ابو السعود:الاسماعيلى يعانى من ضغط نفسى وعصبى

ناشد #العميد محمد ابو السعود #رئيس مجلس اداره نادي الاسماعيلي الجميع داخل النادي الاسماعيلي سواء جمهور او لاعبين بضبط النفس وعدم الانسياق وراء مفتعلوا المشاكل داخل جدران #النادي .

#وصرح العميد بانه يعلم جيدا ان النادي يمر بظروف قهريه وصعبه ولم تحدث منذ فتره ولكننا نعاني من سوء حظ رهيب سواء #اصابات لاعبين او المشاكل الاداريه داخل النادي وخصم الست نقاط منذ بدايه الموسم الحالي.

لذلك يجب علي الجميع الوقوف خلف الفريق من اجل #المرور بهذه الفتره الصعبه التي يمر بها النادي الاسماعيلي .

وبسؤالة عن ماحدث اليوم بين بعض من #الجماهير وشوقي السعيد من اشتباكات لفظية قال :

الجميع يعاني من ضغط نفسي وعصبي رهيب بسبب الظروف التي يمر بها الفريق سواء اصابات اللاعبين او تذبذب الاداء في الفتره الاخيرة وذلك بسبب وضع وترتيب الفريق في جدول المسابقة.

ولكن هذا ليس مبرر #للاشتباك مع الجماهير مهما كانت الاسباب وسوف نحقق فيما حدث.

واختتم حديثه قائلا ان المشوار مازال طويل وفرق النقاط قريب بين معظم الفرق وسندخل المربع الذهبي من اجل المشاركه في #البطولات الافريقيه الموسم المقبل.

برنامج تأهيلى لمحمد ابراهيم في الزمالك

قرر الجهاز الفني للزمالك وضع برنامج تأهيلي للعائد محمد إبراهيم بعد تجربة احتراف قصيرة بالدوري البرتغالي لتجهيزه للموسم الجديد.

الاشعة تحدد اصابة حمادة طلبه

يجرى حمادة طلبه مدافع الفريق أشعة على القدم بعد شعوره ببعض الالم بعد انتهاء مباراة الفتح الرباطي المغربي بالأمس للاطمئنان عليه وتحديد حجم الاصابة قبل مباراة الاتحاد السكندري بالدوري الخميس لتحديد إمكانيه مشاركته من عدمها

مورينيو يطالب ادارة تشيلسي بضم لاعبه المفضل

كشفت صحيفة "مترو" البريطانية عن رغبة البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق تشيلسي الانجليزي في التعاقد مع مسعود أوزيل نجم ارسنال.

بالفيديو..انجازات مجلس الاهلى في عام

بالفيديو..شاهد رسالة بيتر ايبيموبوى لجاريدو

بالفيديو..الجبلاية تشكو اهلى جدة للفيفا بسبب عبد الشافى

بالفيديو..وليد سيمان يكشف تفاصيل اصابتة

الرقم الذى أثار عاصفة

حسن المستكاوى

تحليل أداء اللاعبين بالإحصاء والأرقام والقياسات خطوة تأخرت كثيرا فى الكرة المصرية، وسبق أن طالبنا بها، ومنها قياس معدلات الجرى فى المباراة الواحدة، وهو ما يعكس قدر لياقة اللاعب ومدى التزامه بالواجبات والمهام التى يكلف بها. ومع ذلك هو أمر جيد أن يتعاقد الأهلى مع شركة لتحليل أداء لاعبى الفريق الأول، والأفضل أن يشمل الاتفاق جميع الفرق، فالأرقام لها دلالات..

•• فى الدورى الإنجليزى تقول الإحصائيات المسجلة حتى آخر أسبوع أن جورج بويد لاعب فريق بيرنلى جرى مسافة 338,857 كم فى مجمل مبارياته هذا الموسم، ويليه لاعب توتنهام كريستيان إريكسون الذى جرى مسافة 334,277 كم.. وفيما يتعلق بالتمريرات الصحيحة جاء لاعب أرسنال ماثيو فلامينى فى المقدمة بنسبة 91,71 فى المائة، ويليه جون ستونز لاعب إيفرتون بنسبة 91,55 فى المائة.. والإحصائيات تضمنت أكثر فاولات ارتكبها لاعب، وأفضل التسديدات، وأسوأ وأقل اللاعبين تمريرا وتحركا ومساندة وهكذا.. والأمر طال حراس المرمى أيضا.. ترى هل ندخل القرن الحادى والعشرين فى لعبة كرة القدم أم نظل فى ظلال السبعينيات؟!

