فورمولا 1.. الحذر يسيطر على فيراري رغم انطلاقة فيتيل

تحرير : كريم مليم

١١ أبريل ٢٠١٨ - ٠٩:٤٩ ص
رغم الانطلاقة القوية التي حققها السائق الألماني سيبستيان فيتيل في منافسات الموسم الجديد من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا 1، بإحرازه أول سباقين في البطولة واللذين أقيما في أستراليا والبحرين، أبدى فريق فيراري تمسكا بالحذر ورفضا للإفراط في الثقة، وذلك حسبما أفادت وكالة الأنباء الألمانية، اليوم الأربعاء.
 
وجاءت البداية الرائعة لفيتيل لتنعش أمال جماهير الفريق الإيطالي في تتويج فيراري بلقب فورمولا1- للمرة الأولى منذ عام 2007، ولكن فيراري رفض الانشغال عن حقيقة أن فيتيل تفوق في الصدارة بسباق البحرين بفارق ضئيل أمام أقرب منافسيه، وأن فريق مرسيدس قادر على العودة بقوة عبر سباق فورمولا1- الصيني يوم الأحد المقبل.
 
وأثنى سيرجيو ماركيوني رئيس فريق فيراري على السائق الألماني فيتيل قائلا إنه أدى مثل "بطل حقيقي" خلال سباق البحرين، ورفع سقف التوقعات حيث أنعش الأمل في احتفال فيراري بلقب بطولة العالم للمرة الأولى منذ 2007.
 
وطبق فيراري خلال سباق أمس استراتيجية تتسم بالمجازفة فيما يتعلق بإطارات سيارتيها، وقد نجحت الاستراتيجية بتتويج فيتيل متفوقا على فالتيري بوتاس ولويس هاميلتون سائقي مرسيدس.
 
وتصب سجلات التاريخ لصالح فيتيل وفريقه بشكل كبير، حيث لم يخفق فريق في التتويج بنهاية الموسم بعد الفوز بأول سباقين، طوال 36 عاما، وبالتحديد منذ فوز كيكي روزبرج باللقب عام 1982 رغم أن ألان بروست حقق الفوز بأول سباقين في الموسم نفسه.
 
ولم يبد فيتيل اهتماما بهذا الأمر، وصرح قائلا: "حسنا، ولكن كان عدد السباقات حينذاك أقل. لا أهتم كثيرا بكل هذه الأمور. فأحيانا تلعب السجلات لصالحك وأحيانا تكون ضدك".
 
وشهد سباق أمس خروجا خاطئا لكيمي رايكونن، زميل فيتيل من نقطة الصيانة، تسبب في إصابة فرانشيسكو سيجاريني ميكانيكي فريق فيراري والذي خضع لعملية جراحية ناجحة في ساقه بعد تعرضه لكسر.
 
وكان رايكونن قد اضطر للانسحاب من السباق بدلا من الصراع على إحراز مركز متقدم مع فيتيل، وفرضت غرامة قيمتها 50 ألف يورو (61 ألف و400 دولار).
 
وقال ماركيوني رئيس فريق فيراري: "هذا السباق أكد أن فيراري يملك سيارة رائعة، وفريقًا متماسك، وسائقين على أعلى مستوى. ولكنه أظهر أيضا مدى تقارب المستويات بيننا وبين منافسينا".
 
وأضاف رئيس فريق فيراري: "هذا يجب أن يؤكد على أن الطريق لا يزال طويلا وأنه يفترض بنا الحفاظ على أعلى درجات التركيز ومواصلة العمل بجدية وحماس، وهو أمر نحن قادرون عليه".
 
وقدم فيراري عروض جيدة طوال المنافسات مطلع هذا الأسبوع واستحق التفوق على مرسيدس وسائقه هاميلتون، بغض النظر عن انطلاق الأخير من المركز التاسع بسبب تلقيه عقوبة خلال التجارب الرسمية.
 
وبدا مرسيدس في طريقه إلى انتزاع المركزين الأول والثاني، لكن ملامح المنافسة تغيرت مع استخدام فيتيل الإطارات اللينة، رغم أن ذلك كان ينذر بضرورة توقفه لمرة أخرى في نقطة الصيانة.
 
لكن فيتيل اتبع استراتيجية تتسم بالمجازفة وتغلب على الصراع الذي واجهه من جانب بوتاس في المراحل الأخيرة، ليحقق الفوز في النهاية، وأبدى فيتيل سعادته بتطور فريقه بشكل عام بعد أن تذمر من عدم شعوره بارتياح بسيارته خلال سباق أستراليا، والذي حسمه بعد خطأ استراتيجي لفريق مرسيدس.
التعليقات