«فوزنياكي وديوكوفيتش وسفيتولينا» يتغنون بسيرينا ويليامز

تحرير : كريم مليم

٠١ يونيو ٢٠١٨ - ١٠:٢٣ ص
أثنت مجموعة من أفضل لاعبي التنس في العالم على سيرينا ويليامز بعد عودتها بحماس إلى المشاركة في بطولات الجائزة الكبرى (جراند سلام) كما أنها ألهمتهم من خلال السترة الجديدة المطاطية للبطلة الخارقة التي ارتدتها في مباراتها الأولى.
 
وحققت ويليامز (36 عاما) المصنفة الأولى على العالم سابقا الفوز بأول مباراة لها في بطولة كبرى في 16 شهرا خلال بطولة فرنسا المفتوحة للتنس، يوم الثلاثاء الماضي، حيث تهدف للتتويج بلقبها الرابع والعشرين في بطولات الجائزة الكبرى - والأول لها كأم.
 
وارتدت ويليامز، التي أنجبت طفلتها أليسكيس أوليمبيا في سبتمبر الماضي، سترة رياضية سوداء في المباراة التي فازت بها على كريستينا بليسكوفا في الدور الأول وقالت إن هذه السترة جعلتها تشعر بأنها "بطلة خارقة".
 
واستجابت زميلاتها لعودتها وللرسالة الإيجابية لصورة الجسد من خلال السترة التي صممت لها، وقالت كارولين فوزنياكي، المصنفة الثانية على العالم حاليا: "أعتقد إنها مختلفة بالتأكيد. نعلم دائما أن سيرينا تجلب أحيانا أشياء مختلفة. بالنسبة لي شخصيا أعتقد أننى سأختار نسخة أقصر منه. ولكني أعتقد إذا كان بإمكان أي شخص ارتدائه فسيكون هي هذا الشخص".
 
وستلتقي سيرينا مع الأسترالية أشلي بارتي في الدور الثاني اليوم الخميس، وكان هناك شخصا واحدا شعر بسعادة بالغة لرؤيتها تعود في البطولات الكبرة وهو نوفاك ديوكوفيتش.
 
وقال ديوكوفيتش، الفائز ببطولة أستراليا المفتوحة ست مرات :" أحب سيرينا، وكل الكلام الجميل والمفرط الذي يمكنك تحيله، كما تعلم، إنها تستحقه. خاصة بعدما أنجبت أوليمبيا. وقبل كل ذلك ما حققته في الرياضة، أن تراها تعود وتلعب لساعات في الملعب ، إنه شيء مذهل. إنه شيء ملهم".
 
ويشترك ديوكوفيتش في رابطة خاص مع سيرينا خارج الملعب حيث أن ابنتيهما ولدتا بفارق يوم واحد وقال إنهما كانا يتحدثان باستمرار أثناء حملها.
 
وقال :"لدي علاقة رائعة معها. لقد تواصلنا كثيرا في هذه المرحلة. لذلك كانت لطيفة للغاية كونها كانت تشارك الكثير من الأشياء التي تمر بها معي ومع زوجتي، وأنا أقدر هذا. شعرت أنني مقرب منها للغاية. كل ما يمكنني قوله هو أنني احبها وأتمنى لها الأفضل".
 
وأوضحت ويليامز أنها كانت تعاني من مضاعفات ما بعد الولادة بسبب تجلط الدم كما عانت أيضا من مشاكل في استعادة جاهزيتها البدنية استعدادا لعودتها للتنس بعد فترة الحمل.
 
وعبر ديوكوفيتش عن احترامه الشديد لويليامز، بغض النظر عما ستحققه في بطولة رولان جاروس هذا العام أو فيما بعد، وقال :"إنها أعظم رياضية على مر العصور".
 
وأضاف ديوكوفيتش :"تعود دائما وتلهم الجميع. تستخدم التنس كمنصة للقيام بأشياء جيدة، وهذا هو سبب عودتها، يمكنك أن ترى كم تحب هذا".
 
وشعرت إلينا سفيتولينا، المصنفة الرابعة على العالم، بالإلهام من سيرينا، وتأمل أن تختبر نفسها بمواجهة اللاعبة المخضرمة في يوم ما.
 
وقالت الأوكرانية سفيتولينا (23 عاما) :" إن سترة سيرينا شيئ مميز للغاية، وأعتقد انه من الرائع أن نراها تعود، وأن نراها تفوز مرة أخرى، وأتمنى أن أواجهها لأنه، بالنسبة لي، هو شيئ أريد فعله. أريد أن ألعب أمام سيرينا، أمام مثل هذه البطلة العظيمة".
 
التعليقات