•• من القرن الحادى والعشرين نعود إلى مطلع القرن التاسع عشر وسلوكه ومسالكه..

•• باسم مرسى لاعب مميز، ورأس حربة يرهق المدافعين، فهو مشاغب، متحرك، سريع، وبقدميه وسرعته يعد رأس حربة نموذجيا للمساحات الضيقة. وهو أيضا شاب متمرد. وشعره الطويل وطريقة قصته تعبير عن هذا التمرد .إلا أنه نجم. وسلوك النجوم يحسب عليهم أو يحسب لهم. وأفهم أنه حر تماما فى اختيار الرقم الذى يزين به فانلته فى المنتخب. ولكنه ليس حرا فى الإيحاء بالسخرية من صاحب الرقم أو باستفزاز جماهير الفريق التى أحبت صاحب هذا الرقم..

•• إنه رقم 22.. ومن سلوك النجم الصاعد احترام من سبقه. فالأرقام لا تورث، ولا تمنح، ولا تشهر، ولا تصنع نجما. اللاعب هو الذى يصنع نجوميته ويضيف للرقم ويجعل له معنى. وهو ما حدث مع أبوتريكة اللاعب والنجم. وقد كان لاعبا ساحرا نفتقده جميعا ونفتقد مهاراته. وعندما ارتدى باسم مرسى رقم 22 فى مباراة المنتخب مع غينيا، كان الأمر بالنسبة للكثيرين عاديا، والبعض رآه تقديرا من باسم مرسى لأبوتريكة، وحبا له، والبعض الآخر رفض الرقم على فانلة باسم، واعتبره تقليلا من شأن أبوتريكة، وكنت اتمنى أن يتجاوز باسم هذا الأمر ولا يرد بصور استفزت الجماهير المحبة لنجم الأهلى المعتزل.. فالنجوم مهما كان سنهم صغيرا يكبرون بتصرفاتهم ويحاسبون عليها..

•• لو كانت الأرقام تحتكر، أو تحفظ باسم الأساطير لما بقى رقم على فانلة لاعب. فالرقم 10 كان يزين فانلة بيليه ومارادونا وبيركامب، وروى كوستا، وتوتى، فهل حرم هذا الرقم على نجوم لاحقين مثل كريستيانو رونالدو وميسى، ورونى، وأرشفين؟!

•• بالمناسبة ما تغير فى علاقة هذا الرقم بتكتيك كرة القدم هو أن وظيفة اللاعب صاحب رقم 10 ومركزه تغير، كما لم يعد الرقم أصلا تعبيرا عن المركز.. فقبل سنوات كان موقع اللاعب صاحب الرقم 10 بين خط وسطه وخط دفاع الفريق المنافس والآن سنجد أن الكثير من أصحاب الرقم 10 لا يتمركزون فى نفس المركز. إنهم يفتحون الملعب ويلعبون بجوار الخط أو يسقطون للخلف..

•• اللاعب قدم وليس رقما!

