اصابة محمد شعبان في ودية اليوم

تعرض اللاعب محمد شعبان لاعب خط وسط نادي الزمالك للإصابة خلال المباراة الودية التي جمعت فريقه بنادي غزالة بطل جنوب السودان مساء اليوم الخميس.

بيبي يشكر رونالدو لهذا السبب

أرسل نجم دفاع فريق ريال مدريد الإسباني "بيبي" رسالة شكر إلى زملائه في النادي الملكي، وذلك بعدما قاموا بتهنئته بعيد ميلاده الذى وافق اليوم الخميس 26 من فبراير.

الزمالك راحة يومين

قرر البرتغالي جوسفالدو فيريرا المدير الفني لنادي الزمالك منح لاعبي فريقه راحة من التدريبات لمدة 48 ساعة عقب المباراة الودية التي خاضها الفريق أمام غزالة بطل جنوب السودان

الاسماعيلي يتغلب علي طلائع الجيش بهدف دون رد

فاز الإسماعيلى على طلائع الجيش بهدف دون مقابل فى المباراة الودية التى جرت بينهما عصر اليوم على ستاد الدفاع الجوى فى إطار استعدادات الفريقين لاستئناف مسابقة الدورى الممتاز.

أحرز هدف المباراة الوحيد عمرو السولية نجم وسط الإسماعيلى فى الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة، وشهدت المباراة تألق عمرو السولية وشوقى السعيد بالإضافة إلى محمد مجدى الذى زاد عن مرماه فى العديد من الكرات الخطرة فى ظل غياب الحارس الأساسى عصام الحضرى.

بالفيديو..اسامة خليل يهاجم سيف زاهر لهذا السبب

بالفيديو..محمود عزت عن انتقاله للاهلي:محدش يقدر يرفض

بالفيديو..وائل رياض للمسؤولين: الشتيمة احسن من الموت

بالفيديو..اسامة خليل: شهداء الزمالك مثل شهداء سيناء

حسن المستكاوى:نجوم المستقبل وتنابلة السلطان

حسن المستكاوى

حضر جيل جديد يضم النجوم، ويزاحم جيلا قديما، يجلس يتثاءب فى ثقة، وعندما يكتشف المتثائبون المواهب فى الجيل الجديد تجدهم يسرعون للاتفاق معهم وضمهم، وهذا حدث بالفعل مع بعض لاعبى فريق نجوم المستقبل الذى لعب مع الزمالك وأرهقه وأحرجه فى بطولة كأس مصر..

•• فريق نجوم المستقبل قدم مباراة ممتازة أمام الزمالك الذى لعب أمامه من قبل عدة مباريات ودية تجريبية وقت أن كان حسام حسن مدربا للفريق.. وتميز أداء نجوم المستقبل باللعب من لمسة واحدة ومن الانتشار والتحرك الجيد وظهور الزميل لزميله، ولو لعبت الفرق المصرية كلها بهذا الأسلوب وأجادت التحرك واللعب من لمسة واحدة والمساندة دون انتظار، سوف نلعب كرة قدم جميلة وأفضل بكثير من تلك التى نلعبها..

•• بدأت قصة نجوم المستقبل فى موسم 2007/2008، وتدرج فى المنافسات حتى تأهل إلى دورى الدرجة الثانية، الذى مازلنا نسميه «الممتاز ب».. حتى يكون لدينا «الممتاز أ» و«الممتاز ب، و ج، و د» فكله ممتاز.. وأعود إلى فريق النجوم الذى تراوحت أعمار لاعبيه بين 18 و22 عاما.. وهذا يعنى أنه لو أحسنا التدريب والإعداد للناشئين ستكون لدينا منتخبات قوية فى مختلف المراحل السنية، وكذلك ستتسع قاعدة اختيار المواهب للأندية وبأسعار تلائم اللعبة الفقيرة والمفلسة، فى انتظار أن تتحول يوما إلى صناعة رابحة..

•• يقولون إن بطولة الكأس للنفس القصير وقد يكون ذلك صحيحا قليلا لأن الفرق الصغيرة يمكن أن تتفوق فى مباراة أو فى ثلاث مباريات لكنها لا تستطيع الأداء بنفس القدرة لأشهر ولأسابيع كما فى الدورى.. وكاد دمياط أن يطيح بوادى دجلة كما كاد نجوم المستقبل أن يفعل الأمر نفسه مع الزمالك..

