ديشامب يختار بنزيمة قائدا لامنتخب الفرنسي

أكد ديدييه ديشامب مدرب منتخب فرنسا لكرة القدم أن مهاجم ريال مدريد الإسباني كريم بنزيمة هو "قائد" الجيل الحالي من المنتخب.

وأوضح ديشامب في مقابلة لصحيفة (ليكيب) "بنزيمة هو قائدنا، البعض يريدونه كذلك والبعض الآخر لا، مستواه في تطور، لكن حين يمر بفترة سيئة تسلط عليه الأضواء أكبر كحال باقي المهاجمين".

ودافع المدرب عن أداء مهاجمه في كأس العالم، وخاصة في مباراة الخروج من دور الثمانية امام ألمانيا "افتقد للحيوية، لكنه الوحيد الذي خلق فرصا للتعادل، لقد قدم أداءً مميزاً طوال البطولة، لعب دوراً حاسما في البداية، وأظهر شخصية قوية، لا يمكن انتقاده".

وتحدث ديشامب عن خطأ زميله في الريال المدافع رافائيل فاران امام ألمانيا وتحمله مسئولية هدف ماتس هوميلس "ربما كانت تنقصه الخبرة، في المرة المقبلة لن يتكرر الأمر".

وفيما يتعلق بإعلان نجم بايرن ميونيخ الألماني وأفضل لاعب في أوروبا العام الماضي، فرانك ريبيري، اعتزاله الدولي، قال ديشامب "لقد أعلن اعتزاله، لكن في غضون عامين قد تتغير الأمور"، مشيرا الى أنه "ملزم بقبول دعوة المنتخب اذا تم استدعائه".

الكاف يقرر توقيع كشف منشطات علي اثنين من لاعبى الأهلي والنجم

قام المنسق الطبي للكشف عن المنشطات بالكاف باخطار مندوبي الاندية الذين حضروا الإجتماع الفني الخاص بلقاء الأهلي والنجم الساحلي بأنه سيتم توقيع الكشف عن المنشطات علي اثنين من لاعبي كل فريق عقب انتهاء المباراة المقرر لها السادسة مساء غداً السبت

وأوصي طبيب الكاف بضرورة توفير سيارة خاصة للاعبي الفريق الضيف الذين سيقع عليهم الاختيار العشوائي لتوقيع كشف المنشطات حتي يتثني لهم مغادرة الملعب بعد انتهاء الكشف كما طالب طبيب الكاف توفير بعض الوسائل و الأدوات الطبية وغرفة خاصة لتوقيع الكشف

بالصور..جماهير بازل تلتقط صور "سيلفي" مع حمودي

حرصت جماهير فريق بازل السويسرى على التقاط الصور مع أحمد حمودى، صانع ألعاب سموحة السابق و المنضم حديثا لصفوف الفريق، خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية وقام احد مشجعي الفريق السويسري صورة "سيلفى" مع حمودي

وجاء هذا على هامش التجمع الودى بين جماهير بازل وعدد من لاعبى الفريق عقب إحدى تدريبات الفريق.

ليفربول يحذر بالوتيلي بسبب تصريحاته

اشترطت إدارة نادي ليفربول الانجليزي على ماريو بالوتيلي الالتزام والتوقف عن التصرفات المجنونة في حال أراد الانتقال اليهم.

صحيفة الديلي ميل أكدت ان الاجتماع الأخير الذي تم بين ممثلي اللاعب وممثلي النادي ركز على هذه الناحية، وتعهد خلالها ممثلو بالوتيلي بإظهار الالتزام والانضباط على العكس من تجاربه السابقة كلها.

ليفربول حسم صفقة بالوتيلي مقابل 20 مليون يورو، وجاء الإعلان عبر موقع ميلان بأن ماريو أبلغ زملائه بأن يوم أمس كان أخر أيامه معهم.

يذكر أن ماريو خاض تجربة سابقة في إنجلترا مع مانشستر سيتي لم تكن موفقة، فعاد بعدها إلى ميلان ليتألق في البداية قبل تراجع مستواه لاحقا.