من محمود معروف لمحمد صلاح : لازم تزور السيد البدوى

في اجتماعكم بشرم الشيخ.. انقذوا اليمن من الحوثيين.. وسوريا وليبيا والعراق من داعش.. ومصر من الإخوان.. والعرب من قطر!!
منتخب الكرة :
** الليلة تلعبون مع غينيا الاستوائية وهي أول تجربة للمنتخب مع كوبر.. عسي أن تكون أول "كوبري" لعبور المنتخب للمونديال!!
بلاتر :
** عندما تؤكد بأن كأس العالم 2022 ستقام في قطر يبقي فيها هبره كبيرة!!
الزمالك :
** أخذتم تطعيم ضد "شلل الأطفال" قبل السفر إلي رواندا.. لازم تشربوا اللبن قبل ما تناموا وتاخذوا الرضعة في ميعادها.
اتحاد التجديف :
** حصلتم علي عدة ملايين في السنوات الأخيرة ولم تحققوا الا المركز الأخير في البطولات.. لابد من حل مجلس الإدارة واحالتهم للنيابة.
كامل أبوعلي :
** ان كنت تحب اولادك وتخاف علي حياتك.. اياك أن تعود لرئاسة النادي المصري!!
نادية مبروك :
** توليت رئاسة الإذاعة في يوم عيد ميلاد اذاعة "القرآن الكريم" وهي بشري خير.. "مبروك يا نادية"!!
ايناس عبدالدايم :
** يوم الأثنين الذكري 38 لرحيل عبدالحليم حافظ.. لا أظن أنك نسيت ذكراه بحفل ساهر في الأوبرا!!
اتحاد الكرة :
** الدوري يبدأ 30 مارس.. لو توقف مرة ثانية فهي نهاية مجلس الإدارة الحالي!!
خالد عبدالعزيز :
** كل يوم افتتاحات ودعم بالملايين للاندية ومراكز الشباب.. بصراحة الخير في رجليك!!
محمد صلاح :
** جعلت لنادي فورنتينا مائتي مليون مشجع في العالم العربي.. أمتعنا الليلة وورينا فنك مع منتخب بلدك.. وقبل ما ترجع ايطاليا زور السيد البدوي!!
اتحاد المصارعة :
** كرم جابر بطل عشوائي يفوز بالحظ وتتمسكون به لانكم لم تقدموا غيره للمنتخب ومن حقه أن يتجاهلكم!!
محمد الطويلة :
** شاهدنا فريق نجوم المستقبل الذي قدم محمد صلاح والنني وتريزيجيه واحمد الشناوي ورمضان صبحي ونصف لاعبي المنتخب الأوليمبي.. ارشحك مشرفا علي منتخبات مصر!!
مجلس إدارة الأهلي :
** مبروك اهلي 6 أكتوبر وأهلي الجزيرة واهلي مدينة نصر واهلي طرابلس واهلي جدة واهلي دبي واهلي كلهم في القليوبية!!
هاني المسيري محافظ الإسكندرية :
** شم النسيم 13 أبريل بعد اسبوعين وسيزور الإسكندرية 2 مليون استعد من الآن.. وإلا ستعود معهم!!
بلاتيني :
** اختيارك رئيسا للاتحاد الأوروبي لدورة ثالثة بالتزكية يؤكد انك ملك التربيط في أوروبا!!
عبدربه منصور رئيس اليمن :
** الحوثيون مصممون علي قتلك.. انفد بجلدك.
حسن مصطفي :
** أتوقع منك أخبارا سارة بشطب خمسة رؤساء اتحادات رياضية مصرية!!

