روسيا: الولايات المتحدة وراء إيقاف الرياضيين الروس

تحرير : خالد الفوي

١١ نوفمبر ٢٠١٧ - ١٠:٣٢ ص

انتقد الاتحاد الروسي للتزلج، قرار اللجنة الأولمبية الدولية بإيقاف 6 من الرياضيين الروسيين مدى الحياة من المشاركة في منافسات اللعب، حيث وصف الاتحاد ذلك القرار، بأنه سياسي حسبما نقلت صحيفة "ماركا" الإسبانية.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية أوقفت 6 متزلجين روسيين هذا الشهر كجزء من التحقيقات التي تجرى كجزء من الاتهامات التي تلاحق الرياضيين الروسيين بتعاطي المنشطات في دور الألعاب الأولمبية الشتوية سوتشي 2014.

وتضم قائمة الروسيين الذين تم إيقافهم مدى الحياة ألكساندر ليجكوف الفائز بذهبية 50 كم وفضية 4 x 10 تتابع في سوتشي إلى جانب ماكسيم فيليجزانين الفائز بفضيتي 50 كم حرة و50 كم للفرق، وتسبب ذلك الإيقاف بالتابعية في تجريدهم وتجريد فرقهم من الميداليات التي تحصلوا عليها، بينما تم إيقاف 4 روسيين آخرين لم يحصلوا على ميداليات في أولمبياد سوتشي 2014، وهم إيفجني بيلوف وأليكسي بيتوكوف وإيفينيا شابوفالوفا ويوليا إيفانوفا.

وألقت رئيسة الاتحاد الروسي للتزلج إيلينا فالبي باللوم في ذلك الوقف على جريجوري رودتشنكوف الرئيس السابق لمختبر مكافحة المنشطات في موسكو، والذي أخفي العينات الإيجابية لتعاطي المنشطات في سوتشي، مشيرة إلى أنها أقسم حينها بأنه نشر الحقيقة ولا شيء أخر غير الحقيقة ولم يكن الاتحاد الروسي حينها يملك أي خيار غير تصديقه.

وأضافت فالبي بأن الاتحاد الروسي للتزلج سيستأنف على قرارت اللجنة الأولمبية الدولية أمام محكمة التحكيم الرياضية، وتأتي تلك العقوبات بعد أيام قليلة من تصريح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن المزاعم التي تشير إلى رعاية روسيا لتعاطي المنشطات تهدف إلى زرع بذور السخط في البلاد قبل الانتخابات الرئاسية في شهر مارس المقبل مشيرًا إلى أن سيطرة الولايات المتحدة على العديد من المنظمات الرياضية تهدف إلى الحد من مساهمة روسيا في المسابقات الدولية.

التعليقات