حالة التوتر مع فيتل والألعاب الذهنية ووسائل التواصل الاجتماعي.. هاميلتون يتحدث

تحرير : كريم مليم

٢٣ فبراير ٢٠١٨ - ٠٩:٤٧ ص

يتوقع لويس هاميلتون أن تزداد حدة التنافس، بينه وسيباستيان فيتل، على صعيد لقب بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، هذا الموسم، مشيرا إلى أنه مستعد لأي تحد، يفرضه عليه سائق فيراري.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

وسيكون الصراع بين بطلي العالم، ولكل منهما أربعة ألقاب، محور العناوين، عند انطلاق الموسم في أستراليا، يوم 25 مارس المقبل.

واقتنص هاميلتون اللقب، العام الماضي، وهو موسم بدأ باحترام متبادل بين الطرفين، قبل أن يشتعل الموقف، في حالة أشبه باحتكاكات الشوارع، وتبادل الاتهامات، عندما اصطدما، وارتطمت إطارات السيارتين ببعضهما، في أذربيجان.

وقال هاميلتون للصحفيين، عندما سئل عن حالة التوتر مع فيتل: "يجب توقع أن تزداد الأمور سوءًا.. توقع الأسوأ دومًا، على أمل أن يأتي الأفضل".

وتوقع السائق البريطاني، أن يكون الموسم المقبل، أكثر تقاربا من أي موسم آخر، لكنه أكد أنه سيكون أفضل كسائق، وأضاف: "لو ساندني الحظ، وقدمت أفضل أداء لي، ستكون هناك بعض المشكلات، لأنهم (فيراري) سيشعرون بالإحباط لذلك".

وارتسمت الابتسامة على وجه هاميلتون، عند سؤاله حول احتمال حدوث بعض "الألعاب الذهنية"، وقال: "للأمانة، لا أخوض أي ألعاب ذهنية.. بل أقود بسرعة فقط".

وتراجعت مشاركة هاميلتون صاحب الـ33 عاما، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث قام بحذف جميع حساباته على تويتر وانستجرام، في نهاية ديسمبر الماضي، بعدما انتقد متابعون تعليقات صدرت عنه، في عيد الميلاد، بشأن ارتداء ابن شقيقه فستان وردي اللون.

وقال هاميلتون إن فتحه "لصفحة بيضاء"، على صعيد التواصل الاجتماعي، كان مخططا، مشيرا إلى رغبته في الوصول للتوازن المطلوب، في المستقبل، وتابع: "وسائل التواصل الاجتماعي، لا تزال المنفذ للاتصال بالجماهير، لذا فإنها تشكل جزءا من حياتي.. لكننا سنرى إلى أي مدى سأنغمس فيها".

التعليقات