تحليل أداء فرق فورمولا 1 في سباق أستراليا

تحرير : كريم مليم

٢٧ مارس ٢٠١٨ - ٠٩:٤٥ ص

يتطلع فريق مرسيدس، وهاس، ووليامز، لمداواة جراحهم، بعد الإخفاق الذي لحق بهم خلال سباق جائزة أستراليا الكبرى، في افتتاح الموسم الجديد لبطولة العالم لسباقات السيارات فورمولا1، وبينما كان الألماني، سيباستيان فيتيل، وفريقه فيراري يحتفلان بانتصارهما الذي تحقق خلال سباق أستراليا، عانت الفرق الـ3 الأخرى، بسبب بعض الحوادث الاستثنائية التي وقعت خلال السباق الأسترالي، ولم ير فريق مرسيدس، أن بإمكان فيتيل التفوق على البريطاني لويس هاميلتون، الذي كان متصدرًا للسباق، بسبب خلل في البرمجيات، أعطى مسئولي الفريق الانطباع أن حامل لقب بطولة العالم في فئة السائقين، سيكون آمنًا.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

وفيما يلي تحليل أداء فرق بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، في سباق جائزة أستراليا الكبرى، وذلك حسبما أفادت وكالة رويترز:

فيراري

احتل الألماني سيباستيان فيتل المركز الأول والفنلندي كيمي رايكونن المركز الثالث، وفاز فيتل بالسباق للمرة الثالثة وللعام الثاني على التوالي، واستفاد السائق الألماني من دخول سيارة الأمان الافتراضية لتحقيق تقدم حافظ عليه حتى النهاية، وصعد فيتل على منصة التتويج للمرة المائة ليكون رابع متسابق يحقق هذا الإنجاز، وهذا هو الانتصار رقم 48 الذي يحققه فيتل في مسيرته في فورمولا 1، أما رايكونن، الذي بدأ من المركز الثاني في حين بدأ فيتل من المركز الثالث، فهذا هو الصعود رقم 92 له على منصات التتويج.

مرسيدس

احتل البريطاني لويس هاميلتون المركز الثاني والفنلندي فالتيري بوتاس المركز الثامن، وانطلق السائق البريطاني من مركز الصدارة (للمرة 73 في مسيرته والسابعة في سباق أستراليا وهو رقم قياسي) لكنه خسر أمام فيتل الذي انطلق خلف هاميلتون ورايكونن، وبدأ بوتاس في المركز 15 بعد أن فرضت عليه عقوبة بعد حادث في التجارب التأهيلية.

رد بول

(احتل الأسترالي دانييل ريتشياردو المركز الرابع والهولندي ماكس فرستابن المركز السادس)، وبدأ ريتشياردو السباق من المركز الثامن بعد تأخيره ثلاثة مراكز بسبب مخالفة لكنه تقدم بسبب انسحاب سائقي هاس وانزلاق سيارة فرستابن في اللفة العاشرة، غير أن السائق الاسترالي أخفق مجددا في الصعود على منصة التتويج في بلاده لأول مرة.

مكلارين

(احتل الإسباني فرناندو ألونسو المركز الخامس والبلجيكي ستوفل فاندورنه المركز التاسع)، وعادل ألونسو، الذي انطلق من المركز العاشر، أفضل مركز حققه مكلارين بمحركات هوندا خلال ثلاث سنوات في أول مرة يستعين فيها الفريق بمحركات رينو، وأتاحت النقاط التي أحرزها ألونسو وفاندورنه عند نهاية السباق لفريق مكلارين تحقيق أفضل نتيجة في السباق الافتتاحي للموسم منذ 2014.

رينو

(احتل الألماني نيكو هولكنبرج المركز السابع واحتل الإسباني كارلوس ساينز المركز العاشر)، قدم رينو بداية قوية لكنه احتل مركزا متأخرا عن الفريقين اللذين يزودهما بالمحركات، وبدأ هولكنبرج من المركز السابع بينما انطلق ساينز من المركز التاسع.

فورس إنديا

(احتل المكسيكي سيرجيو بيريز المركز 11 والفرنسي إستيبان أوكون المركز 12)، ولم يحصل الفريق على نقاط بعد أن خسر بيريز المركز العاشر في النهاية لصالح ساينز سائق رينو، ولكن فورس إنديا، الذي احتل المركز الرابع في الترتيب العام الموسم الماضي، يأمل في تحسن أدائه في السباق التالي في البحرين.

أوكون

تجاوز سترول في بداية السباق ثم نافس بوتاس قبل أن يتراجع لاحقا.

ساوبر

(احتل شارل لوكلير وهو من موناكو المركز 13 وانسحب السويدي ماركوس إريكسون)، وكان هذا أول ظهور لشارل لوكلير بطل سباقات فورمولا 2 في هذه الفئة المتميزة ونجح في إنهاء السباق، أما إريكسون، الذي لم يحقق أي نقطة منذ 2015، فانسحب في اللفة السادسة بسبب مشاكل فنية.

وليامز

(احتل الكندي لانس سترول المركز 14 وانسحب الروسي سيرجي سيروتكين)، وانسحب سيروتكين، الذي يشارك لأول مرة، من اللفة الرابعة بسبب خلل في المكابح الخلفية بسبب كيس بلاستيكي على الأرجح، وانطلق سترول من المركز 13 لكن سيارته لم تكن في حال أفضل أيضا مباشرة منذ اللفة الأولى وخسر مركزه أمام لوكلير بعد خروج سيارة الأمان الافتراضية.
 
تورو روسو

(احتل النيوزيلندي بريندون هارتلي المركز 15 وانسحب الفرنسي بيير جاسلي)، وتوقف هارتلي مبكرا للصيانة في اللفة الأولى بعد تضرر الإطارات التي اضطر للتوقف بسبها مرة أخرى، وانسحب جاسلي بسبب خلل في وحدة الطاقة وهو الأول من نوعه بعد انتهاء مرحلة التجارب دون مشاكل مع هوندا الشريك الجديد للفريق.

هاس

(انسحب السائقان الفرنسي رومان جروجان والدنماركي كيفن ماجنوسن).

التعليقات