•• حكاية النفس الطويل فى الدورى تذكرنى بمقولة عجيبة لا أعرف من هو الخبير التى أطلقها وعممها فأصبحت جملة يلوكها لسان الخبراء: «الشوط الأول للاعبين والشوط الثانى للمدربين».. إذن أين يكون المدرب قبل بدء المباراة، وأين يكون طوال أيام الأسبوع قبل موعد المباراة؟ وأين يكون سعادته فى الشوط الأول، ولماذا يحضر سيادته فى الشوط الثانى الذى يتركه اللاعبون كما يقولون؟!

•• هناك جمل وشعارات تطلق وتنتشر ولا يوجد لها أصل فنى إطلاقا.. وبعضها والحمد لله بدأ يندثر ويموت، مثل «التمثيل المشرف» وكانت تلك الجملة اختراعا لنتيجة رابعة فى الرياضة، فهناك الفوز والتعادل والخسارة وأيضا أصبح هناك عند العرب ما يسمى بالتمثيل المشرف، ولا تفهم يعنى إيه؟!

•• ومن أشهر الشعارات الرياضية الكروية المصرية ماكان يعرف «بمكافأة الهزيمة».. التى تسمى مكافأة إجادة لأن الفريق خسر أمام الأهلى أو الزمالك 1/2 وهو فريق محترف يلعب كرة القدم من أجل الفوز فهذا عمله، فأصبحت فرق تحصل على مكافآت فوز وفرق أخرى تحصل على مكافآت هزيمة، وفى سنوات أقيمت أفراح وليالى ملاح ووزعت العطايا والأموال على لاعبين بفرق لأنهم نجوا من الهبوط، وكان اللاعب الذى ساهم فى إنجاز البقاء يحصل على أموال تفوق ما حصل عليه اللاعب الفائز بالبطولة، وهو ما أهدر قيمة البطل والبطولة..

•• كانت تلك أسوأ مكافأة فى زمن الاحتراف، لأنها فتحت الباب أمام لاعبين للتجارة بالبقاء وبعدم الهبوط.. ولا أحد يتوقف عن هذا العبث، فالإنفاق يكون من خزائن التكية، والسادة أعضاء مجلس الإدارة يدفعون ويحتفلون ويفرحون ويتثاءبون فى حضرة تنابلة السلطان..؟!

نقلاً عن الشروق

أسامة خليل :مصالحة تحت الطلب

اسامة خليل

بقدر حبى واحترامى وتقديرى لنادى الزمالك، كمؤسسة لها تاريخها، وعراقتها، وبطولاتها، ونجومها، وأبطالها، رغم أنف الأقزام الذين يحاولون طمس ماضيها، وسحق رموزها، وتأكيد غربتها، أحاول صادقا الابتعاد عن النقد والتحليل لما يحدث داخلها، من قبيل فقدان الأمل فى الإصلاح، وغياب الإدارة والإرادة بداخلها، وفى كل مرة أحاول الابتعاد عن الخوض فى هذا الاتجاه، أجدنى مقتربا رغما عنى، فإدارته مشتبكة مع كل ما حولها: الأهلى، والأندية، واتحاد الكرة، وكل من يختلف معها، حتى لاعبوها وجمهورها، لم يسلم منها، وهو أمر بات تكرار الحديث فيه مملاً، ومضيعا للوقت، ومرهقا للأذهان، فى معارك تضيع فيها القيم، وتتوه الحقيقة أمام الصوت العالى، ولغة أقسام البوليس، والبلاغات الرسمية.

