هل يكون سباق كندا حاسمًا في علاقة رد بول مع رينو؟

تحرير : كريم مليم

٣١ مايو ٢٠١٨ - ١٠:٢١ ص
ربَّما يكون سباق جائزة كندا الكبرى حاسمًا في قرار فريق رد بول بالتمسك بمحركات رينو، التي قادته لتحقيق كل انتصاراته بألقاب في بطولة العالم فورمولا 1 للسيارات، أو العودة لمحركات هوندا بدءًا من الموسم المقبل، وذلك حسبما أفادت وكالة رويترز، اليوم الأربعاء.
 
وقال كريستيان هورنر، رئيس رد بول بعد سباق موناكو يوم الأحد، الذي حسمه سائقه الأسترالي دانييل ريتشياردو، إنَّه سيتم اتخاذ القرار "في نهاية يونيو، أو مطلع يوليو، ونحن ننتظر باهتمام شديد متابعة أداء المحركات في مونتريال في غضون أسبوعين".
 
وسيقام سباق كندا، في العاشر من يونيو، وهو سابع سباقات الموسم المكون من 21 سباقًا، ويخطط الصانعان إلى إجراء تغييرات كبيرة في حلبة جيل فيلنيف.
 
وحقق رد بول، الذي يستخدم محركات رينو تحت علامة تاج هوير التجارية، انتصارين هذا الموسم لكنه يحتفظ بعلاقة متوترة مع الشركة الفرنسية منذ بدء استخدام محركات توربينية مكونة من ست اسطوانات في 2014.
 
وتعمل هوندا مع فريق تورو روسو المملوك لرد بول ونجحت في تطوير أداء المحرك بشكل واضح هذا الموسم ومنذ الانفصال عن مكلارين بعد شراكة لثلاث سنوات.
 
ورغم أن ريتشياردو يحتل المركز الثالث في الترتيب العام ببطولة العالم للسائقين فإنه واجه بعض المشكلات المتعلقة بالكفاءة وتعرض لحادث مكلف أمام زميله ماكس فرستابن ويتأخر بفارق 38 نقطة عن لويس هاميلتون سائق مرسيدس المتصدر.
 
وينتهي تعاقد السائق الأسترالي في نهاية الموسم الجاري وينتظر أيضا بترقب لمتابعة اختيار رد بول لمحرك الموسم المقبل.
 
وانطلق ريتشياردو من الصدارة في موناكو يوم الأحد، وهو أول انطلاق من المقدمة للفريق في عامين، وأحرز لقب السباق رغم معاناته من مشكلة في وحدة الطاقة.
التعليقات