«فيا» يبحث تعزيز أمن فورمولا 1 بعد حوادث السطو وإطلاق النار

تحرير : كريم مليم

١٧ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٩:٣٤ ص
كشف الاتحاد الدولي لسباقات السيارات "فيا"، أنه بصدد إجراء مناقشات بشأن المشكلات الأمنية، التي شهدها سباق الجائزة الكبرى البرازيلي لسيارات الفورمولا 1، في ساو باولو، مؤكدًا أن الأمر سيطرح للمناقشة، خلال الاجتماع المقبل للمجلس العالمي لرياضة المحركات، المقرر في السادس من ديسمبر المقبل، لتحديد كيفية تطبيق إجراءات أمنية أكثر تماسكا وفاعلية، خلال جميع سباقات بطولة العالم للفورمولا 1.
 
وكان فريق مرسيدس، الذي يضم بطل العالم لويس هاميلتون، أحد الفرق التي تعرضت لتلك الحوادث، في انترلاجوس، حيث تعرض بعض أفراده لإطلاق نار، بينما تم تصويب سلاح ناري إلى رأس أحد العاملين، أثناء استقلال حافلة خارج الحلبة في وقت متأخر.
 
وتمت سرقة مقتنيات ثمينة، من بينها جوازات سفر وهواتف محمولة، كما تم استهداف موظفين في شركة بيريلي، ما تسبب في إلغاء اختبار للإطارات، على مدى يومين، كان مقررا هذا الأسبوع.
 
 
وشدد الاتحاد الدولي لسباقات السيارات، أن النتائج ستنشر أيضا بين باقي المنظمين لدى فيا، وذلك لتعزيز التأثير الإيجابي، الذي يمكن أن يرسخه ذلك في كل رياضات المحركات، مؤكدًا أنه طلب من ملاك الحقوق التجارية، صياغة تقرير عن هذه الحوادث، مؤكدًا أنه سيعمل بالتنسيق مع فورمولا 1، وجميع الأطراف المعنية، لتوفير بيئة آمنة لكل شخص، يأتي للعمل أو لزيارة هذه المناسبات.
 
وألغت شركة بيريلي وفريق مكلارين اختبارًا للإطارات، وقالت بيريلي التي تمد فرق بطولة العالم بالإطارات، أنه بعد محاولة سرقة أحبطها مسؤولو الأمن في بيريلي، واستهداف حافلة بيريلي على حلبة انترلاجوس، تقرر إلغاء اختبار للإطارات.
 
وأضافت شركة بيريلي أن القرار جاء بالتنسيق مع مكلارين والاتحاد الدولي للسيارات وفورمولا 1، ويهدف لضمان سلامة كافة الأشخاص المشاركين في الاختبارات، من مكلارين ومن شركتنا.
 
من جانبه قال هاميلتون بطل العالم أربع مرات، الذي لم يكن حاضرا، إنه تم إطلاق الرصاص وتصويب سلاح ناري، نحو رأس أحد أعضاء الفريق، كما أبلغ أعضاء في فريقي وليامز وساوبر، عن حوادث أخرى خارج الحلبة، وتم استهداف سيارة يستخدمها مسؤولون بالاتحاد الدولي للسيارات.
 
صورة ذات صلة
 
وتستعد جزيرة ياس الإماراتية، لاستضافة البطولة الختامية للفورمولا 1 في سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى في حلبة مرسى ياس، في الفترة من 23 إلى 26 نوفمبر الحالي، ويضم برنامج الجزيرة، لعطلة نهاية أسبوع السباق، نخبة من الفعاليات، والأمسيات، والعروض المميزة، وتجارب التسوق الفريدة.
 
وقال هيراردو يانيس المدير التنفيذي لإدارة وجهة جزيرة ياس، أنَّ سباق الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 في أبوظبي، يعد الحدث الرياضي العالمي الأكبر بالشرق الأوسط، والوحيد ضمن سباقات الفورمولا 1 الذي يقام في وقت غروب الشمس.
 
وأتم المدير التنفيذي لإدارة وجهة جزيرة ياس أن "جزيرة ياس، تتطلع بصفتها الوجهة الإماراتية بمستويات عالمية، لأن تزهو بمجموعة متنوعة من العروض الترفيهية، والتي ستجتذب الجماهير خلال متابعة سباقات الفورمولا".
التعليقات