نيشيكوري يصطدم بملك الملاعب الترابية في نهائي مونتي كارلو اليوم

تحرير : خالد الفوي

٢٢ أبريل ٢٠١٨ - ١٠:١٣ ص
يصطدم اللاعب الياباني كي نيشيكوري اليوم بالمصنف الأول عالميًا رافائيل نادال في نهائي بطولة مونتي كارلو للأساتذة، حيث يبحث اللاعب الإسباني عن التتويج بلقب رقم 11 له في البطولة والإنفراد بالرقم القياسي كأكثر لاعب في التاريخ تتويحًا ببطولات الأساتذة وفض الشراكة مع نوفاك دجوكوفيتش الذي يملك في رصيده 3 لقبًا.
 
وقدم نادال هذا الأسبوع مستويات مبهرة في البطولة وهي المستويات التي فاجأت اللاعب الإسباني نفسه الذي يشارك في البطولة الثانية له هذا الموسم عقب إنسحابه من ربع نهائي بطولة أستراليا المفتوحة مطلع العام الجاري بسبب الإصابة إلى جانب إنسحابه من أخر بطولتين الموسم الماضي في باريس ولندن بسبب الإصابة.
 
وواصل نادال عروضه المبهرة على الملاعب الترابية بالتغلب أمس على جريجور ديمتروف في نصف النهائي بنتيجة 6-1 6-4 ليحقق الفوز بـ34 مجموعة متتالية على الأراضي الترابية دون خسارة أي مجموعة، ولم يخسر سوى 16 شوط فقط في 4 مباريات في البطولة حتى الأن بعدما اكتسح كل من ألياز بيدين وكارين كاشانوف ودومينيك تيم وديمتروف في طريقه إلى المباراة النهائية، ليصل إلى النهائي بأقل عدد من الأشواط خسارة في مسيرته منذ عام 2010 عندما خسر 13 شوط فقط في نفس البطولة.
 
وعن مباراة اليوم قال نادال "مع كي، خضنا الكثير من المباريات الرائعة في مسيرتنا، وسيكون اللقاء صعب للغاية وأعلم أنه يتوجب علي تقديم أفضل مستوياتي لكي أحظى بفرصة الفوز باللقب، بالطبع مباراة اليوم هامة للغاية، وأنا سعيد للغاية بالوصول إلى النهائي بعدما قضيت الكثير من الوقت بعيدًا عن الملاعب بسبب الإصابة، وعلي أن أحضر نفسي جيدًا للمواجهة وتقديم مباراة أخرى رائعة".
 
وفي حال خسر نادال مباراة اليوم فسيفقد صدارة التصنيف العالمي لصالح غريمه روجر فيدرير بعدما استعاد تلك الصدارة بداية الشهر الجاري، إلا أن نادال لم يظهر أي ملامح من إمكانية فقدان الصدارة على أرضيته المفضلة، ويتفوق اللاعب الإسباني على نيشيكوري في المواجهات المباشرة 9-2، ولكنه خسر في أخر لقاء بينهما في لقاء الفوز بالميدالية البرونزية بأولمبياد ريو 2016، ولكنه لم يخسر أمامه من قبل على الملاعب الترابية وتغلب عليه في نهائي مدريد 2014 وبرشلونة 2016 على تلك الأرضية.
 
وعن مباراة اليوم قال نيشيكوري "المباراة أمام خصم مختلف يهيمن هذا الأسبوع على جميع الخصوم بصورة مبهرة، وأعلم جيدًا أن المواجهة ستكون صعبة للغاية ولكني أتطور مباراة بعد مباراة وأشعر بالثقة الكبيرة في الوقت الحالي".
 
وأضاف اللاعب الياباني "رافا يسدد ضربات أمامية قوية للغاية وكذلك الحال مع الضربات الخلفية، ويقدم مستوى قوي للغاية هذا الأسبوع، وأنا على ثقة بأن هناك طريقة ما للتغلب عليه بشكل عام، ولكن مشاهدته هذا الأسبوع تظهر أن الأمر صعب للغاية".
 
وما يقدمه نيشيكوري هذا الأسبوع أمر رائع للغاية، خاصة أنه وصل إلى مونتي كارلو بعد تحقيقه 4 انتصارات فقط في 7 مباريات خاضها بجميع المسابقات هذا العام، ولكن مع الوصول إلى النهائي الرابع له في بطولات الأساتذة والأول له في مونتي كارلو، بات الأمر واضحًأ أن اللاعب الياباني يسير في الطريق الصحيح نحو العودة إلى أعلى المستويات بعد تعافيه من إصابة المعصم، وبعد الفوز بثلاث مجموعات على كل من توماس بيرديتش وأندرياس سيبي ومارين سيليتش وألكساندر زفيريف في طريقه للنهائي، اكتسب نيشيكوري الثقة اللازمة لمواجهة اللاعب الأفضل على الملاعب الترابية في التاريخ.
 
ويأمل نيشيكوري في التتويج بأول ألقابه في بطولات الأساتذة بعدما خسر أمام نوفاك دجوكوفيتش في نهائي ميامي وتورنتو عام 2016 قبل الخسارة أمام نادال في نهائي مدريد عام 2014، وإن فاز باللقب فسيصبح أول لاعب ياباني وأول لاعب أسيوي بشكل عام يتوج بلقب في الأساتذة.
 
وفي حال توج نيشيكوري باللقب فسيصبح اللاعب الرابع على التوالي الذي يتوج بأول ألقابه في الأساتذة، بعدما توج جاك سوك بلقب باريس عام 2017 وخوان مارتن ديل بوترو بلقب إنديان ويلز هذا العام وجون إيسنر بلقب ميامي هذا العام أيضًا، وسيواصل حينها هيمنة اللاعبين غير الأوروبين على بطولات الأساتذة في الأونة الأخيرة.
 
التعليقات