كيف يحافظ فيدرير على صدارة التصنيف العالمي حتى شهر يونيو المقبل؟

تحرير : خالد الفوي

٠٥ مارس ٢٠١٨ - ١١:٠٥ ص
بإمكان روجر فيدرير الاحتفاظ بصدارة التصنيف العالمي التي وصل إليها منذ أسبوعين عقب تتويجه بقلب روتردام لفترة أطول مما توقع الكثيرةت وذلك عقب إنسحاب منافسه المباشرة على الصدارة رافائيل نادال من المشاركة في بطولات أكابولكو فئة 500 نطة وإنديان ويلز وميامي في الأساتذة.
 
ويبتعد فيدرير في الصدارة عن منافسه نادال بـ600 نقطة بعد فشل نادال في الدفاع عن 300 نقطة عقب إنسحابه من المشاركة في بطولة أكابولكو، كما سيخسر اللاعب الإسباني 690 نقطة لعدم مشاركته في إنديان ويلز وميامي.
 
وبالتالي في حال خسر فيدرير في إنديان ويلز في ربع النهائي أو في أدوار مبكرة سيستعيد نادال صدارة التصنيف العالمي من جديد يوم 19 مارس المقبل، أما في حال توج فيدرير بلقب إنديان ويلز وميامي فسيضمن البقاء في صدارة التصنيف العالمي حتى بداية موسم الملاعب العشبية في شهر يونيو المقبل فحينها سيكون الفارق بينه وبين نادال عقب إنتهاء ميامي 1,290 نقطة.
 
ومع بداية موسم الملاعب الترابية سيدافع نادال عن 4,680 نقطة، وحتى لو توج بخمس ألقاب هي مونتي كارلو وبرشلونة ومدريد وروما ورولان جاروس فلن يستيعد الصدارة من فيدرير.
 
وبإمكان فيدرير المحافظة على صدارة التصنيف العالمي عقب بطولة ميامي في حال وصل إلى النهائي في بطولة من ميامي وإنديان ويلز ووصل إلى ربع النهائي في البطولة الاخرى على أقل تقدير أو الوصول إلى نصف نهائي البطولتين.
 
وفي حال توج فيدرير بلقب إنديان ويلز وقرر الإنسحاب من المشاركة في بطولة ميامي فسيضمن البقاء في صدارة التصنيف العالمي حتى بداية بطولة روما للأساتذة على الملاعب الترابية ولكن سيكون الفارق بينه وبين نادال حينه 35 نقطة فقط.
 
التعليقات