بالفيديو : محمود طاهر يتحدث عن انجازات مجلس إدارته منذ توليه المسئولية

وائل رياض:ابوتريكة عمل لمصر كتير

بالفيديو..ازمة بين خالد الغندور ومرتضي منصور بسبب الالتراسم

بالفيديو..اسامة خليل يكشف اسرار وتفاصيل خطيرة عن شركة برزنتيشن

لماذا أباح الإعلام دم "جاريدو" وخاف الاقتراب من حسام حسن؟

اسامة خليل

أسدٌ علىّ وفي الحروب نعامة..
بعض الزملاء الصحفيين والمذيعين يأتون علي الضعيف بأقلامهم وبرامجهم، ويذبحونه، ويقدمونه فريسة للرأي العام، الذي يتشكل اتجاهه من مجموع ما نكتبه ونقدمه علي شاشات التليفزيون، هؤلاء الذين يتبارون في الخوض في ذمة الضعيف، هم أنفسهم الذين يقفون كالنعام أمام الشرس والقوى، ولو كثرت أخطائه، ولا يستبيحون الحديث عنه، أو الاقتراب منه، وإن مروا عليه، يمرون في لمح البصر، لا يكاد يلمحهم أحد.
هذا الاختلاف تجده واضحاً في طريقة وأداء وأسلوب الإعلام في التعامل مع المدير الفني الإسباني للأهلي، جاريدو، والمدير الفني للزمالك، حسام حسن، فمن اللحظة الأولي أباحت بعض وسائل الإعلام، علي اختلاف انتماءاتها، دم المدرب الإسباني، فقبل أن يستقر علي مقعده في المؤتمر الصحفي، تم اتهامه بالفشل في التجارب التدريبية التى خاضها في إسبانيا وبلجيكا، وجري الزملاء إلى الإنترنت يبحثون عما يدعم وجهة نظرهم سابقة التجهيز، متجاهلين إنجازات الرجل، ومسلطين الضوء علي إخفاقاته، والسؤال الساذج البسيط الذي يطرح نفسه هو: لو أن هذا المدرب نجح فى تجربته مع ريافيال أو ريابتيس، وحصل علي بطولة الدوري الإسباني، لماذا يأتي إلي مصر؟، وما الإغراءات التي ستدفعه لمغادرة المجد والشهرة والمال في عالم الكرة الأوروبية، ليأتي إلي بلد لا تعرف نظام الدوري فيها الموسم القادم، وهو ما يسمي في عالم الكرة بالجهل والتخلف.
والذين قرأوا فى السيرة الذاتية للمدرب جانبها السلبي تعمدوا إغفال الجوانب الإيجابية، وأولها أن لديه المؤهلات العلمية والعملية التي رشحته للعمل مع فرق تلعب في الدوري الإسباني، ثاني أهم وأقوي وأجمل وأمتع دوري في العالم بعد الدوري الإنجليزي، وثانيها أنه صعد قبل أربع سنوات بفريق ريافيال للمركز الرابع، وتأهل معه للمشاركة في دوري أبطال أوروبا، وهو إنجاز عظيم في أوروبا لمدرب لم يكن وقتها تجاوز واحداً وأربعين عاما، فإذا أضفنا أن المدرب الإسباني، الذي لم يتجاوز عمره الآن الخامسة والأربعين، لم يجلس عاطلاً طوال واحد وعشرين عاما منذ بداية عمله في التدريب، كما أنه عمل لفترة طويلة مع فرق الشباب، بذلك تكون لديه المواصفات النموذجية لإعادة بناء الأهلي، كما يجب أن يكون، ولكن لأن بعضنا يستهوي إهانة المحترم الذي لا يصرخ أو يهاجم أو يشتم منتقديه، ولأن إدارة الأهلي باتت أضعف إعلامياً، وانصرفت عنها جوقة النظام السابق، التي كانت تلبس قميص حب الأهلي وتدافع عنه ظالماً أو مظلوماً، وجدنا من يخرج ويهين المدرب، ويشكك في ذمته وأخلاقه، ويدعي أنه كان يعمل سمساراً من الباطن في الأندية التي تولى تدريبها، بناءاً علي معلومات وردت إليه من صديق إسباني، أو من تقرير صحفي ضعيف ليس له سند من الحقيقة، ووجدنا من يحتفل بهذه المعلومات المغلوطة، ويفرد لها الصفحات والبرامج، متجاهلا أن الإدارة الكروية في أوروبا تفرم من يثبت عليه ذلك.
إن استخدام هذه المعلومات بهذه الطريقة، وفي هذا التوقيت، قد يحمل أغراضا خبيثة، هدفها التشكيك فى المدرب، وهز الثقة بينه والجماهير، وما يزيد الطين بلّة غياب إعلام أهلاوي يدافع عن اختيارات الإدارة، ويدعم المدرب معنوياً ونفسياً، ويبث الثقة في نفوس الجماهير.
وعن نفسي تقودني قناعتي إلى أن الإسباني جاريدو هو الخيار الأفضل لفريق الأهلي في هذا التوقيت، وأنه لو حالفه التوفيق فسينقل الكرة المصرية إلي آفاق جديدة في اللعب الحديث، وهي قناعة مبنية علي معلومات موثوقة من داخل الفريق، تؤكد أن المدرب يملك فكرا ورؤية أوروبية حديثة، وأنه دؤوب في تنفيذ أفكاره، ويرفض فكرة الترقيع، ويظن أن هؤلاء اللاعبين لديهم إمكانات عظيمة بشرط أن يجتهدوا في إبرازها، وأنه لو تغيرت عادتهم الغذائية والتدريبة والبدنية سيكون الدوري المصري أقل بكثير من إمكاناتهم وطاقتهم وطموحهم.
نعود إلي الإعلام الأسد علي جاريدو، والنعامة أمام حسام حسن، ففي الوقت الذي استقبل الإسباني بهذه الإساءات والاتهامات والتبكير بإعلان الفشل، وجدنا نفس الإعلام صامتاً هادئاً وديعاً أمام اختيار الزمالك لحسام، ولم يذهب أحد للبحث عن سيرته الذاتية في الأردن، أو الإشارة للحملة الإعلامية التي كانت تطالب بطرده من المنتخب الأردني، أو بمشكلته مع نجوم الفريق: عامر شفيع، وحسن عبد الفتاح، وعامر ذيب، وتعديه لفظياً علي اللاعبين بعد إحدى مباريات تصفيات كأس آسيا، ولم يتذكر أحد أنه لم يحقق بطولة مع الزمالك منذ توليه في نوفمبر ٢٠٠٩ وحتي أغسطس ٢٠١١.
لكن هل معني ذلك أن حسام ليس الخيار الأنسب للزمالك في هذا التوقيت؟، بالطبع لا، بل هو أفضل خيار يناسب المرحلة، حيث تعاقد الزمالك مع فريق جديد أول ما يحتاجه إعادة تشكيل وعي اللاعبين بقيمة وأهمية النادي الذي يرتدون فانلته، وضرورة التحلي بروح البطولة، واللعب تحت الضغط الإعلامي والجماهيري (حين يعود)، وكلها سمات ليس هناك أقدر من حسام وإبراهيم على زرعه في نفوس هؤلاء الغرباء، أضف إلي ذلك أن حسام بات لديه من الخبرة الفنية والممارسة التدريبية ما يرشحه لتحقيق البطولات.
ما أقصده هنا أن هناك خللا وغيابا للعدل في تناول الإعلام والصحافة مع القضايا والأشخاص، والأهم أن الزمالك الآن يتمتع بحماية إعلامية تحول دون انتقاده أو مراجعته، بينما الأهلي ليس له رب يحميه، فسبحان مغير الأحوال.

