مشوار نجاح رنيم الوليلي مع الاسكواش

تحرير : محمد حسن صيام

١٧ ديسمبر ٢٠١٧ - ١١:٠٢ م

 توجت رنيم الوليلي، ببطولة العالم في الاسكواش للمرة الاولى فى تاريخها بعد فوزها على مواطنتها المصرية نور الشربينى 3-1 ، تأهلت اللاعبة المصرية رنيم الوليلي، المصنفة الثانية عالميا، إلى نهائي بطولة العالم لفردي الإسكواش التي تستضيفها مدينة مانشستر الإنجليزية بالمملكة البريطانية المتحدة.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

 
ويعد هذا النهائي الذي لعبته رنيم الوليلي هو النهائي الذي جمع بينها وبين نور الشربيني، حيث حصدت نور الشربيني اللقبين في آخر نسختين، فيما فشلت رنيم في الفوز باللقب من قبل حيث خسرت بطولة عام 2014 لصالح الأسطورة الماليزية "نيكول ديفيد" فيما هزمت العام الماضي من زميلتها نور الشربيني لكنها عادت وفازت بهذا النهائي وتوجبت ببطولة العالم بمانشستر.
 
عن فوزها، صرحت رنيم "أنا فخورة بتمثيل مصر وأندية وادى دجلة في هذه البطولة الهامة وسعيدة بحصد هذا اللقب الثمين لضمه لمسيرة اللاعبين المصريين وإنجازاتهم العالمية وفخور بأن هذا اللقب سيضاف لمسيرة وادى دجلة "مجتمع الأبطال" حيث أن النادي وإدارته ومدربيه قد بذلوا كل جهدهم لتسهيل مراحل الإعداد للبطولة بتوفير الأجواء المناسبة للتدريب والإستعداد الكامل للبطولة."
 
والجدير بالذكر أن مجموع جوائز البطولة 600 ألف دولار وهي من البطولات الدولية الهامة التي تساهم في تحسين الترتيب الدولي للاعبين، وقد شارك في البطولة 72 لاعب دولي
ولدت رنيم في مدينة الإسكندرية عام 1989، وبدأت ممارسة لعبة الإسكواش وهي في عمر 6 سنوات، وبرزت بقوة كواحدة من أمهر اللاعبات في بطولة اتحاد الإسكواش للمحترفات، منذ أن أصبحت لاعبة محترفة عام 2002.
 
وخاضت رنيم أول بطولة عالم لها عام 2001، وكان عمرها حينها 10 سنوات، وقدمت أداء جيدا لفت أنظار المتابعين، وتوقعوا لها مستقبلا مبهرا ، في عام 2005، حصدت رنيم لقب بطولة بلجيكا، وكان عمرها حينها 16 عاما، واستمرت بعد ذلك في تقديم إنجازات ونجاحات في عالم الإسكواش ، لم يحرم تألق رنيم الرياضي من تفوقها مشوارها التعليمي، حيث تخرجت من المدرسة الألمانية بالإسكندرية، ومنها إلى الأكاديمية البحرية في القاهرة، وتخصصت في دراسة إدارة النقل الدولي.
 
التحقت "رنيم" بالاتحاد الدولي للإسكواش في عام 2002، ونجحت في حصد العديد من الألقاب والبطولات الدولية، من خلال تمثيلها للمنتخب الوطني، وتبلور ذلك من خلال حصولها على لقب أفضل لاعبة ناشئة في العالم عامي 2004 و2005 ، في عام 2011، فازت رنيم بلقب بطولة كارول ويمولر المفتوحة، بعد تغلبها في النهائي على المصنفة الثانية عالميًا جيني دنكالف، وفي نفس العام تغلبت على زميلتها أمنية عبد القوى في نهائي بطولة الغردقة الدولية لتحصد ثاني ألقابها في 2011.
 
وشهد عام 2012 وصول رنيم للترتيب 2 في التصنيف العالمي لأول مرة، وفي سبتمبر من نفس العام، فازت بأول بطولة عالم متسلسلة لها بعد تغلبها على المصنفة الأولى عالميًا الماليزية نيكول ديفيد في نهائي بطولة ماليزيا المفتوحة.
 
وحلت رنيم وصيفة في ثلاثة بطولات أخرى في عام 2013، وفي تلك البطولات الثلاثة كانت البطلة هي نيكول، ثم عادت رنيم لتفوز ببطولة ماليزيا المفتوحة مرة أخرى عام 2014، لكن على حساب مواطنتها نور الطيب في النهائي، وفي ديسمبر 2014، وصلت رنيم لنهائي بطولة العالم، إلا أن نيكول قد أصرت أن تكون عائقًا كبيرًا وفازت عليها في المباراة النهائية.
 
في عام 2015، شهد بداية قوية لرنيم بفوزها ببطولة الأبطال وبطولة مدينة ويندي المفتوحة وبطولة الإسكندرية المفتوحة؛ لتقترب بذلك من المصنفة الأولى عالميًا نيكول، وفي مايو من العام ذاته، حصلت على لقب لاعبة العام من قبل الاتحاد الدولي للاعبات الإسكواش عن موسمها الرائع.
التعليقات