في نقص تجدد الهواء واقترن ذلك بموجة الحر والرطوبة، ليؤدي إلى عاصفة مثالية من عدم الراحة.
 
وقال كريس ويدماير المتحدث باسم الاتحاد الأمريكي: "بالإضافة إلى درجات الحرارة المرتفعة والرطوبة العالية، فهناك مشكلة تتمثل في عدم تجدد الهواء بشكل طبيعي".
 
وأردف المتحدث باسم الاتحاد الأمريكي: "النظام الذي تم الاعتماد عليه عند بنائه باستاد أرثر أش جعلنا لا نستطيع العمل بنظامنا الخاص (بالتعامل مع الهواء)، إلا لو كان السقف مغلقا وهو أمر هندسي، ولم نتخيل احتياجنا للأمر أو استخدامه، إلا لو كان السقف مغلقا".
 
وعبر اللاعبون عن مشاعرهم بوضوح، فيما يبدو أنه افتقار الاتحاد الأمريكي للرؤية، وقال نوفاك ديوكوفيتش المصنف السادس، عقب انتصار على الأسترالي جون ميلمان في دور الثمانية "شخصيا لم أتصبب عرقا بهذا القدر كما حدث هنا".
 
وأضاف نوفاك ديوكوفيتش: "سألت حكم المباراة هل يستخدمون وسيلة للتهوية أو تكييف الهواء.. فقال إنه فقط ما يأتي من خلال المدخل، وبالتأكيد أنه من الرائع وجود السقف... (لكن) العديد من اللاعبين يعانون من أجل التنفس، خاصة في الملعب الرئيسي... لا يوجد أي تجدد للهواء على مستوى أرض الملعب، وهذا أمر يجب التفكير والنظر فيه والتعامل معه".
 
نتيجة بحث الصور عن ‪arthur ashe stadium‬‏
 
والحقيقة غير المريحة التي يواجهها الاتحاد الأمريكي هو أن الافتقار لتجدد الهواء جعل أجواء اللعب في أرثر أش أكثر إرهاقا من أي ملعب آخر، حيث قال روجر فيدرر المصنف الثاني بعد الهزيمة أمام ميلمان بالملعب ذاته في الدور الرابع يوم الإثنين "أؤمن أنه منذ بناء السقف لا يوجد تجدد هواء في الاستاد، وأدى ذلك إلى تحول أمريكا المفتوحة إلى بطولة مختلفة تماما.. العرق وسراويل مبتلة وكل شيء مبتل".
 
ومع خوض أبرز اللاعبين مبارياتهم باستاد أرثر أش ظهرت تساؤلات عن هل مجموعة اللاعبين مثل فيدرر وسيرينا ويليامز وديوكوفيتش ورافائيل نادال لم يحظوا بأفضلية بالمقارنة بالمنافسين الآخرين؟
 
وقال ويدماير "هذا سؤال عادل. كل مباريات الفردي تقام الآن باستاد أرثر أش، لذا لا يوجد هذا النوع من عدم التوازن. لو قلنا ذلك في اليوم الثالث للبطولة على سبيل المثال لكان السؤال منطقيا".
 
وأضاف ويدماير: "بعد انتهاء منافسات البطولة في كل عام ننظر إلى ما حدث لمعرفة نقاط القوة، وما الذي يمكننا تطويره، وهل سننظر في الأمر لمعرفة إذا كان يمكننا فعل ذلك على أرض الملعب.. طريقة لتجدد الهواء في الأيام المتبقية؟ أعتقد أننا سنناقش ذلك".
 
وقرر المنظمون يوم الأربعاء تفعيل نظام إدارة الهواء خلال مباراة ديوكوفيتش، بينما كان السقف مفتوحا أملا في تخفيف العبء، لكن وفقا لتصريحات ديوكوفيتش فشل الأمر تماما، حيث صرح اللاعب الصربي "الأمر كان يشبه الجلوس في حمامات الساونا".
التعليقات