إلى لاعبى الزمالك ألعبوا مباراتكم مع الهلال في شلاتين

محمود معروف

محلب :
** حركة المحافظين جاهزة من شهر.. فإما أن تعلن يوم السبت وإما تؤجل إلي ما بعد انتخابات البرلمان.
جمال علام:
** تلاقيك بتدعي علي أعضاء اتحاد الكرة أن يصيبهم مرض إيبولا المنتشر في إفريقيا.
الزمالك:
** بعد هزيمتكم أمام فيتا.. ألعبوا مباراتكم الأخيرة مع الهلال السوداني في شلاتين!!
الأهلي :
** زعلانين ليه من الهزيمة.. هم الشياطين الحمر "رد ديفلز" في زامبيا.. وأنتم الشياطين الحمر "رد يفلز" في مصر.. يعني المسألة في بيتها!!
عبدالله جورج:
** إذا لم تدخل عضوية مجلس إدارة الزمالك.. مجموعك يدخلك مجلس إدارة نادي أوسيم!!
خالد الغندور:
** هيرماس رضوان صديقي وكان زميلي في مجلس الشعب لكن نصف كلامه معك في البرنامج غير حقيقي ولم أصدقه!!
مرتضي منصور:
** عبدالله جورج ابن عمك جورج سعد.. بلاش تقف ضده!!
جمعية محبي الفنانة وردة:
** يا أعضاء الجمعية.. الليلة تحتفلون بعيد ميلاد السيدة رحاب عرفة رئيسة الجمعية وفي الإسكندرية .. غنوا لها يا وردة وحشتينا.. يا رحاب شرفتينا!!
المصيفون:
** اذهبوا إلي كل شواطئ العالم.. لن تجدوا أحلي ولا أجمل من شواطئ الإسكندرية!!
الطيار وليد مراد:
** جعلت من نادي الطيران وأنت رئيسه قطعة من الجنة.. الآن ترأس نادي اير سبورت ولكي تنجح تخلص من العصابة الموجودة به!!
مرسي مطروح :
** زمان غنت ليلي مراد "يا ساكني مطروح جنيه في بحركم.. الناس تيجي وتروح وأنا عاشقة حبكم.. لو كانت علي قيد الحياة لرجعت في كلامها!!
المنتج محمد حسن رمزي:
** خالص العزاء لك وللأسرة في وفاة زوجتك الكاتبة نهاد ابنة الفنان العظيم الراحل عبدالعزيز محمود أول من غني للتاكسي.. "يا تاكسي الغرام"!!
محافظ القاهرة:
** الدار البيضاء في المغرب خمس مساحة سكان القاهرة ومع هذا قسمت إلي خمس محافظات.. القاهرة يجب أن تقسم إلي 27 محافظة!!
نقلاً عن الجمهورية

