الإصابات تضرب نجوم التنس مع انطلاق الموسم الجديد

تحرير : خالد الفوي

٠٣ يناير ٢٠١٨ - ٠٩:٢٥ ص

شهدت انطلاقة الموسم الجديد في لعبة التنس، بداية غير موفقة للعديد من نجوم اللعبة من خلال الإصابات التي ضربت الكثير من اللاعبين، وباتت تهدد مشاركتهم في بطولة أستراليا المفتوحة أولى بطولات الجراند سلام الأربع الكبرى، والتي ستنطلق يوم 15 من الشهر الجاري.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

وكان آخر ضحايا الإصابات مع بداية الموسم الجديد اللاعب البريطاني أندي موراي، الذي قرر الانسحاب من بطولة «بريزبان» بسبب شعوره بالألم في الفخذ، وهي الإصابة التي عاني منها في بطولة ويمبلدون العام الماضي، وقرر بعدها إنهاء موسمه من أجل التعافي منها، قبل أن يعود ويشارك في أول مباراة له بعد غياب دام لنحو 6 أشهر في بطولة مبادلة العالمية، لتعود إليه الآلام من جديد في خسارته أمام اللاعب الإسباني بابلو كارينو بوستا.

ونشر اللاعب البريطاني بيانًا أمس الثلاثاء، أكد خلاله على التزامه بكل التعليمات الخاصة بالتعافي وعمل بقوة للعودة من جديد إلى الملاعب ولكن يبدو أن التعافي لم يكن جيدًا، وسيكون خيار التدخل الجراحي مطروحًا أمامه، مشيرًا إلى أنه سيتجه إلى أستراليا وسيحاول المشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة، ولكن إذا عاوده الألم من جديد فسينسحب من البطولة.

كما انسحبت أيضًا اللاعبة الإسبانية جاربين موجورزا، من بطولة «بريزبان» بعد تعرضها لتشنج عضلي في المجموعة الثالثة من مباراتها أمام اللاعبة الصربية ألكساندرا كروتيش، لتنسحب اللاعبة الإسبانية من البطولة للموسم الرابع على التوالي، مشيرة إلى أن الطقس الحار والرطوبة العالية أثرا عليها وبالتالي فشلت موجورزا في انتزاع صدارة التصنيف العالمي من اللاعبة الرومانية سيمونا هاليب قبل انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة.

وبدوره انسحب المصنف الأول عالميًا سابقًا نوفاك دجوكوفيتش من بطولة قطر المفتوحة والتي يحمل لقبها بسبب معانته من آلام في المرفق وهي الإصابة التي ضربته في بطولة ويمبلدون، وأنهت موسمه مبكرًا، كما انسحب اللاعب الإسباني رافائيل نادال من المشاركة في بطولة أبو ظبي الاستعراضية بسبب الألم في الركبة التي عاني منها في نهاية الموسم، وتسببت في انسحابه من بطولتي باريس للأساتذة والبطولة الختامية للموسم.

التعليقات