تيم يصطدم بزفيريف اليوم في نهائي مدريد للأساتذة

تحرير : خالد الفوي

١٤ مايو ٢٠١٨ - ١٠:٢٠ ص

يحتضن ملعب مانولو سانتانا في تمام الساعة 6:30 مساء نهائي بطولة مدريد للأساتذة على الملاعب الترابية بين ألكساندر زفيريف ودومينيك تيم، حيث يبحث الأخير عن التتويج بأول ألقابه في بطولات الأساتذة في مسيرته الإحترافية بينما يأمل اللاعب الألماني في التتويج بثالث ألقابه في الأساتذة بعدما توج العام الماضي بلقب بطولة روما على الملاعب الترابية ولقب مونتريال على الأراضي الصلبة.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

 
ويحتل تيم التصنيف السابع عالميًا ويتواجد في قائمة العشر الأوائل على العالم منذ شهر يونيو من عام 2016 عندما وصل إلى أول نصف نهائي في مسيرته في بطولات الجراند سلام في رولان جاروس من نفس العام قبل الخسارة أمام اللاعب الصربي نوفاك دجوكوفيتش، وسبق وان تأهل تيم إلى البطولة الختامية التي تضم أفضل 8 لاعبين طوال الموسم مرتين من قبل عامي 2016 و2017.
 
وعن مباراة اليوم قال اللاعب النمساوي "التتويج بلقب في بطولات الأساتذة يعني لكي الكثير، حيث أدرك جيدًا صعوبة التتويج بلقبها".
 
أما زفيريف، فتعد مباراة اليوم فرصة جديدة له لإثبات قدرته على منافسة الأفضل في لعبة التنس، حيث يأمل في التتويج باللقب كي يكون اللاعب الخامس من بين اللاعبين الحاليين الذين توجوا بثلاث ألقاب على الأقل في بطولات الأساتذة إلى جانب الأربعة الكبار رافائيل نادال وروجر فيدرير ونوفاك دجوكوفيتش وأندي مواري.
 
وعن لقاء اليوم قال زفيريف "أنه نهائي عظيم للمستقبل" حيث يبلغ زفيريف 21 عامًا بينما يبلغ تيم 24 عامًأ.
 
وخسر تيم نهائي مدريد العام الماضي أمام اللاعب الإسباني رافائيل نادال، وهو النهائي الوحيد الذي خاضه في مسيرته الإحترافية في بطولات الأساتذة، وتمكن تيم من التغلب على نادال في ربع نهائي مدريد هذا العام، لينهي مسيرة نادال من الفوز في 21 مباراة متتالية و50 مجموعة متتالية، ليحقق فوزه الثالث على نادال في مسيرته مقابل تعرضه لست هزائم.
 
ويتفوق تيم في المواجهات المباشرة على زفيريف 4-1، ومن بينهم 3 انتصارات على الملاعب الترابية، ولكنهما لم يتواجها على الملاعب الترابية منذ عامين وتحديدًا منذ رولان جاروس عام 2016 وحينها فاز اللاعب النمساوي بثلاث مجموعات مقابل مجموعة واحدة.
 
وفي تلك المباراة كان زفيريف يبلغ من العمر 19 عامًا ولم يسبق له وأن وصل إلى نهائي أي بطولة في الأساتذة، ومن بعدها تمكن المصنف الثالث عالميًا من الفوز بخمس ألقاب من بينهم بطولتين في الأساتذة.
 
وقال زفيريف قبل المباراة "سبق وأن تواجهنا 5 مرات من قبل، وكان يتواجد حينها بين العشر الأوائل على العالم وكنت لا أزال في مرحلة التطور، وبالتالي من الطبيعي أن يتفوق علي في المواجهات المباشرة".
 
وفاز زفيريف في نصف النهائي بمباراته الثامنة على التوالي من أجل الوصول إلى النهائي، وذلك بعد أن توج الأسبوع الماضي بأول ألقابه هذا العام في بطولة ميونيخ على الملاعب الترابية، ولم يتعرض زفيريف لكسر إرساله في مدريد هذا العام، ولم يتعرض لأي نقطة لكسر إرساله منذ مباراة الدور الثالث أمام الأرجنتيني ليوناردو ماير، وفي طريقه إلى النهائي تغلب اللاعب الألماني على الأمريكي جون إيسنر بطل ميامي والذي خسر أمامه نهائي تلك البطولة، كما تغلب على نجم الجيل الواعد اللاعب الكندي دينيش شابوفالوف.
 
"ألعب بصورة جيدة للغاية في الوقت الحالي، وأمل في أن أواصل نفس الأداء في المباراة النهائية" زفيريف.
 
ومن المفترض أن يتمتع تيم بثقة أكبر من أي لاعب أخر بعجما حقق ما بدا مستحيلًا هذا العام من خلال التغلب على نادال بطل مدريد 5 مرال من قبل وعن هذا الأمر قال اللاعب النمساوي "منحني ذلك الانتصار ثقة كبير في النفس".
 
وفي نصف النهائي واجه تيم اللاعب الجنوب إفريقي كيفين أندرسون الذي لم يسبق وأن تغلب عليه في 6 مباريات سابقة، خاضها جميعًا بعيدًا عن الملاعب الترابية.
 
وعن تلك المواجهة قال تيم "حافظ على نفس المستوى الذي قدمته أمام نادال وكان الأمر رائع للغاية، وبدأت المباراة بصورة جيدة ووجدت جميع ضرباتي، والتغلب عليه بنتيجة 6-4 6-2 تعد نتيجة رائعة للغاية".
 
وفي حال قدم تيم نفس المستوى اليوم، فمن الممكن أن يلتحق تيم بخوان مارتن ديل بوترو وجون إيسنر واللذان توجا بأول ألقابهما في بطولات الأساتذة هذا العام من خلال إنديان ويلز وميامي على الترتيب، كما سيتوج بثاني ألقابه هذا العام بعدما توج بلقب بوينس أيرس.
 
"كي أكون أمينا، قبل هذا الأسبوع كنت أظن التتويج باللقب أمر بعيد للغاية، ولكني وصلت إلى النهائي وهو إنجاز كبير بالنسبة لي".
التعليقات