فيدرير يستعيد ذكريات مشاركته الأولى في ميامي

تحرير : خالد الفوي

٢٣ مارس ٢٠١٨ - ١١:٣٠ ص
استرجع المصنف الأول عالميًا روجر فيدرير ذكريات أول مباراة خاضها في مسيرته الإحترافية في مجمع كراندون بارك الذي يحتضن هذا العام النسخة الأخيرة من بطولة ميامي، حيث خاض تلك المباراة في عام 1999 في أول أعوامه في جولة محترفي التنس وحينها شارك ببطاقة دعوة لتوقعه القرعة في مواجهة اللاعب الدنماركي كينيث كارلسين وكان تصنيف اللاعب السويسري حينها 125 عالميًا ليخسر في الدور الأول بنتيجة 7-5 7-6، ليكمل اللاعب الدنماركي طريقه ويتغلب على جوران إيفانيسيفتش في الدوري الثاني قبل أن يودع البطولة من الدور الثالث على يد اللاعب فرانشيسكو كلافيت.
 
وقبل مشاركة فيدرير في ميامي، توج قبلها بعام ببطولة "أورانج باول" في فئة الناشئين وتوج بلقب ويمبلدون في عام 1998 في فئة الناشئين لينهي العام في صدارة التصنيف العالمي لتلك الفئة.
 
وأشار فيدرير إلى شعوره بالإثارة الكبيرة عندما علم بأنه سيحظى ببطاقة دعوة للمشاركة في البطولة، حيث كان الأمر استثنائيًا ولكن لسوء حظه قدم مباراة سيئة للغاية وودع المسابقة من الدور الأول.
 
وأضاف اللاعب السويسري أنه كان يقدم مستويات جيدة في فئة الناشئين حيث تغلب على اللاعب الأرجنتيني دافيد نالبلنديان في نصف النهائي وجيليرمو كوريا في نهائي نفس البطولة الأمر الذي مكنه من إعتلاء صدارة التصنيف العالمي للناشئين وبدأ يفكر أنه ربما يصل إلى الصدارة في فئة الكبار في يوم من الأيام، ولكن حينها الطريق لا يزال طويلًا أمامه ولكن كانت تلك البطولة بداية الحلم له.
 
وتوج فيدرير بلقب ميامي 3 مرات أخرها العام الماضي بالتغلب على غريمع رافائيل نادال بمجموعتين دون رد، ويستهل مشواره هذا العام بمشاركته رقم 17 في البطولة بمواجهة اللاعب الأسترالي ثاناثي كوكيناكيس غدًا بعد خسارته الأسبوع الماضي نهائي إنديان ويلز أمام خوان مارتن ديل بوترو.
 
وعن هذا الأمر قال فيدرير أنه يحتاج دائمًا لبعض الأيام للتعافي من المشاركة في بطولة كبيرة، وبصرف النظر عن صعوبة مباراة ديل بوترو على الجانب البدني، فإن هناك صعوبة دائمة بعد خوض أي مباراة نهائية على المستوى الذهني سواء كانت النتيجة انتصار أو هزيمة.
 
وأعرب فيدرير عن سعادته بالمستوى الذي قدمه في إنديان ويلز، حيث لك يكن يتوقع أن يصل إلى المباراة النهائية ولكن لسوء حظه أنه لم يتوج باللقب وربما السبب وراء ذلك أنه تمتع بحظ كبير في الشهور الـ14 الماضية وبالتالي لا توجد مشكلة في خسارة بعض المباريات.
 
وفي ظل غياب نادال عن المشاركة في بطولة ميامي هذا العام، يحتاج فيدرير للوصول إلى ربع النهائي على أقل تقدير للحفاظ على صدارة التصنيف العالمي، وعن هذا الأمر قال اللاعب السويسري أنه يحتاج للفوز بالمباريات والبقاء في الصدارة، مشيرًا إلى أنه كونه قريبًا للغاية من هذا الأمر يصعب عليه الأمر ولكن كل ما يشغل باله هو تجنب الإصابات والاستمتاع ومحاولة هزيمة أفضل اللاعبين.
 
التعليقات