لكن ما يستوقفنى أو بالأحرى يستفزنى، ليست المعارك والمشاكل المفتعلة التى تلاحقنا أخبارها يوماً بيوم، وربما ساعة وراء ساعة، وكلها تخرج من مصدر واحد بات معروفا للقاصى والدانى، حتى إنه استفز الصحافة الأجنبية، فسجلت رأيها عن هذا المسؤول، باعتباره أحد الظواهر العجيبة والغريبة فى الرياضة العالمية، فهذه الأزمات البهلوانية اعتدنا عليها، ولم يعد التعاطى معها أمرا مجديا، لكن الحديث الذى يطرحه البعض بحسن أو بسوء قصد، فى الصحف وبعض الفضائيات، عن المصالحة بين الزمالك وهذه الأطراف، هو الأمر المزعج بحق، خاصة أن أغلبهم يتجاهل الإشارة إلى أن الفاعل فى كل هذه المشاكل والخناقات والمعارك فرد واحد، بينما الباقى مفعول بهم، والأدهى أنهم يلومون المفعول بهم، لأنهم لا يذهبون للمصالحة، ليتحول احترامهم لأنفسهم، وترفعهم عن التعامل مع الفاعل والمعتدى والمتطاول جريمة يعاقبون عليها، وهى تكدير الأمن الرياضى.

وحتى أكون أكثر تحديداً، سأتحدث عن قضية تم طرحها للمصالحة بين المسؤول الزملكاوى، والأهلى، وهى القضية التى تدخل فيها وزير الشباب والرياضة، المهندس خالد عبدالعزير، لكى يكون حمامة السلام، ولولا معرفتى عن قرب بالوزير وأخلاقه وأدبه، لذهب ظنى إلى تورطه فى دعم وحماية المسىء، والبحث له عن مخرج عندما يضيق عليه الخناق.

وقد أثيرت قضية المصالحة بين الأهلى والزمالك فى أعقاب تقدم الأهلى بشكوى ضد لاعبى الزمالك: خالد قمر، ومعروف يوسف، وهى الشكوى التى جاءت كرد فعل طبيعى وعادى ومنطقى على شكوى الزمالك ضد اللاعب، مؤمن زكريا، الذى انتقل للأهلى فى صفقة نظيفة ومحترمة، لم يدخل فيها الأهلى صراعا مع الزمالك، وحصل على توقيع اللاعب وناديه، بعد أن عجز الزمالك عن شرائه، ووقت أن قدم الزمالك هذه الشكاوى، وهى بالمناسبة الشكوى الثانية التى يقدمها ضد لاعب أهلاوى، حيث سبق أن فعلها مع باسم على، وتم إيقافه لمدة شهر، ووقتها لم نسمع شيئا عن حمامات السلام، أو ملائكة الحب والوئام الذين يطالبون الزمالك بالترفع عن الشكوى، ويدعون مسؤوله للتصالح مع نفسه، ومع الأهلى، بل صمتوا جميعا، ولم يجرؤ أحد على لوم الزمالك، أو الادعاء أنه يثير الفتنة، ويشعل نار التعصب بين جماهير الناديين، ولم يتحدث المتحزلقون عن الوطن والحالة الأمنية الصعبة التى يمر بها، ويوجهون النصح لمسؤولى الزمالك بالتوقف عن الاشتباك مع الأهلى، لكن أشاوس الدفاع عن أمن الوطن، والسلام الاجتماعى، ظهروا فجأة لمجرد أن الأهلى استخدم حقه الطبيعى والشرعى الذى كفله له القانون وأقرته اللوائح، ليطالبوه بأن يركب حمامة السلام، ويطير للمصالحة مع إدارة ميت عقبة، فإن لم يفعل، يلام لأنه يرفض الصلح ويشعل الفتنة، وهو منطق أعوج، يريد هؤلاء المرتعشون فرضه لإرضاء صاحب الصوت العالى، ليس لأنه على حق، ولكن لأن صوته عال ولسانه طائش.

ورغم عدم قناعتى، فإن ضجيج الحديث عن المصالحة، وامتناع الأهلى عنها، دفعنى لأن أسأل المهندس محمود طاهر، رئيس الأهلى، عن سبب رفضه للمصالحة، فرد بثقة مشوبة بالاستنكار: «مصالحة مع من؟».

- مع الزمالك.