بطل تعلم من الجمل

حسن المستكاوى

ضاعت على الرياضة المصرية فى مطلع النصف الثانى من القرن العشرين، أول فرصة للإصلاح، لأن ثورة يوليو اعتبرت الرياضة مشروعا اجتماعيا ولم تكن البطولة هدفا للدولة. كما فرضت الأولويات على ثورة يوليو اختيار التعليم قبل التدريب، فضاقت الملاعب بفصول المدارس، وضاع التعليم، وضاعت الرياضة.. لكن كيف صنع رواد الرياضة المصرية الميداليات الأوليمبية فى مطلع القرن العشرين؟

العمل الصعب فى كرة القدم

محمد صيام

إنتهى كأس العالم بالبرازيل وفازت ألمانيا باللقب لا جديد .. ولا مفاجأة أن تحصد الماكينات اللقب الرابع .. ولكن الذى سيبقى سرآ يمنح الألمان التفوق على الدوام والقدرة على الوصول للمباريات النهائية وللأدوار قبل النهائية فى كل البطولات التى يشاركون فيها حجم التركيز غير العادى منهم فى كل الأعمال التى يؤدونها والجدية المطلقة لهم على الدوام.
والألمان ليسوا الأفضل فى الجوانب المهارية ولا التكتيكية والخططية وإنما هم الأحسن فى الإنضباط داخل الملعب والأقوى بدنيا والأعلى تركيزآ وفهمآ ونضجآ وتنفيذآ للواجبات بمثالية وحرفية ودقة غير عادية ما كان يمكن لهم أن يؤدوها بهذا الكمال والروعة لولا أن معدلات لياقتهم البدنية لا تتوافر عند أحد سواهم من بين كل المنتخبات المشاركة فى المونديال أو تلك التى تخوض منافسات كبيرة ولا دليل على ذلك أكثر من نجاحهم فى الفوز على الجزائر فى دور ال١٦ والأرجنتين فى المباراة النهائية فى الوقتين الإضافيين دون الحاجة للإحتكام لركلات الترجيح من نقطة الجزاء.
والمثير أن الجزائر والأرجنتين ليستا من الدول الأوروبية أو من المنتخبات المعروف عنها قدرتها الفائقة على التركيز الكبير والتنفيذ الدقيق للجوانب التكيكية والخططية مهما طال الوقت أو كان حجم الجهد المبذول بصرف النظر عن ما قدمه محاربو الصحراء من عروض رائعة خلال المونديال وتحديدآ أمام ألمانيا فى مواجهة دور ال ١٦ التاريخية التى قاتلوا فيها حتى الدقيقة واللحظة الأخيرة.
ومباراة ألمانيا مع الجزائر هى تحديدآ التى يعتبرها الألمان مليئة بالسلبيات بالنسبة لهم وأهم ما لفت نظرهم أن الفريق فقد تركيزه بعد تسجيله للهدف الثانى وضمان الفوز بالمباراة والتأهل لدور الثمانية مما منح الجزائر فرصة التسجيل وكادت أن تتعادل لولا ضيق الوقت.
ولا تتميز ألمانيا إلا بسلاحين اللياقة البدنية العالية والتركيز غير العادى والأول يمنحهم الإنضباط ودقة التنفيذ والثانى يعطيهم القدرة على اللعب بنفس الوعى والنضج وبلياقة ذهنية عالية لا تهتز على الإطلاق وعندما يفقد الألمان واحد من السلاحين فإنه يتحول لمنتخب عادى فحجم ما يمتلكه اللاعبون من قدرات خاصة عالية وإمكانات فنية وفردية نادرة لا تتوافر لغالبية اللاعبين ودائمآ ما يكفيهم لاعبآ واحدآ مميزآ فى وسط الملعب تكون لديه القدرة على صناعة اللعب وتجميعه والتحكم فيه وفى رتمه وسرعته وتنوعه مثل مسعود أوزيل ومن قبله هاسللر وماتياس ورأس حربة مصنوع أكثر منه موهوب.
