لأول مرة منذ 42 سنة.. فيدرير ونادال الأفضل في العالم

تحرير : خالد الفوي

٣٠ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٩:٣٤ ص
تقديرًا للموسم المميز الذي حظي به كل من روجر فيدرير ورافائيل نادال، اختارتهما صحيفة "ليكيب" الفرنسية كأفضل رياضيين في عام 2017، وذلك للمرة الأولى منذ 42 عام أن يتوج اثنين من الرياضيين بالجائزة، حيث سبق وأن حصلا عليها ثنائي التنس جاي فورجيه وهنري ليكونتي في عام 1991 ولكن أفضل رياضيين في فرنسا بعد تتويجهما بكأس ديفيز.
 
وتوج بالتالي فيدرير بالجائزة للمرة الرابعة في مسيرته بعد أعوام 2004 و2005 و2006 بينما حصد نادال الجائزة للمرة الثالثة بعد تتويجه بها من قبل عامي 2010 و2013، وفي حواره مع الصحيفة الفرنسية عقب تسلم الجائزة قال فيدرير بشأن أحقيتهما في التتويج بالجائزة أن الأمر يبدو منطقي للبعض وغير منطقي للبعض الأخر ولكن يبنغي النظر إلى موسمهما للتأكد من أحقيتهما في الفوز بها.
 
وأشار فيدرير إلى تقديمهما لنتائج مذهلة خلال العام، حيث أنهى نادال الموسم في التصنيف الأول عالميًا وهو أكبر لاعب في السن يحقق ذلك الإنجاز ولذلك يبنغي تقدير هذا الإنجاز، بينما حقق هو بدوره عودة صعبة للغاية في عمر كبير وتغلب على نادال في كل المباريات هذا الموسم لذلك كان الموسم رائعًا بالنسبة لهما.
 
وعند سؤاله ما إذا كان كسره لإرسال نادال عندما كانت تشير النتيجة إلى تقدم اللاعب الإسبانية بثلاثة أشواط لشوطين في المجموعة الخامسة من نهائي أستراليا المفتوحة نقطة التحول في موسمه المذهل، قال فيدرير أن الأمر يبدو مبالغ فيه، ولكنه أظهر قدرته على العب بمستوى مذهل في تلك الفترة وكانت لحظة رائعة للغاية طوال الموسم.
 
بذكر أن فيدرير توج بأفضل رياضي هذا العام من قبل صحيفة "لاجازيتا ديللو سبورت" الإيطالية للمرة الرابعة في مسيرته أيضًا بعد أعوام 2005 و2006 و2007.
التعليقات