- هو الأهلى متخاصم مع الزمالك، المؤسسات الكبرى لا تتخاصم، طالما أن هناك لوائح وقواعد تحكم العلاقة بينها، وتفصل بعدالة ونزاهة فى أى نزاعات أو خلافات أو شكاوى، فإذا كنت ترى أن استخدام الأهلى حقه فى الشكوى خصام ومعركة، فهذا شأنك، أما أنا فأراه دفاعا طبيعيا عن حقوق النادى بالوسائل الشرعية، ووفقاً للمسارات التى حددتها اللوائح، فعندما أستخدم هذا الحق لا تلمنى أو تتهمنى بما لم أفعله، ولا تجبرنى بوسائل ضغط إعلامية، أو معنوية، أو نفسية، أو حتى شخصية، بالتراجع عن حماية حقوق النادى، لأننى لن أفعل، حتى ولو وقفت الإدارة وحدها تدافع عن وجهة نظرها.

- لكن شكواك ضد لاعبى الزمالك جاءت متأخرة؟

- أولاً، من حق إدارة النادى أن تختار التوقيت وفقاً لما تراه من ظروف ومعطيات، ثانياً، أنا لم أوجه اللوم للأطراف الأخرى عندما استخدمت هذا الحق، والقاعدة تقول إن المخطئ يعاقب، واللوائح هى الفيصل، وأرجو ألا يخرج الأمر عن سياقه الطبيعى، وهو مجرد شكوى منظورة أمام اتحاد الكرة الذى عليه أن يكون عادلاً بين جميع الأندية.

■ نسيت أبارك لك على صفقة مؤمن زكريا، كانت ضربة معلم، محت من ذاكرة الجماهير الصفقات التى خسرها الأهلى أمام الزمالك فى الانتقالات الصيفية، وأفقدت الزمالك قوته.

- كويس إنك فتحت هذا الموضوع، أولاً، الله يبارك فيك، وأتمنى أن يكون إضافة للفريق، لكننى أرفض تماما حكاية ضربة المعلم، فبعد أن أتمت الإدارة التعاقد مع اللاعب، لم تنقطع تليفونات المباركة والإشادة والحديث عنه، باعتباره انتصارا تاريخيا ونجاحا لمجلس الإدارة، ناهيك عما جاء فى الصحف والإعلام، ويدور فى نفس السياق، وهو كلام عن نفسى أرفضه جملة وتفصيلاً، لأسباب كثيرة أولها أن من الخطأ تقييم نجاح الإدارة بالتعاقد مع لاعب أو خسارة آخر، الإدارة دورها أن تجتهد بأسلوب علمى لتوفير الظروف والإمكانيات المناسبة لقطاع الكرة، فالأهلى والزمالك ليسا مجرد لاعب أو اثنين، بل منظومة متكاملة يقاس نجاح الإدارة بقدرتها على خلق آلية عمل ناجحة لهذه المنظومة.

ثانياً: تضخيم انضمام لاعب للأهلى أو الزمالك وتصويره على أنه انتصار تاريخى، قد يأتى بنتائج عكسية، ويضر بمصلحة الفريق ووحدته، وبدلاً من أن يكون إضافة يصبح نقمة، وأظن أن هناك أمثلة كثيرة على ما أقول.

ثالثاً: أقولها بكل صدق وأمانة، الإدارة لم توافق على التعاقد مع مؤمن زكريا لإضعاف المنافس، أو الكيد لمسؤوليه، أو تحقيق انتصار زائف على إدارة أخرى، لأن التفكير بهذه الطريقة بداية الفشل، خاصة إذا علمت أننا لم ندخل فى التفاوض إلا بعد خروج الزمالك، ناهيك عن أن التفكير بهذا الأسلوب من شأنه أن يفسد اللاعبين، ويدمر اللعبة، ويرفع الأسعار بشكل جنونى، ولو تتذكر، فالأهلى رفض الدخول فى مزايدة على اللاعب طارق حامد، حيث حدد سعره بضعف ما حدده المختصون فى شؤون اللعبة داخل النادى، ولو أن سياسة الإدارة الخطف لإغاظة المنافس، لما تركناه.

رابعاً: مازلت على إيمانى بأن الناشئين فى الأهلى ثروة لا تقدر بثمن، ولو حصلوا على فرصتهم، وتأقلموا مع الفريق الأول، واكتسبوا الخبرة، وأخلصوا فى العطاء، فلن نحتاج لشراء لاعبين إلا فى أضيق الحدود.

