هاميلتون سعيد بكسر رقم شوماخر.. وفيتل يدافع عن قرار فيراري

تحرير : كريم مليم

١٥ مايو ٢٠١٨ - ٠٩:٥٥ ص
قال لويس هاميلتون إنه سينام "مثل الأطفال"، بعدما كسر رقما قياسيا آخر لمايكل شوماخر في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، بعد تحقيق الفوز 64 في مسيرته وهو ما يشعره بأنه أمام حدث استثنائي، وذلك حسبما أفادت وكالة رويترز، اليوم الإثنين.
 
وبدا صوت بطل العالم مختلفا تماما عما كان في أذربيجان قبل أسبوعين عندما حقق فوزه 63 بمساعدة الحظ بعد تعرض زميله في مرسيدس فالتيري بوتاس لثقب في الإطار بينما كان في الصدارة قبل ثلاث لفات من النهاية.
 
وقال السائق البريطاني للصحفيين بعد عبور خط النهاية في سباق إسبانيا متفوقا بأكثر من 20 ثانية عن بوتاس صاحب المركز الثاني: "أفضل شعور هو المجيء إلى هنا وتقديم هذا الأداء وتحقيق فوز مستحق".
 
وأضاف عن فريقه الذي حصد المركزين الأول والثاني لأول مرة هذا الموسم "أي سائق يفوز بسباق يريد أن يفعل ذلك بهذه الطريقة، هذا شعور رائع، ولا تأتي كل السباقات بمثل هذه الروعة، إنه الفوز 64 لكنني أشعر كأنه الأول، ما زال الشعور استثنائيا وفريدا والرحلة نحو تحقيقه تتحدث عن السبب في تفرده".
 
وهذا هو الفوز رقم 41 لهاميلتون من مركز أول المنطلقين متفوقا بمرة واحدة عن الرقم القياسي السابق لشوماخر بطل العالم سبع مرات.
 
وقال السائق البريطاني الذي يتأخر حاليا بفارق 27 فوزا عن الرقم القياسي لعدد الانتصارات الإجمالية للسائق الألماني "ما زال من الجنون أن أفكر بين الحين والآخر أنني أحطم أرقام مايكل القياسية وهذا يذكرني كيف كان عظيما".
 
وتابع "قطعت رحلة طويلة لأبلغ إلى ما أنا عليه اليوم، يملك (شوماخر) أرقاما قياسية ومن الصعب التفوق على كل هذه الأرقام، أشعر بالفخر عندما يقترن اسمه باسمي في الوقت ذاته".
 
وانطلق هاميلتون، الذي يملك الرقم القياسي لمركز أول المنطلقين برصيد 74 مرة، من المقدمة للمرة الثانية فقط هذا الموسم، وتراجعت نقطة قوته في التجارب التأهيلية أمام سيباستيان فيتل سائق فيراري وذلك في آخر ثلاثة سباقات للجائزة الكبرى وكان انتصاره في باكو هو الأول له هذا الموسم.
 
وشعر السائق البريطاني أن الفوز في باكو لم يكن هدية أو مستحقا رغم ما بدا من قسوته على نفسه في هذا الحكم، لكن الفوز اليوم الأحد كان بلا أخطاء حيث سيطر من البداية حتى النهاية.
 
ولأول مرة هذا الموسم يشعر هاميلتون بتوافق مع السيارة، وقال "أشارك في السباقات منذ زمن بعيد لذا فالحفاظ على هذا الشعور عندما تفوز والسعادة والفخر بنفسك (يعد أمرا استثنائيا)".
 
وتابع "هذا الشعور سيجعلني أنام مثل الأطفال الليلة لأنني أعلم أنني قمت بعملي طيلة نهاية الأسبوع على أكمل وجه ولم أترك أي شيء للصدفة، لا يوجد أفضل من هذا الشعور".
 
فيتل يدافع عن قرار فيراري
 
من جانبه دافع سيباستيان فيتل، عن إستراتيجية فيراري في سباق جائزة إسبانيا الكبرى، اليوم الأحد، بعدما تسببت وقفة صيانة ثانية في تراجع المنافس على لقب بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات إلى المركز الرابع، وتأخره بفارق 17 نقطة عن منافسه لويس هاميلتون، سائق مرسيدس.
 
وكان السائق الألماني، الفائز في أول سباقين هذا الموسم، في المركز الثاني قبل أن يخضع لوقفة صيانة للحصول على إطارات جديدة بينما فاز هاميلتون معتمدا على وقفة صيانة واحدة بعدما انطلق من مركز أول المنطلقين.
 
وقال فيتل: "لم نستطع جعل الإطارات تستمر حتى النهاية، وكان من الواضح بالنسبة لنا ضرورة الخضوع لوقفة صيانة أخرى، أعتقد أنه كان القرار الصائب".
 
وتابع: "الإطارات كانت تتآكل بشكل سريع للغاية لذا لم نكن نستطيع البقاء على الحلبة لمدة 23 لفة أخرى، لم أستطع الهجوم حتى في النهاية وأنا أستخدم إطارات جديدة".
 
وخضع فيتل، لوقفة الصيانة أثناء استخدام سيارة الأمان الافتراضية لإجبار السيارات على السير ببطء وهو أمر كان في صالحه في سباقات سابقة، وتقدم فالتيري بوتاس سائق مرسيدس وماكس فرستابن، سائق ريد بول عليه مع فقدان فيتل بعض الوقت أثناء وقفة الصيانة بسبب خطأ.
 
وقال فيتل: "يجب أن تسير ببطء لتنخفض درجة حرارة الإطارات وهناك خطأ ارتكبته، دخلت مركز الصيانة والإطارات كانت باردة وفرطت في مركز، وثم كان على الفنيين تعديل بعض الأشياء وهذا كلفنا بعض الوقت، كما كان هناك ازدحام في منطقة الصيانة".
 
وهذا هو السباق الثالث على التوالي الذي يفشل فيه فيتل، الفائز في 49 سباقا في مسيرته، في الصعود على منصة التتويج، وقبل أسبوعين في أذربيجان احتل بطل العالم أربع مرات المركز الرابع، وجاء في المركز الثامن في الصين.
 
وأدخلت بيريلي، تعديلا على الإطارات التي كانت ستستخدم على الأرضية الجديدة لحلبة كتالونيا وذلك لتقليص خطر ارتفاع درجة الحرارة فيها بشكل مبالغ فيه لكنها أكدت أن ذلك لن يؤثر على أداء الفرق أو عمر الإطارات، ووضح أن فيراري يعاني مع الإطارات أكثر من مرسيدس لكن فيتل لم يبحث عن أعذار.
 
وقال: "أعتقد أننا عانينا بعض الشيء طيلة نهاية الأسبوع مع الإطارات.. الإطارات تغيرت لكنها تغيرت بالنسبة للجميع، وثالثا أعتقد أننا واجهنا نهاية أسبوع سيئة فيما يتعلق بكفاءة السيارة.. كيمي (رايكونن) واجه مشكلة في المحرك أمس واضطر لتغيير المحرك اليوم وانسحب من السباق".
التعليقات