فيدرير: من الصعب مطاردة صدارة التصنيف العالمي

تحرير : خالد الفوي

١٧ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٩:٤٤ ص
 سيطر روجر فيدرير ورافائيل نادال على موسم التنس هذا العام بعدم تبادلهما الفوز في الألقاب الكبرى والأساتذة وكان من الطبيعي أن يتواجد الثنائي في المركزين الأول والثاني بالتصنيف العالمي مع نهاية العام، وفي الوقت الذي ضمن فيه اللاعب الإسباني إنهاء العام في صدارة التصنيف العالمي، لم تنتهي المعركة بعد، ففي حال توج فيدرير بلقب البطولة الختامية فسيقلص الفارق بينه وبين نادال إلى 140 نقطة مع بداية الموسم الجديد وستكون الفرصة مواتية لأن يزيد إلى رقمه القياسي الخاص بالتواجد في صدارة التصنيف العالمي لـ302 أسبوع.
 
وقال فيدرير عقب فوزه أمس على مارين سيليتش بأن الأمر مثير للغاية وسيكون إنجاز هائل له لو تمكن من العودة إلى صدارة التصنيف العالمي من جديد، مشيرًا إلى أنه سيكون من الصعب الوصول إلى تلك المكانة في هذا العمر حيث سيرتكب حينها العديد من الأخطاء إذا قرر مطاردة هذا الهدف.
 
وأضاف فيدرير بأن لا يثق في قدرة جسده على مطاردة التصنيف الأول عالميًا، مشيرًا إلى أنه لو فكر في الصدارة فربما لا يقدم نفس المستوى الحالي وسيشعر حينها بالضغط والتوتر وهو أمر ليس جيد.
 
وأشار اللاعب السويسري إلى أنه سيدافع هن 2000 نقطة في أستراليا في الوقت الذي لن يدافع فيه نادال عن نفس عدد النقاط وهي مشكلة كبيرة، مشيرًا إلى أن اللاعب الإسباني سيدافع عن العديد من النقاط هو الأخر، ولكن ليس مثله وبالتالي ليس من الواقعي أن يطارد هذا الهدف غير الواقعي، مؤكدًا على أن هدفه الأن هو التتويج بالبطولة الختامية مشيرًا إلى نادال كان أفضل هذا العام ويستحق تلك المكانة معربًا عن سعادته الكبيرة من أجله.
 
وتعرض فيدرير لأربع هزائم فقط وحقق 56 انتصار هذا الموسم، وأكد اللاعب السويسري على أنه لا يندم على أي شيء قدمه هذا الموسم باستثناء الخسارة أماكم هاس في شتوتجارت ودونسكوي في دبي خاصة أنه أتيحت له نقاط للفوز بالمباراة بها ولكنه لا يشعر بالمرارة نحو هذا الأمر خاصة أنه تعرض لنقاط لخسارة مباريات في ميامي أمام بيرديتش وفي أستراليا المفتوحة أمام نيشيكوري وتمكن من قلقب الأمور،وأعرب فيدرير عن سعادته الكبيرة بما وصفه بالموسم المذهل وبالمستوى الذي وصل إليه.
التعليقات