إلى هنا انتهى حديث المهندس محمود طاهر، الذى بت على قناعة بأن قوته فى بساطته، وحجته فى مبادئه الثابتة.

محمد صيام :إتحاد مشبوه

محمد صيام

من الصعب أن يكسب إتحاد الكرة المصرى إحترام أحد فى الداخل أو الخارج فى ظل إدارته للعبة بهذا المنطق الشاذ الذى لا يحترم قواعد ولا لوائح ولاحتى أدنى مبادىء عامة فى العدالة والإنضباط لقوانين يضعها ثم يتراجع عنها بسهولة طبقاً لحسابات خاصة ومصالح ذاتية وعمليات تصفية حسابات واضعة ولا أكثر أدلة على ذلك ما فعله قبل فتح باب الإنتقالات الشتوية لتمرير صفقة إنضمام لاعب الزمالك مؤمن زكريا المعار له من إنبى ويمنح ناديه الأصلى قانونية بيعه للأهلى.
صفقة بيع إنبى للاعبه مؤمن زكريا للأهلى هى المثال الصارخ لعدم إحترام إتحاد الكرة لأية قواعد أو لوائح فى ظل ما تحمله من إنتهاكات صارخة وتجاوزات فاضحة لمسئولى الجبلاية الذين خططوا ووضعوا السيناريو وقدموه للاهلى وإنبى حتى تحولوا لطرف أساسى فى المشكلة والأزمة بشكل مستقز بل أنهم هم الذين صنعوه من الأساس بإنحيازهم لطرف على حساب آخر ثم الأهم أنهم باتوا يشجعون الفوضى التى يصنعها اللاعبون عند كل إنتقالات بالتوقيع لأكثر من فريق فى ظل ثقتهم أن الأقوى هو من سيمرر الصفقة لصالحه ويضمهم لصفوف ولتذهب اللواائح والقواعد للجحيم.
صحيح أن إتحاد الكرة له تاريخه الأسود فى مثل هذه التصرفات والخروج على القواعد تحيزاً لطرف على حساب آخر لكن لا أحد يعرف هل ما يفعله رجاله لا يتجاوز أكثر من التعاطف والإنحياز أم أنه يكون بمقابل سواء معنوى أو غيره خاصة وأن هناك الكثير من الوقائع التى حدثت فى عهود سابقة ثبت أنها لم ترتكب مجاملة فقط لأطراف أخرى وإنما تم دفع فاتورتها بالكامل ليبقى السؤال ما الذى دفع إتحاد الكرة لتغيير لوائحه من أجل مؤمن زكريا وكيف له يدخل فى مثل هذا الصراع العنيف بين الأهلى والزمالك ويتحول لخصم أساسى للأخير دون أن تكون هناك مكاسب.
وما فعله إتحاد الكرة يتجاوز كل قواعد المنطق فى ازمة مؤمن زكريا بعدما منح تعليمات شفهية لمسئولى القيد فى الفروع التابعة له بتقديم موعد القيد الشتوى ليكون يوم 29 ديسمبر الماضى بدلاً من 1 يناير الجارى مثلما جرت العادة دون سبب مقنع أو مبررات تدفع لهذا القرار ثم ما يزيد من إحتمالات سوء النوايا أنه لم يخطر الأندية بالموعد الجديد على الإطلاق .. ليس ذلك فقط بل أن موافقته على قيد اللاعب من جديد فى قائمة إنبى رغم أن إعارته لم تكن إنتهت فى الزمالك التى كان يتبقى فيها ثلاثة أيام يصل بالشكوك لمرحلة اليقين التى لا تقبل الجدل.
لوتمرير هذا الخطأ القانونى الفج من الصعب أن يكون تم لمجرد المجاملة وبلا هدف .. لأنه كان من الممكن أن يؤدى لكارثة فكيف يكون اللاعب مقيد فى ناديين وله أكثر من بطاقة لعب ليكون السؤال من جديد كيف كان سيكون الحال لو أن الزمالك كان مرتبطاً بمباراة قبل 1يناير 2015 موعد إنتهاء إعارة اللاعب فى الوقت الذى تم قيده لإنبى يوم 29 ديسمبر 2014 هل كان سيلعب لفريق المرتيط به بعقد إعارة لم ينته فعلياً أو يلتزم بناديه الأصلى وماذا لو أن المباراة بين الناديين.
ما فعله إتحاد الكرة يتجاوز العشوائية وهو كارثة رهيبة بكل المقاييس تسحب كل الإحترام منه قبل الثقة وتتطلب ضرورة فتح باب التحقيقات لمعرفة من المتسبب فيها ولماذا تم تقديم موعد القيد ولمصلحة من ضرب اللوائح والقواعد التى إرتضتها الأندية وخرقها وبشكل سرى دون إعلانهم أو إعلامهم بدلاً من التحقيق مع اللاعب لتوقيعه لناديين فلولا أنهم يعرفون أن إتحاد الكرة غير عادل ولا يحترم قواعده لما صنعوا كل هذه الفوضى بمساعدة مسئولى الأندية!!.