الإعلام الفاسد

محمد صيام

المناضل الأمريكى الراحل مالكوم إكس له كلمات رائعة فى ستينات القرن الماضى تقول إن : ”وسائل الإعلام هي الكيان الأقوى على وجه الأرض .. لديها القدرة على جعل الأبرياء مذنبين وجعل المذنبين أبرياء، وهذه هي القوة .. لأنها تتحكم في عقول الجماهير“.
وهناك حكمة أخرى تقول إذا كانت الشعوب قديمآ على دين حكامهم فإنهم الآن أصبحوا على دين إعلامهم فى ظل سطوة الفضائيات وقدرتها على التأثير غير المحدود فى قناعات وأولويات البسطاء فى كل مجال مهما كان.
ويزداد تأثير الإعلام فى المجتمعات محدودة التعليم والثقافة وقليلة المعرفة أو تلك التى تجد صعوبة فى تداول المعلومات وشفافية العرض ومصر دليل قوى وكبير على ما فعله الإعلام بالشعب وقدرته على تغيير قناعاته وأولوياته وتشكيل مزاج الأغلبية منه كيفما يريد ومثلما يشاء فى أى مجال.
ويبقى الإعلام الرياضى فى مصر أكثر وضوحآ فى التأثير على البسطاء من الناس والتلاعب بقناعاتهم وأولوياتهم و صناعة الأسطورة حتى لو كانت وهمآ وتزييف الحقائق أو حتى تغييبها من الأساس بل أنه يستطيع أن يمرر لهم الشيىء ونقيضه أو يبخس أصحاب الإنجازات حقهم بل ويحولها فى أحيان كثيرة لسلبيات هائلة وضخمة بجرأة كبيرة مثلما يفعل فى الفترة الحالية مستغلآ حالة الفوضى وغياب الرقابة الفعلية والصارمة للحد الذى لا يجد ما يمنعه من تصفية الحسابات التى كاد يذهب ضحيتها النجم محمد أبوتريكه بسبب مواقفه السياسية والإنسانية.
والآن يدفع نفس الثمن المهندس محمود طاهر رئيس النادى الأهلى الذى جلس على عرش القلعة الحمراء رغمآ عن أنف رجال الحرس القديم بقيادة حسن حمدى الذين بذلوا - ومازالوا - أقصى ما لديهم من جهد ليبخسوا الرجل حقه وليطمسوا كل ما قدمه من إنجازات كبيرة خلال العام الأول على توليه مهامه التى لم يشفع له الظروف الصعبة التى جاء فيها لقيادة النادى الكبير وما تعانيه الدولة المصرية بشكل عام من صعوبات إمتد تأثيرها على الرياضة المصرية.
ورغم أن الإستثمار الرياضى فى مصر يكاد يكون غائبآ وغير موجود فى ظل عدم إستقرار الأوضاع الرياضية وعدم إنتظام الدورى العام المسابقة الأهم للرعاة الكبار الذين إنسحب معظمهم وألغى الكثير منهم عقوده وهرب من تنفيذ إتفاقاته بعد إيقاف النشاط عقب مذبحة الدفاع الجوى ثم إقامة المباريات بدون جماهير مما يفقد الأندية أحد أهم مصادر تمويلها فإن المهندس محمود طاهر صنع المستحيل فى الشهور الماضية وقدم درسآ فى الإرادة والقدرة على تنفيذ الوعود مهما كانت صعوبة الأوضاع وضيق الأفق.
والرجل منذ اليوم الأول لنجاحه فى إنتخابات النادى الأهلى ولديه حلمه الأكبر الذى لم يكن يترك مناسبة إلا ويتحدث عنه بأن يحوله لمؤسسة إقتصادية عملاقة لها أصولها ومواردها الكبيرة التى تمنع عنها أية أزمات مالية لسنوات طويلة وبدأ فى تنفيذ مشروعه الضخم بتحديث النادى والبحث عن مصادر تمويل سريعة له بعدما تسلمه وهو يعانى من الإفلاس و الديون التى كانت قد تجاوزت ال ١٥٠ مليون جنيه ويطارده شبح سحب الأرض المخصصة له فى مدينة السادس من أكتوبر لإنشاء فرعه الجديد عليها.
ونجح محمود طاهر فيما فشل فيه غيره وبدا للكثيرين أنه من المستحيلات الكبرى ودبر ما يقرب من ٢٠٠ مليون جنيه فى أقل من عام منحته القدرة على إنفاق ما لايقل عن ٧٠ مليون جنيه إنشاءات وسدد مثلهم - أو أقل قليلآ - من ديون النادى وأنفق نصف المبلغ للوفاء برواتب اللاعبين المتأخرة ومستحقات الأجهزة الفنية التى عجز المجلس السابق عن دفعها ووضع وديعة فى البنوك لتؤمن الأهلى من الإفلاس ثم الأهم أنه حصد أكثر من بطولة محلية وقارية مثل الدورى والكونفدرالية الأفريقية والسوبر المصرى ليرضى غرور الملايين من أنصاره خارج وداخل مصر.
ورغم كل ذلك فإن الإعلام ينتقد رئيس النادى الأهلى ويتجاهل إنجازاته غير المسبوقة التى تعد إعجازية إذا وضع فى الإعتبار ما تعانيه مصر من أوضاع إقتصادية سيئة ويهاجمه بإستمرار خوفآ من أن يواصل نجاحاته حتى أن مشروعاته الجديدة التى عرضها فى مؤتمر شرم الشيخ الإقتصادى التى ينوى تنفيذها بما يتجاوز الثلاثة مليارات لم يتم ذكرها من قريب أو بعيد فى ظل حالة الولاء التى يدين بها الغالبية العظمى سواء الذين يعملون فى الفضائيات أو الصحف للرئيس السابق حسن حمدى ونائبه محمود الخطيب وثالثهم وزير الرياضة الأسبق العامرى فاروق
والمثير أن الثلاثى بذل من الجهد الكثير جدآ لجر الرجل لمعارك مهلكة مع الإعلام بقنواته الكبرى ذات التأثير الكبير ومؤسساته الصحفية الضخمة على أمل أن تعيقه عن تنفيذ أحلامه ويكتب له الفشل المبكر لكنه تعامل بذكاء ولم يلتفت لها رغم قسوتها ولكن المشكلة أنهم تجاوزا ذلك بإصرارهم على تزييف الحقائق ونكران ما قدمه غير معترفين بالأرقام التى لا تكذب ولا تتجمل والمؤسف أن هناك من يصدقهم ويسير فى إتجاهم فى ظل تأثير الإعلام وضغطه عليهم.

