لماذا عُقب هاميلتون بالتراجع خمسة مراكز في سباق البحرين؟

تحرير : كريم مليم

٠٧ أبريل ٢٠١٨ - ٠٩:٢٠ ص
تمت معاقبة لويس هاميلتون، بطل العالم أربع مرات، بالتراجع خمسة مراكز عند الانطلاق، في سباق جائزة البحرين الكبرى، ضمن بطولة العالم لفورمولا 1 للسيارات، والمقرر إقامته غدًا الأحد، عقب اضطرار فريق مرسيدس لتغيير صندوق التروس، الخاص بسيارة السائق البريطاني، وذلك حسبما أفادت وكالة رويترز، اليوم السبت.
 
وقال متحدث باسم مرسيدس: "سيعاقب (هاميلتون) بالتراجع خمسة مراكز عند الانطلاق.. حدث تسريب للسوائل في سباق ملبورن (السابق)، وكنا محظوظين لإنهائه".
 
وأضاف: "لسوء الحظ فإننا لم نستطع إصلاح صندوق التروس، في غضون الدورة المسموح بها، وهي ستة سباقات، لذا فقد كنا بحاجة لتثبيت صندوق تروس آخر.. تعرضنا للعقوبة عند الانطلاق لهذا السبب".
 
وفي سايق آخر، عرضت إدارة الفورمولا 1، على الفرق، تصوراتها ورؤيتها للرياضة في المستقبل، بعد انتهاء العقود الحالية في 2021، وهي استراتيجية ترتكز، على استخدام وحدات طاقة أرخص سعرا وأقل تعقيدا.
 
وفي هذا الإطار، كشفت الفورمولا 1، عن خطة من 5 نقاط، تلخص نظرتها المستقبلية، قبل انطلاق التجارب التأهيلية لسباق جائزة البحرين الكبرى، الجولة الثانية من سباقات الموسم الحالي، على حلبة الصخير.
 
وكان فيراري، أقدم فرق البطولة وأكثرها نجاحا، قد هدد في وقت سابق، بالانسحاب من الفورمولا 1، إذا لم تعجبه المقترحات الجديدة للرياضة في المستقبل.
 
وقالت الفورمولا 1، إنه يتعين أن تكون محركات المستقبل: "أرخص سعرا وأقل تعقيدا وأعلى صوتا وأكثر قوة وأن تقلل من اللجوء لفرض عقوبات على السائقين في السباقات"، وبالنسبة للتكاليف، أضافت البطولة "كيفية الإنفاق يتعين أن يكون أكثر أهمية وتأثيرا من حجم الإنفاق".
 
وأكدت البطولة أيضا أنه يتعين تعزيز فرص التجاوز خلال السباقات، وأن تكون مهارة السائق هي "العامل الأساسي" في أداء السيارة، كما أشارت البطولة إلى ضرورة توحيد بعض أجزاء السيارات، التي لا تهم الجمهور، رغم الاعتراف بضرورة استمرار وجود اختلافات بين السيارات.
 
التعليقات