محمد صلاح بعد اللعب ف تشيلسى تلعب فى تركيا يا للعار

محمود معروف

الأهلي :
** دي فركة كعب وهتعملها وكأس الكونفيدرالية هتجيبها!!
إبراهيم محلب :
** بعد تعيين صفاء حجازي رئيساً للأخبار نرجو مد خدمة عبدالرحمن رشاد رئيساً للإذاعة!!
رامي عاشور بطل العالم:
** كرة قدم إيه وزفت إيه؟ أنت وحدك أفضل من كل المنتخبات الجماعية بمدربيها وبمجالس إداراتها!!
اتحاد الكرة:
** سيبوكم من جهاز شوقي غريب وتعاقدوا مع جهاز العروسين!!
الزمالك :
** لو فاز الأهلي علي سيوي سبورت في كوت دي فوار ستفوزون علي المصري في الإسماعيلية!!
محمد إبراهيم وزير الداخلية:
** اضرب في المليان واقتل كل خسيس وجبان!!
الإخوان الإرهابيين:
** كتاب الله يداس بالأقدام يا أقزام؟ يا كفرة.. يا كفار يا تكفيريين يا مجرمين يا تجار الدين؟!!
جماعة حماس:
** اتلم داعش علي خايب الرجا!!
حسن شحاتة:
** في مداخلة تليفونية مختل عقلياً قال لشوبير لا فضل لحسن شحاتة في فوز مصر بكأس إفريقيا 3 مرات الفضل لجوزيه.. معذور ما هو أهبل!!
الدكتور شعبان:
** الإسلام منك ومن أمثالك بريء يا تعبان يا ابن شعبان!!
محمد صلاح :
** بعد تشيلسي الإنجليزي تلعب في تركيا؟ با للعار.. لعنة بازل طلعت نار!!
إبراهيم سعيد :
** لعبت للمنتخب والأهلي والزمالك والإسماعيلي ولعبت في أوروبا والآن تلعب لدمنهور مستحيل تكون معذور أنت مقهور!!
وزارة الداخلية:
** اللوريات والشاحنات والتريللات مازالت بلا ضوابط علي الطرق السريعة.. مفيش "ضابط"؟!

لا توجد مباريات متاحة

لا توجد مباريات متاحة

لا توجد مباريات متاحة

desha

شيكا وابوعلي وعودة البطولات

من الواضح ان الزملكاوية على موعد مع البطولات السنوات القادمة هذا ليس تنبوء بالغيب الذي لايعلمه الا الله ولكن هذا مبني على تجارب سابقة وتحديداً منذ 2006 فبعد واقعة ميدو والمعلم الشهيرة واستبعاده من المنتخب استطاع حسن شحاتة وجهازه الفني الحصول على 3 بطولات افريقيا مع المنتخب وتقديم اداء راقي في كأس العالم للقارات ولذلك بدأ غالبية الزملكاوية في التفاؤل بالمستقبل ولكن يبقى القرار معلقاً هل يفعلها شحاتة ثانياً