اسامة خليل يكتب:الأهلى والزمالك..الفيل والنملة

اسامة خليل

لا يختلف اثنان على أن الزمالك ناد كبير وعظيم بتاريخه وبطولاته ونجومه السابقين، وأن له قاعدة جماهيرية عريضة تحارب اليأس والإحباط حتى تظل على ولائها، رغم الانكسارات والهزائم والتراجع عن المنافسة وإحراز البطولات فى السنوات التسع الأخيرة، لكن من الغباء الظن أن استرجاع الألقاب واستعادة المكانة والقيمة والفخر والنشوة والنصر يأتيان بالصوت العالى والضجيج وإهانة المنافس والاشتباك مع الهواء والتباهى بإنجازات إذا ما قُورنت بالآخر تقزمت وظهرت ضئيلة وضعيفة.

لكن إدارة الزمالك بأسلوبها الفظ وإصرارها على وضع نفسها فى مقارنة مع الأهلى تحبط جماهيرها، وبدلاً من أن يفتخروا بإنجاز تحقق يجدون ناديهم محط سخرية وشفقة، فالمقاييس العلمية والعقلية والهندسية والرياضية والمالية والأخلاقية والأدبية لا تصب بأى حال من الأحوال فى مصلحة هذا النادى الكبير، بل تقزمه، فمثلاً مصر دولة عظيمة بتاريخها وآثارها وثقافتها وجغرافيتها ونضالها وقوتها البشرية، لكن من الظلم أن نقارنها الآن بدول حديثة المنشأ والوجود، لكنها أفلحت فى العقود الأربعة الأخيرة أن تطور نفسها وتفى باحتياجات شعبها وتقوى اقتصادها، وبالتالى أن نضع أنفسنا فى مقارنة ظلم لتاريخنا وإحباط لأجيالنا، ويبقى الأهم التركيز على العمل والبناء والأخذ بعوامل التطور، وهذا ما كان يجب أن تفعله إدارة الزمالك، لكنها ظنت أن تسفيه المنافس والتقليل من شأنه سيصبان فى صالحها، بينما العكس هو الصحيح، وتعالوا نضع الأمور فى نصابها، ونطرح هذه المقارنة، لعل القائمين على أمر النادى ينتبهون للجريمة التى يرتكبونها فى حق ناديهم وجماهيرهم وأنفسهم.

أولاً: أبدأ من حيث وقف مسؤول فى الزمالك، خلال جمعيته العمومية الأخيرة، يتهم الأهلى بأنه ذهب إلى شرم الشيخ للتسول من أجل بناء استاد، وهو كلام غير دقيق، لأنه لا يوجد ناد فى العالم يستطيع بناء استاد من ميزانيته، حتى ولو كان الأغنى، لسبب بسيط هو اقتصاديات بنائه بالمقارنة بعدد مرات استخدامه لفريقه الأول وأنشطته، فمن غير المعقول أن تدفع مليار جنيه من مدخراتك، التى تحصل منها على فائدة بنكية فى العام (من 80 إلى 100 مليون جنيه سنوياً)، بينما النادى لا يدفع أكثر من مليون جنيه لتأجير استاد للعب مبارياته فى الدورى، فهذه المعادلة لا تصلح للأندية، وبالتالى فإن النظام الأمثل هو البحث عن مستثمر أو أكثر لتمويل الاستاد مقابل الحصول على حقوق استغلاله ورعاية النادى لعدد من السنوات، وهذا لمن يفهمون ليس تسولا لكنه فكر اقتصادى واستثمارى استقر عليه العالم فى بناء اقتصاده الحر، فإذا كان ما قاله مسؤول الزمالك لا يفهمه فإن أى شاب- أو شابة زملكاوية- يفهمه، وبالتالى سيحزن على أن من يدير النادى الذى يشجعه لا يفهم هذا الكلام.

وإذا كان الشىء بالشىء يذكر، فالقول إن الأهلى يتسول من أجل الاستثمار يُسقط الأمر على مصر وشعبها وقيادتها السياسية التى نظمت المؤتمر الاقتصادى من أجل جذب استثمارات لمشاريعها ومدنها ومصانعها وإنشاءاتها.

ثانياً: من قبيل الفهلوة، قامت إدارة الزمالك بعمل رسم هندسى لاستاد وهمى لعرضه على الجمعية العمومية، وهو ما أراه استخفافا بالعقول وكأنه يبنى عمارة أو مبنى اجتماعيا، خاصة إذا قارنته مع الأهلى الذى تعاقد، أولاً، مع شركة عالمية فى استثمار الأموال (تعاقد معها المجلس السابق)، قامت بدورها بالتعاقد مع أكبر شركة ألمانية فى بناء الاستادات فى العالم جاءت إلى القاهرة وعاينت الموقع ورفعت المساحات، ثم صممت الاستاد بكل تفاصيله الدقيقة بما يتلاءم مع البيئة المصرية، وهو عمل استمر ما يقرب من أربعة أشهر، ظل الأهلى متكتماً عليه حتى ظهر للنور فى المؤتمر الاقتصادى، وهو ما يدفعنا للقول إن هناك فى الأهلى ناسا تعمل ولديها نية حقيقية فى إنجاز شىء عظيم لجماهيرها، وإدارة أخرى تهزأ من شعبها.

