كيف حُرم هاميلتون من الفوز بسباق أستراليا؟

تحرير : كريم مليم

٠٢ أبريل ٢٠١٨ - ٠٩:٤٤ ص
اكتشف مرسيدس، حامل لقب بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، خطأ برمجيًا تسبب في حرمان لويس هاميلتون، من الفوز في جائزة أستراليا الكبرى، في افتتاح الموسم الجديد، واتخذ خطوات لضمان عدم تكرار الأمر، وذلك حسبما أفادت وكالة رويترز.
 
وقال أندرو شوفلين، مدير هندسة السباقات في مرسيدس، لموقع بطل العالم على الإنترنت؛ إن المشكلة لم تكن كما اعتقد الفريق في البداية، عقب السباق الافتتاحي في ملبورن الأحد.
 
وأضاف مدير هندسة السباقات في مرسيدس: "هذه المشكلة لا تتعلق في الواقع ببرنامج إستراتيجية السباق الذي نستخدمه، والأمر يتعلق بأداة غير متصلة بشبكة.. اكتشفنا الخطأ البرمجي في هذه الأداة، ما أعطانا رقمًا خاطئًا".
 
وشرح شوفلين، أنه يستخدم الأداة من أجل حساب معقد لأزمنة اللفات، وهو في هذه الحالة الفارق بين الوقت المتبقي لسيارة هاميلتون على الحلبة، أثناء استخدام سيارة الأمان الافتراضية، ومنافسه الألماني سيباستيان فيتل، سائق فيراري بعد التوقف في حارة الصيانة.
 
وقال مدير هندسة السباقات في مرسيدس: "هذا ليس علمًا دقيقًا، لأننا لا نعرف كيف تكون سرعة السيارة أثناء دخول حارة الصيانة، ولا نعرف تحديدا مدى تطابقها مع الحسابات".
 
واعتقد مرسيدس أن هاميلتون بطل العالم 4 مرات، في حاجة لأن يكون الفارق بينه وبين فيتل 15 ثانية، لينتزع منه الصدارة بعد التوقف، حين كان الزمن الفعلي "أقل بقليل من 13 ثانية".
 
وكان هذا الفارق حاسمًا إذ خرج فيتل من حارة الصيانة، أمام السائق البريطاني المندهش في حلبة، يصعب فيها على السائقين التخطي، وحاجتهم لتوفير الوقود، والحفاظ على المحرك، والإطارات حتى المراحل الأخيرة.
 
وإذا كان هاميلتون عرف الرقم الصحيح، كان سيزيد من سرعته، بعد توقفه المبكر في حارة الصيانة، ليمنح نفسه فارقًا زمنيًا أكبر عن منافسه.
 
وخلال فترة استخدام سيارة الأمان الافتراضية، ينبغي على كل السيارات تقليل سرعتها، لكن هناك مسافة قصيرة بين خط سيارة الأمان، وبداية حد حارة الصيانة، الذي يبلغ 60 كيلومترًا في الساعة، ويستطيع أي سائق داخلها أن يزيد من سرعته.
 
وقال مدير هندسة السباقات في مرسيدس: "كنا نعتقد أننا نمتلك متسعًا زمنيًا أكبر ثم شاهدتم بعد ذلك النتيجة، وفي المستقبل نتأكد من تحقيق فارق زمني أكبر، لأننا نريد أن يكون بوسعنا التغلب على الدخول المذهل لفيتل، من الحلبة إلى حارة الصيانة، أو التوقفات السريعة في الصيانة".
 
وقال توتو فولف، رئيس مرسيدس، عقب السباق، إنه يشك في أن "خللا فنيا في البرنامج" كلف فريقه ما بدا أنه فوز مضمون، مع تصدر هاميلتون للسباق من الانطلاق، وحتى توقفه في حارة الصيانة.
 
واحتل هاميلتون المركز الثاني في ملبورن للعام الثاني على التوالي، ويقام السباق الثاني في الموسم، بالبحرين في 8 أبريل.
 
التعليقات