محمد على باشا

أخلاق الزمالك

على مدار ثلاثون عاما هم كل عمرى وانا زملكاوى تربيت فى بيت يعشق النادى الملكى وكنت ابكى بشدة وبغضب شديد حين يخسر الزمالك وكنت افرح واغنى واسعد كثيرا حين يفوز الزمالك اليوم بعد هذا العمر اقولها بكل صدق بدون شعارات كاذبة لا تمس الواقع بأى صلة الزمالك بدون اخلاق الزمالك بدون قيم الزمالك بدون ادارة اظن ان الجميع يتفق معى انه حين نتحدث او نريد ان نفتخر باحد الزملكاوية فى اخلاقهم الاجابة رقم واحد التى يعرفها الكبير والصغير ( على خليل ) وقبله وبعده اجيال ايضا نفتخر بها لكن الابرز هو على خليل اليوم فى الزمالك نفتخر اننا لدينا لاعبيين صغار فى السن امثال ( عمر جابر , محمد ابراهيم , احمد توفيق , ابراهيم صلاح ) وغيرهم ناسيين ومتناسيين ان هؤلاء اللاعبيين قدوتهم وحبيبهم ومثلهم الاعلى هو الفنا العبقرى ( شيكابالا ) بمعنى اننا لابد الا نستعجب ونستغرب موقف شيكابالا مع حسن شحاتة لانه لن لن لن يكون الاخير فقد فرعت تلك الشجرة المعوجة فروعا صغيرة ننتظرها بالغد القريب واعتقد ان محمد ابراهيم قد بدأ بالفعل انها الاخلاق ياسادة وعدل الاخلاق ياسادة واخيرا لا يسعنى الا النصيحة للادارة انما الامم الاخلاق ما بقيت فان هم زهبت اخلاقهم زهبوا

aly elahlawy

إعلامى السبوبة 1 ( ابجنى تجدنى )

