ريتشياردو يتصدر تجارب سباق أذربيجان

تحرير : كريم مليم

٢٩ أبريل ٢٠١٨ - ٠٩:٤١ ص
عزز الأسترالي دانييل ريتشياردو، سائق رد بول، آماله في تكرار إنجاز الموسم الماضي، والفوز بلقب سباق جائزة أذربيجان الكبرى، بعد أن سجل أسرع زمن في التجارب، اليوم الجمعة، بينما ظل بطل العالم لويس هاميلتون، بعيدا عن سرعته المعهودة، وذلك حسبما أفادت وكالة رويترز، اليوم السبت.
 
وتفوق ريتشياردو، الذي توج بجائزة الصين الكبرى قبل أسبوعين، على جميع المتسابقين، وسجل دقيقة واحدة و42.795 ثانية، باستخدام إطارات فائقة الليونة.
 
وقال دانييل ريتشياردو: "أعتقد أن بمقدورنا تقديم أداء أفضل، لكني سعيد إجمالا بما تحقق، وأتوقع معركة متكافئة غدا وكذلك يوم الأحد، وهذا ما كنا نحلم به اليوم.. إنه أمر مشجع، حتى لو لم نتأهل في الصف الأمامي غدا".
 
وحل كيمي رايكونن سائق فيراري، في المركز الثاني بالتجارب، التي أقيمت مساءً في أجواء عاصفة، وطقس بارد، متأخرا بفارق 0.069 ثانية.
 
بينما نجح الهولندي ماكس فرستابن، سائق رد بول، في التعافي ليحتل المركز الثالث، بعد أن تعرض لحادث في وقت سابق.
 
وكان المركز الرابع من نصيب الفنلندي فالتيري بوتاس، سائق مرسيدس، الذي احتل الصدارة في الفترة الأولى، بزمن قدره دقيقة و44.242 ثانية، بينما تراجع لويس هاميلتون زميله في الفريق، إلى المركز الخامس.
 
وقال لويس هاميلتون: "السيارة ليست سريعة بما يكفي.. رد بول يتفوق علينا في السرعة، ولم أستطع مجاراتهم اليوم".
 
وتابع السائق البريطاني، الذي لم يفز فريقه بأي سباق حتى الآن، هذا الموسم "سأطرق أبواب جميع أفراد الطاقم الفني الليلة، في محاولة لحثهم على إيجاد حلول.. أتمنى أن ننجح في إجراء بعض التغييرات".
 
وسجل ريتشياردو، الذي فاز على حلبة باكو الموسم الماضي، بعد سباق شابته الفوضى، زمنا أقل بفارق 0.035 ثانية عن زمن بوتاس، في الفترة الأولى.
 
وفي الفترة الأولى، ظل الحظ السيئ ملازما لفرستابن صاحب الـ20 عامًا، حيث تعرض لحادث، رغم أنه وعد بتوخي الحذر قبل يوم واحد فقط.
 
واصطدم السائق الهولندي بحاجز الإطارات، قبل 55 دقيقة على نهاية الجولة، لكن فرستابن كان أسرع من سيباستيان فيتل، سائق فيراري، ومتصدر بطولة العالم.
 
وكان فرستابن قد اعتذر للسائق الألماني، في سباق الصين، بعد أن اصطدم بسيارته، حين كان يحاول تخطيه.
 
وحاول فيتل، الذي فاز في سباقي أستراليا والبحرين، تقليل الفارق عدة مرات، لكنه ظل متأخرا بفارق 2.2 ثانية في الفترة الأولى، بينما أهدر رايكونن وقتا طويلا في الصيانة، بسبب مشكلة في وحدة الطاقة.
 
وبدأ المكسيكي سيرجيو بيريز، سائق فورس أنديا، اليوم، في المركز الثالث، بينما حل زميله الفرنسي إستيبان أوكون خامسا، في علامة مبشرة للفريق، الذي حقق نقطة واحدة هذا الموسم، حتى الآن، لكن بيريز تراجع لاحقا في الفترة الثانية، إلى المركز 12، بينما تأخر أوكون للمركز السابع.
 
وأظهر وليامز، الوحيد الذي لم يحصد أي نقطة حتى الآن، علامات على التطور، عندما جاء السائق الروسي سيرجي سيروتكين في المركز الثامن، خلال الفترة الأولى.
 
ويتفوق فيتل على هاميلتون بتسع نقاط، في ترتيب البطولة، حيث يواصل السائق البريطاني سعيه لفوزه الأول، منذ سباق الولايات المتحدة في أكتوبر الماضي.
التعليقات