5 إيجابيات من ظهور نادال الضعيف أمام بوليلي

تحرير : خالد الفوي

٣١ مايو ٢٠١٨ - ١١:٢١ ص
حلل كارلوس مويا مدرب رافائيل نادال مستوى اللاعب الإسباني في مباراة الدور من رولان جاروس أمس عندما تغلب على اللاعب الإيطالي سيموني بوليلي بثلاث مجموعات دون رد بحصة 6-4 6-3 7-6، ليتأهل إلى الدور الثاني في سعيه للتتويج بلقب البطولة للمرة الـ11 في مسيرته الإحترافية.
 
وسيواجه نادال في الدور الثاني اللاعب جاوديو بيلا بحثًا عن التأهل إلى الدور الثالث، واستعرض مويا 5 نقاط من أداء نادال في مباراة الأمس لموقع رابطة محترفي التنس "ATP" كالأتي:
 
1- انتصار بتذبذب في المستوى
 
"مباراة اليوم لم تكن الأفضل لنادال، ولكنه تمكن من الفوز بها في نهاية المطاف، دائمًا ما تكون هناك صعوبات في تجاوز الأدوار الأول من بطولات الجراند سلام، وعلى الرغم من فوزه بثلاث مجموعات متتالية، إلا أن المباراة كانت أصعب بكثير مما تشير إليه النتيجة، فنادال أنقذ 4 نقاط لخسارة المجموعة الثالثة ومر مستواه بالكثير من الصعود والهبوط، ولكنه عبر إلى الدور التالي في النهاية وهذا هو الأمر، وسيمنحه هذا الانتصار الثقة في الأدوار التالية".
 
2- التعامل مع الظروف الصعبة
 
"حافظ نادال على إيجابيته في المباراة على الرغم من ظروف الطقس وتأجيل المباراة بسبب سقوط الأمطار، حيث أدرك أنه كل شيء لن يسير في صفه وبدأ يتعامل مع الوضع، وهناك بعض الأمور في أسلوب لعبه لم يجدها في المباراة ووجد بعض الأمور الأخرى البديلة، وبالتالي لا أشعر بالقلق من مستواه المتذبذب اليوم".
 
3- الإيجابيات
 
"في نقاط معينة أمام بوليلي، بدا نادال قادرًا على رفع مستواه، مثل رد الكسر في المجموعة الثانية على الرغم من شعوري حينها بأن نادال سيخسر تلك المجموعة، ومع ذلك وعلى الرغم من الصعبوات التي وجدها أثناء المجموعة، إلا أنه تمتع بالإيجابية ونأمل في أن نصلح الوضع في المباراة المقبلة".
 
4- خطوة بخطوة
 
لا يمكن تكرار نتائج العام الماضي في رولان جاروس عندما فاز نادال بلقبه العاشر دون خسارة أي مجموعة، وذلك ليس بسبب عدم بدايته الضعيفة، فيمكن النظر إلى بداية نادال الضعيفة في أمريكا المفتوحة العام الماضي ومن ثم أنهى البطولة بالفوز باللقب، وبالتالي علينا فقط الأن عبور الأدوار الأولى وإيجاد التناغم ومن ثم ستصل إلى الأمور إلى أفضل ما يرام".
 
5- قوة بوليلي
 
"قام بوليلي بما يتوجب عليه فعله، كانت هناك بعض النقاط مثل رمي العملة وهو ذهب إليها، وكان ذلك أفضل خيار للاعب الإيطالي أمام نادال، أما نادال فأدرك أن أفضل خيار له هو المحاولة ومحاولة تنويع أسلوب لعبه، وبالتالي قدم نادال كل شيء لإنهاء عنصر الحظ والتصدي لجميع تسديدات بوليلي، وكما قلت في السابق، هناك أمور تحتاج إلى التحسن في مستوى نادال وإجبار المنافس على عدم الشعور بالراحة في الملعب، وكان صعبًا الوصول إلى هذا الأمر أمام بوليلي اليوم".
 
التعليقات