6 عناصر ساعدت فيدرير على تحقيق الانتصارات بعمر الـ36

تحرير :

٣١ يناير ٢٠١٨ - ١١:٥٦ ص
عندما انسحب روجر فيدرير من بطولتين ضمن البطولات الكبرى في عام 2016 هي رولان جاروس وأمريكا المفتوحة، ظن عشاق التنس أن نهاية مسيرة اللاعب التنس اقتربت من النهاية خاصة أنه عانى من إصابة أبعدته عن الملاعب 6 شهور في وقت متأخر من مسيرته، ولم يتوقع أحد أن يعود فيدرير بعدها ليتوج بثلاث ألقاب كبرى أخرى في غضون عام واحد ويصبح أول لاعب في التاريخ يتوج بـ20 لقب في البطولات الكبرى.
 
وإذا كان فيدرير قد قرر الإعتزال في عام 2016 فكان حينها سيبقى من أبرز أساطير اللعبة وواحد من أفضل اللاعبين الذين مروا على تاريخ التنس إن لم يكن أفضلهم على الإطلاق بعدما عاصر كل من سامبراس وأجاسي وتفوق عليهما وعاصر نادال ودجوكوفيتش وتفوق عليهما أيضًا، ولكنه قرر مواصلة الهيمنة والتأكيد على أنه الأفضل دون منازع.
 
وبدروها استعرضت مجلة "فوربس" الأمريكية 6 أسباب مكنت فيدرير من مواصلة تحقيق الانتصارات بعمر 36 عامًا في السطور التالية كالأتي:
 
1- التواضع
 
لا يرى فيدرير نفسه أفضل لاعب تنس في التاريخ، حيث يتعامل مع نفسه كونه رياضي تقدم في العمر وينبغي عليه الإهتمام بصحته ومحاولة مواكبة تألق اللاعبين الشباب، ففي إحدى المؤتمرات الصحفية قبل إنطلاق بطولة أستراليا المفتوحة هذا العام قال اللاعب السويسري بأنه غير مهتم على الإطلاق بكونه المرشح الأبرز للتتويج باللقب، حيث يرفض أن يتواجد في المنطقة المريحة والإعتماد على أرقامه السابقة في صناعة أمجاد أخرى.
 
نتيجة بحث الصور عن ‪federer ao 2018‬‏
 
2- الاهتمام بالنفس
 
تحدث فيدرير في إحدى المؤتمرات الصحفية في بطولة ويمبلدون العام الماضي عن أهمية الإتمام بالنفس والحصول فترات راحة كافية بين البطولات، مقارنًا بين تتويحه ببطولة ويمبلدون الأولى عام 2003 وأخر ألقابه، حيث كان صغيرًا في السن ويمكنه التعافي سريعًا من الإصابات والإرهاق، والأن ومع تقدمه في العمر ينبغي عليه تغيير جدولة بطولاته والحصول على فترة راحة كبيرة بين المباريات والحصص التدريبية بشكل أكبر من السابق، ويأتي هدف فيدرير من وراء ذلك هو الاستمرارية في الملاعب لفترة طويلة.
 
3- التعلم من الخبرات
 
بإمكان فيدرير التحدث عن كل مباراة لعبها من قبل وكيف لعبها والسبب وراء خروج تلك المباراة بتلك النتيجة، وذلك يتذكر فيدرير كل شيء كونه يتعلم أمرًا جديدًا من كل مباراة، فيمكن لفيدرير التحدث في الوقت الحالي عن خسارته في الدور الثاني لبطولة ويمبلدون في عام 2013 وربع نهائي أمريكا المفتوحة العام الماضي، فهو أفضل محلل لمبارياته ويتعلم من أخطاءه ولا يكررها.
 
نتيجة بحث الصور عن ‪federer wimbledon 2013‬‏
 
4- الانضباط كلمة السر وراء النجاح
 
عندما إلتقى فيدرير بزوجته ميركل للمرة الأولى لم يكن توج بأي ألقاب بعد وكان لا يزال صغيرًا في السن بعمر 18 عام، وسبق وأن صرح لصحيفة "الجارديان" البريطانية بأنه أكبر منه وأعقل منه حيث لم يكن حينها يتمتع بالصبر أو الإلتزام بالتدرب 6 ساعات وهو الأمر الذي كانت تتمتع به زوجته، فإلتزامها الشديد بالعمل ألهمه وعاصرت معه بعدها تتويجه بجميع ألقابه، ولم يحقق تلك النجاحات إلا بعد تمتعه بالإنضباط في التدريب والصبر الكبير.
 
5- البحث عن التطور باستمرار
 
حتى عندما يلعب فيدرير بصورة جيدة فأنه يتساءل كيف يمكن له تطوير مستواه. ففي إحدى الحوارات السابقة سبق وأن قال فيدرير بأنه إذا لم يقدم أي شيء جديد أو واصل القيام بنفس الأمر على الدوام فأنه سينتهي به الأمر بالجلوس في المنزل ولن يحقق أي شيء.
 
6- القوة الداخلية
 
يعد فيدرير أفضل لاعب تنس في التاريخ بفضل مهاراته العالية في اللعبة وقوته الذهنية، ويعد من أكثر اللاعبين المحبوبين بسبب روحه الرياضية العالية والسهولة الشديدة التي يلعب بها وأعماله الخيرية الكثيرة، ولعل أبرز تلك العناصر هي قوته الذهنية العالية، فعندما كان فيدرير صغيرًا كان كثير الشجار مع الحكام وكثيرًا ما حطم مضربه، ولكن كان ذلك منذ زمن طويل حيث أدرك أن عدم التمتع بالنضج الكافي سيكلف موهبته إهدار الكثير من الألقاب، ولذلك يفضل فيدرير التمتع بالهدوء والتركيز وترجمة موهبته الكبيرة إلى ألقابه الحالية.
التعليقات