لعشاق التنس- فيدرير يستهل مشواره في البطولة الختامية بمواجهة سوك

تحرير : خالد الفوي

١٢ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٩:٣٠ ص
تنطلق اليوم الأحد، منافسات البطولة الختامية للتنس، والتي تقام في على ملعب O2 أرينا بالعاصمة البريطانية لندن، والتي تضم أفضل 8 لاعبين جمعًا للنقاط طوال الموسم، وستكون ضربة البداية من مجموعة بوريس بيكر من خلال مواجهة روجر فيدرير، الذي يشارك في البطولة للمرة الـ15 في مسيرته لجاك سوك الذي يشارك للمرة الأولى، وشارك اللاعب السويسري في البطولة في 14 موسمًا متتاليًا قبل أن تتوقف السلسلة الموسم الماضي بعد انسحابه بسبب الإصابة.
 
ويدخل فيدرير اللقاء وهو يمتلك أفضلية في المواجهات المباشرة مع سوك بالفوز في 3 لقاءات سابقة دون أن يتعرض للخسارة في أي مباراة.
 
وقال فيدرير، إنه لا ينظر إلى 12 مباراة السابقة التي فاز بها أمام خصومه في تلك المجموعة بل يركز فقط على مواجهة جاك سوك، وذلك بعد أن قدم الأخير أسبوع مذهل في باريس منذ أيام وتوج بلقب آخر بطولات الأساتذة في العام هناك، خاصة أنه كان قريب للغاية من توديع البطولة من الدور الأول كيلي إيدموند قبل أن يلقب الأمور، مشيرًا إلى أن سوك يتمتع بثقة كبيرة في النفس وهو ما لمسه في مواجهتهما في نصف نهائي إنديان ويلز في مطلع العام الجاري متوقعًا أن يواجه مباراة صعب اليوم.
 
وبشكل عام يملك فيدرير في رصيد 12 فوزًا و3 هزائم أمام خصومه في تلك المجموعة التي تضم جاك سوك وألكساندر زفيريف ومارين سيليتش، وبشكل عام حقق فيدرير طوال مسيرته في الفوز في اللقاء الأول في البطولة الختامية 11 مرة وتعرض للخسارة 3 مرات أمام فرناندو جونزاليس في عاك 2007 وجيل سيمون في عام 2008 ونوفاك دجوكوفيتش في عام 2013، ويملك فيدرير في رصيده هذا العام 49 فوزًا و4 هزائم و11 فوز وهزيمة واحدة فقط أمام المصنفين العشر الأوائل وضمن إنهاء العام في المركز الثاني في التصنيف العالمي.
 
ويأمل فيدرير في أن يصل للفوز رقم 50 في الموسم للمرة الـ14 في مسيرته الاحترافية، في الوقت الذي حقق فيه سوك هذا العام أفضل موسم له بالفوز في 37 مباراة، ويعد سوك أول أمريكي يتنافس في البطولة الختامية منذ ماردي فيش الذي شارك في عام 2011 ويتطلع لأن يصبح أول أمريكي يحقق فوز في البطولة منذ أندي روديك عام 2007.
 
يذكر أن فيدرير تمكن من الفوز بلقب البطولة الختامية في 6 مناسبات سابقة أعوام 2003 و2004 و2006 و2007 و2010 و2011، وخسر المباراة النهائية عام 2005 و2012 و2014 و2015.
التعليقات