ثالثاً: إذا جلس أى زملكاوى يشاهد رئيسه وهو يعرض الرسم الهندسى لاستاد ناديه أمام الجمعية العمومية، دون دراسة مالية أو هندسية، بينما رئيس الأهلى يذهب ليعرض المشروع أمام أكبر المستثمرين فى العالم ويجلس أمامهم فى ندوة اقتصادية تناولتها الصحف العالمية أكثر من المصرية، ووضعتها الشركة الألمانية على موقعها، ويسمع رئيس الأهلى وهو يتحدث معهم بلغتهم الإنجليزية بطلاقة، ويحدثهم عن الأهلى وعظمته وتاريخه وريادته، ويؤكد لهم أن الاستثمار فى هذا النادى مضمون مثل الجنيه الذهب، فإن هذا المشجع الزملكاوى سيحزن على ناديه، ليس لأن الأهلى تفوق أو سبق، لكن لأن رئيسه وضعه فى هذه المقارنة الظالمة.

رابعاً: هاجم نادى الزمالك وزير الإسكان لأنه خصص أرضا للأهلى فى التجمع الخامس بناء على طلب الأهلى الذى تسعى إدارته لاتساع رقعة تواجده وخدماته واستغلال اسمه التجارى اقتصادياً بما يحقق الفائدة التى تستحقها الجماهير والأعضاء، وهذه الأرض ليست منحة من الدولة للأهلى، بل سيدفع ثمنها، وهى متاحة لأى ناد إذا كانت لديه الجدية ومعه الأموال التى يغطى بها ثمن الأرض.

والسؤال: إذا كان الزمالك يريد أرضا فى التجمع فلماذا لم يطلب؟ ولكن السؤال الأهم: هل استفاد الزمالك من أرضه فى مدينة 6 أكتوبر؟ هل وضع فيها حجراً أو حتى كرسيين ونصبة شاى؟ فإذا كانت الإجابة (لا)- وهذا فى حدود علمى أنا وملايين الجماهير- فلماذا يريد الزمالك أرضاً جديدة؟ فهل هذا من قبيل جمع الأراضى الصحراوية وتسقيعها؟

أما المفاجأة فهى أن الأهلى لم يكتف بتخصيص الأرض، بل هناك مكتب هندسى كبير قام برفع المساحة وانتهى من وضع الرسومات من أجل وضع المشروع موضع التنفيذ وفتح باب العضوية، فمن أموال هؤلاء الأعضاء سيبنى الفرع الجديد.

خامساً: إدارة الزمالك أنجزت فى تجديد ناديها فى حدود إمكانياتها وبشكل مُرض للأعضاء، وهو عمل يستحق التحية، ولكن مع إصرار الإدارة على وضعه فى مقارنة مع ما أنجزه الأهلى نجد أن المقارنة لا تستقيم بين ناد يتحرك فى تجديد مقرين وافتتح الثالث، قبل يومين، بحضور رئيس الوزراء بتكلفة تخطت 76 مليون جنيه، وآخر يجدد فى مقر واحد.

فالمقارنة ستظل ظالمة بين الأهلى والزمالك فى البطولات والإنشاءات والمقار، والأهم فى الرؤية بين ناد يعيد تشكيل نفسه كى يتلاءم مع حداثة عصره، وآخر يقول إن الاستثمار تسول.