عندما تدق ساعات الحائط وتعلن أنها الخامسة مساءا أجد نفسى وبدون اى سيطرة على نفسى اذهب لسماع القنوات الرياضية التى لا هم لها إلا الإعلانات والسبوية والفلوس اى إعلانات وخلاص حتى أصبحت معظم الإعلانات الآن عن المقويات الجنسية وكأن كل ما يشغل بال مصر ورجالها هو استعمال تلك المقويات. اذهب لسماع الوصلات الرياضية المتصلة وما بها من سباب وتريقة وتعصب أعمى لا يفرق بين الألوان إلا فقط لون ناديه الذى يشجعه . المهم أبدأ هذه الوصلة من الخامسة وتنتهى عند الثالثة أو الرابعة صباحا أو عندما يتعب الكابتن الكبير الخطير السائر على كل الحبال الذى لا يضع مكياجا المحترم المحايد الذى لم يشعل الدنيا أيام مباراة الجزائر بنكتة تنم على مستواه الرفيع ولم تؤدى هذه النكتة إلى شبه حرب بين مصر و الجزائر انه الاعلامى الخطير المكير شلبوكا . لن اذكر كل محاسن ( لا اقصد محاسن الحلو ) منه انه كان يطبل ويزمر ويصفق ويرقص ويشر بأصابعه الوسطى ارضاءا لآل النظام السابق لن اذكر هذا ولكن اذكر ما حصل فقط فى أخر أسبوع الكابتن شلبوكا بعد هجومه الرهيب على الالتراس أحب أن اذكره بأنه أول من مسك شمروخ فى الاستديو بداعى انه فرد التراس وهو من عمل فيها شجيع السيما وقام بايقاف محمد غندر طلبا لود التراس اهلاوى وعندما لم يقبلوا الظهور معه فى برنامجه أخذ يهاجمهم بكل ضراوة . شلبوكا هو من يريد أن يكمل مبارايات الدورى كى يحصل على القرشين أخر الشهر كى يستطيع إطعام كلابه الكثيرة ( فهو يعشق تربية الكلاب ) كابتن شلبلب يا اعلامى كل الحبال افعل ماشئت هاجم انقد اشتم فقد رفع عنك التكليف لان اقل صفاتك انك ( منافق هذا العصر ) هاجم انقد اشترى مشاهديك بألف جنية قيمة الجائزة اليومية افعل ما شئت سيذكرك التاريخ بأنك اعلامى على ماتفرج وأنك اعلامى الفتن . أما عدوه اللدود و خصمه الأول و الأخير ( كابتن شوبير أو شوبر كما كان يطلق عليه أيام لعبه وتألقه فى النادى الاهلى ) فحدث عنه ولا حرج وعن علاقاته بكابتن شلبلب مع أنهما ينتميان لنفس المؤسسة تجد انه علاقاتها يسودها مبدأ واحد وهو الضرب تحت الحزام وتلقيح الكلام على بعض . لن اذكر أيضا كل ما فعله كابتن شوبير من مدح وتطبيل وتهليل للحزب الوطنى المنحل ولن اذكر شيئا على مهنيته التى فقد جزءا كبيرا منها أيام حربه مع مرتضى منصور وهو يحاول جاهدا الآن استعادة تلك المهنية وأسال الله أن يعينه فهو أكثر الإعلاميين خبرة و لكنه أيضا أكثرهم أخطاءا . كابتن شوبير هو أول من قال ان الالتراس حشاشين وخمورجيه وشواذ ( هذا نص ما قاله فى قناة الحياة من 5 سنوات ) وقال عنه انهم فئة ضاله مكانهم السجون أصبح الآن وبقدرة قادر يدافع عن الالتراس بكل ضراوة يشيد بهم وبسلوكهم ويمدح أسلوبهم فى التظاهر وعندما استضاف احد موسسى الالتراس فى مصر لقنه الضيف درسا قاسيا لم ولن ينساه مدى الدهر . أما عن حبيبنا الكبير قوى قوى قوى الكابتن "مقشه" ( والكل يعرفه ) فهو صاحب هدفنا اليتيم فى كاس العالم كل ما يجلس فى مجلس يقول انا صاحب هدف مصر فى كاس العالم انا اول من احترف وهاتك يا شكر فى نفسه. لن اذكر كل ما فعله من محاولته جاهدا الدخول الى مجلس الشعب عن طريق الحزب الوطنى . كان أكثر من صفقوا وطبلوا وحضنوا جمال وعلاء والكل لاينسى مشهد مباراة مصر والجزائر فى كرة اليد . ولن أدخل فى حياته الشخصية المليئة بالصراعات مع عائلته ولن أذكر واقعة البنطلون ولا سبابه المستمر للعاملين باتحاد كرة القدم ولن اتعرض لبرنامجه الذى لا اراه الا نادرا ولكن عندما اراه على الشاشة اشعر بغصة واحس بان الثورة لم تصل للاعلام كيف لشخص مجرد انه لعب الكرة يصبح اعلامى مرة واحدة يجلس من السادسة مساءا الى العاشرة مساءا (4 ساعات) رغى ومفيش معلومة يسير بمبدأ اى كلام فاضى معقول . عندما ارى هؤلاء أحس بان الرياضية فى مصر لن تتقدم وسلملى على السبوبة .

Ahmed Sa3dawy

بعدما كانت الكره روح رياضيه فى مصر اصبحت سلاح للفوضى

ارى من وجهة نظرى المتواضعه ان ما يحدث الان فى مصر هى محاولات لعمل فوضى فى مصر من خلال استأجار (( بلطجية )) بمقابل مادى مغرى بالنسبة للبلطجى الذى لا يعرف عن تاريخ بلده القليل ويتم انتشارهم بين صفوف الفريقين المتنافسين وكلنا نعلم تمام العلم من هم الذين يقومون بإرسال هؤلاء البلطجيه .. ودور السلطات المصريه المختصه الان .. هو الانتقاااااااااام الشديد لكل من تسول له نفسه نشر الفوضى وسرعة محاكمة رؤوس الفساد والتخطيط الجيد والحكيم مع العلم ان الحكمة هى : فعل ما ينبغى على الوجة الذى ينبغى فى الوقت الذى ينبغى .. والله الموفق

aeaa

ارحمونا يا حكام

كل شويه بنشوف العجب مع الحكام والاهلى واخرهم مع ماتش الانتاج وجون من تسلل واضح مليون الميه ليه الظلم ده بقى الرحمه شويه

فريقي

لاعبي

من الأفضل لتدريب منتخب مصر فى المرحلة المقبلة؟