الدوري الأسباني

إلتش

20:45

ريال سوسييداد

الدوري الإيطالي

فيورنتينا

1-0

20:45

فيرونا

الأندية أبطال أوربا

برشلونة

20:45

باريس سان جيرمان

بايرن ميونيخ

20:45

بورتو

الأندية أبطال أوربا

ريال مدريد

20:45

أتلتيكو مدريد

موناكو

20:45

يوفنتوس

desha

شيكا وابوعلي وعودة البطولات

من الواضح ان الزملكاوية على موعد مع البطولات السنوات القادمة هذا ليس تنبوء بالغيب الذي لايعلمه الا الله ولكن هذا مبني على تجارب سابقة وتحديداً منذ 2006 فبعد واقعة ميدو والمعلم الشهيرة واستبعاده من المنتخب استطاع حسن شحاتة وجهازه الفني الحصول على 3 بطولات افريقيا مع المنتخب وتقديم اداء راقي في كأس العالم للقارات ولذلك بدأ غالبية الزملكاوية في التفاؤل بالمستقبل ولكن يبقى القرار معلقاً هل يفعلها شحاتة ثانياً

محمد على باشا

أخلاق الزمالك

على مدار ثلاثون عاما هم كل عمرى وانا زملكاوى تربيت فى بيت يعشق النادى الملكى وكنت ابكى بشدة وبغضب شديد حين يخسر الزمالك وكنت افرح واغنى واسعد كثيرا حين يفوز الزمالك اليوم بعد هذا العمر اقولها بكل صدق بدون شعارات كاذبة لا تمس الواقع بأى صلة الزمالك بدون اخلاق الزمالك بدون قيم الزمالك بدون ادارة اظن ان الجميع يتفق معى انه حين نتحدث او نريد ان نفتخر باحد الزملكاوية فى اخلاقهم الاجابة رقم واحد التى يعرفها الكبير والصغير ( على خليل ) وقبله وبعده اجيال ايضا نفتخر بها لكن الابرز هو على خليل اليوم فى الزمالك نفتخر اننا لدينا لاعبيين صغار فى السن امثال ( عمر جابر , محمد ابراهيم , احمد توفيق , ابراهيم صلاح ) وغيرهم ناسيين ومتناسيين ان هؤلاء اللاعبيين قدوتهم وحبيبهم ومثلهم الاعلى هو الفنا العبقرى ( شيكابالا ) بمعنى اننا لابد الا نستعجب ونستغرب موقف شيكابالا مع حسن شحاتة لانه لن لن لن يكون الاخير فقد فرعت تلك الشجرة المعوجة فروعا صغيرة ننتظرها بالغد القريب واعتقد ان محمد ابراهيم قد بدأ بالفعل انها الاخلاق ياسادة وعدل الاخلاق ياسادة واخيرا لا يسعنى الا النصيحة للادارة انما الامم الاخلاق ما بقيت فان هم زهبت اخلاقهم زهبوا

aly elahlawy

إعلامى السبوبة 1 ( ابجنى تجدنى )

عندما تدق ساعات الحائط وتعلن أنها الخامسة مساءا أجد نفسى وبدون اى سيطرة على نفسى اذهب لسماع القنوات الرياضية التى لا هم لها إلا الإعلانات والسبوية والفلوس اى إعلانات وخلاص حتى أصبحت معظم الإعلانات الآن عن المقويات الجنسية وكأن كل ما يشغل بال مصر ورجالها هو استعمال تلك المقويات. اذهب لسماع الوصلات الرياضية المتصلة وما بها من سباب وتريقة وتعصب أعمى لا يفرق بين الألوان إلا فقط لون ناديه الذى يشجعه . المهم أبدأ هذه الوصلة من الخامسة وتنتهى عند الثالثة أو الرابعة صباحا أو عندما يتعب الكابتن الكبير الخطير السائر على كل الحبال الذى لا يضع مكياجا المحترم المحايد الذى لم يشعل الدنيا أيام مباراة الجزائر بنكتة تنم على مستواه الرفيع ولم تؤدى هذه النكتة إلى شبه حرب بين مصر و الجزائر انه الاعلامى الخطير المكير شلبوكا . لن اذكر كل محاسن ( لا اقصد محاسن الحلو ) منه انه كان يطبل ويزمر ويصفق ويرقص ويشر بأصابعه الوسطى ارضاءا لآل النظام السابق لن اذكر هذا ولكن اذكر ما حصل فقط فى أخر أسبوع الكابتن شلبوكا بعد هجومه الرهيب على الالتراس أحب أن اذكره بأنه أول من مسك شمروخ فى الاستديو بداعى انه فرد التراس وهو من عمل فيها شجيع السيما وقام بايقاف محمد غندر طلبا لود التراس اهلاوى وعندما لم يقبلوا الظهور معه فى برنامجه أخذ يهاجمهم بكل ضراوة . شلبوكا هو من يريد أن يكمل مبارايات الدورى كى يحصل على القرشين أخر الشهر كى يستطيع إطعام كلابه الكثيرة ( فهو يعشق تربية الكلاب ) كابتن شلبلب يا اعلامى كل الحبال افعل ماشئت هاجم انقد اشتم فقد رفع عنك التكليف لان اقل صفاتك انك ( منافق هذا العصر ) هاجم انقد اشترى مشاهديك بألف جنية قيمة الجائزة اليومية افعل ما شئت سيذكرك التاريخ بأنك اعلامى على ماتفرج وأنك اعلامى الفتن . أما عدوه اللدود و خصمه الأول و الأخير ( كابتن شوبير أو شوبر كما كان يطلق عليه أيام لعبه وتألقه فى النادى الاهلى ) فحدث عنه ولا حرج وعن علاقاته بكابتن شلبلب مع أنهما ينتميان لنفس المؤسسة تجد انه علاقاتها يسودها مبدأ واحد وهو الضرب تحت الحزام وتلقيح الكلام على بعض . لن اذكر أيضا كل ما فعله كابتن شوبير من مدح وتطبيل وتهليل للحزب الوطنى المنحل ولن اذكر شيئا على مهنيته التى فقد جزءا كبيرا منها أيام حربه مع مرتضى منصور وهو يحاول جاهدا الآن استعادة تلك المهنية وأسال الله أن يعينه فهو أكثر الإعلاميين خبرة و لكنه أيضا أكثرهم أخطاءا . كابتن شوبير هو أول من قال ان الالتراس حشاشين وخمورجيه وشواذ ( هذا نص ما قاله فى قناة الحياة من 5 سنوات ) وقال عنه انهم فئة ضاله مكانهم السجون أصبح الآن وبقدرة قادر يدافع عن الالتراس بكل ضراوة يشيد بهم وبسلوكهم ويمدح أسلوبهم فى التظاهر وعندما استضاف احد موسسى الالتراس فى مصر لقنه الضيف درسا قاسيا لم ولن ينساه مدى الدهر . أما عن حبيبنا الكبير قوى قوى قوى الكابتن "مقشه" ( والكل يعرفه ) فهو صاحب هدفنا اليتيم فى كاس العالم كل ما يجلس فى مجلس يقول انا صاحب هدف مصر فى كاس العالم انا اول من احترف وهاتك يا شكر فى نفسه. لن اذكر كل ما فعله من محاولته جاهدا الدخول الى مجلس الشعب عن طريق الحزب الوطنى . كان أكثر من صفقوا وطبلوا وحضنوا جمال وعلاء والكل لاينسى مشهد مباراة مصر والجزائر فى كرة اليد . ولن أدخل فى حياته الشخصية المليئة بالصراعات مع عائلته ولن أذكر واقعة البنطلون ولا سبابه المستمر للعاملين باتحاد كرة القدم ولن اتعرض لبرنامجه الذى لا اراه الا نادرا ولكن عندما اراه على الشاشة اشعر بغصة واحس بان الثورة لم تصل للاعلام كيف لشخص مجرد انه لعب الكرة يصبح اعلامى مرة واحدة يجلس من السادسة مساءا الى العاشرة مساءا (4 ساعات) رغى ومفيش معلومة يسير بمبدأ اى كلام فاضى معقول . عندما ارى هؤلاء أحس بان الرياضية فى مصر لن تتقدم وسلملى على السبوبة .

Ahmed Sa3dawy

بعدما كانت الكره روح رياضيه فى مصر اصبحت سلاح للفوضى

ارى من وجهة نظرى المتواضعه ان ما يحدث الان فى مصر هى محاولات لعمل فوضى فى مصر من خلال استأجار (( بلطجية )) بمقابل مادى مغرى بالنسبة للبلطجى الذى لا يعرف عن تاريخ بلده القليل ويتم انتشارهم بين صفوف الفريقين المتنافسين وكلنا نعلم تمام العلم من هم الذين يقومون بإرسال هؤلاء البلطجيه .. ودور السلطات المصريه المختصه الان .. هو الانتقاااااااااام الشديد لكل من تسول له نفسه نشر الفوضى وسرعة محاكمة رؤوس الفساد والتخطيط الجيد والحكيم مع العلم ان الحكمة هى : فعل ما ينبغى على الوجة الذى ينبغى فى الوقت الذى ينبغى .. والله الموفق

aeaa

ارحمونا يا حكام

كل شويه بنشوف العجب مع الحكام والاهلى واخرهم مع ماتش الانتاج وجون من تسلل واضح مليون الميه ليه الظلم ده بقى الرحمه شويه

فريقي

لاعبي

من يفوز ببطولة الدورى الأسبانى؟