وإذا كان الكثير من المنتخبات الكبيرة قادرة على الوصول بلاعبيها لأعلى قدرات الإعداد البدنى فإن المشكلة تبقى فى معدلات التركيز والتحكم فى السمات الإرادية والإيمان بالأفضلية فى مواجهة الآخرين وهى ثقة لا يعلو أحد فى كوكب الأرض فيها عن الألمان بدليل أنهم لا يهتزون أبدآ ولا يفقدون أعصابهم مهما كانت النتيجة أو أهمية المباراة التى يخوضونها.
والفارق بين فريق كبير وآخر صغير أو بين منتخب يصل لمنصات التتويج وآخر يفشل - مهما كان حجم ما يملكه من قدرات عالية - ولا ينجح هو التركيز وليس النجوم الكبيرة فالبرازيل خسرت فى دور الأربعة عندما فقدت تركيزها أمام ألمانيا فى نصف ساعة والمنتخبات الأفارقة خرجت جميعآ من الدور التمهيدى بإستثناء نيجيريا بسبب التركيز فكوت ديفوار نالت الهزيمة فى الدقيقية الأخيرة من اليونان بضربة جزاء ساذجة وغانا فشلت على الدوام فى الحفاظ على توازنه مرة أمام الولايات المتحدة الأمريكية وثانية فى مواجهة ألمانيارغم أنها الوحيدة التى تقدمت عليها فى المونديال قبل أن تسقط فى التعادل ٢-٢ .
وظنى أن الصراع القادم فى كرة القدم لن يكون فى المهارة ولا فى التكتيكات الجديدة وأساليب اللعب المبتكرة وإنما فى كيفية حفاظ اللاعب والفريق ككل على تركيزه ومعدلات ما يتمتع به من إنضباط خططى وتكتيكى على مدار شوطى المباراة ووقتيه الإضافيين إذا تم الإحتكام لهما فى مواجهات خروج المحسوم وهو لا يأتى إلا بعمل شاق يبدأ بأن يعرف كل من يعمل بمهنة الكرة أنه يؤدى عملآ صعبآ لا يرحم ولا يلعب من أجل الترفيه وهو ما يفتقده العرب جميعآ من المحيط للخليج الجدية فى الرياضة وعندما توافر للجزائر فى المونديال أبهرت العالم بعروض قوية مميزة.

لا توجد مباريات متاحة

لا توجد مباريات متاحة

الدوري الإنجليزي

أستون فيلا

14:45

نيوكاسل يونايتد

تشيلسي

17:00

ليسترسيتى

ساوثهامتون

17:00

وست بروميتش ألبيون

كريستال بالاس

17:00

وست هام يونايتد

سوانزي سيتي

17:00

بيرنلى

إيفرتون

19:30

أرسنال

desha

شيكا وابوعلي وعودة البطولات

من الواضح ان الزملكاوية على موعد مع البطولات السنوات القادمة هذا ليس تنبوء بالغيب الذي لايعلمه الا الله ولكن هذا مبني على تجارب سابقة وتحديداً منذ 2006 فبعد واقعة ميدو والمعلم الشهيرة واستبعاده من المنتخب استطاع حسن شحاتة وجهازه الفني الحصول على 3 بطولات افريقيا مع المنتخب وتقديم اداء راقي في كأس العالم للقارات ولذلك بدأ غالبية الزملكاوية في التفاؤل بالمستقبل ولكن يبقى القرار معلقاً هل يفعلها شحاتة ثانياً

محمد على باشا

أخلاق الزمالك

على مدار ثلاثون عاما هم كل عمرى وانا زملكاوى تربيت فى بيت يعشق النادى الملكى وكنت ابكى بشدة وبغضب شديد حين يخسر الزمالك وكنت افرح واغنى واسعد كثيرا حين يفوز الزمالك اليوم بعد هذا العمر اقولها بكل صدق بدون شعارات كاذبة لا تمس الواقع بأى صلة الزمالك بدون اخلاق الزمالك بدون قيم الزمالك بدون ادارة اظن ان الجميع يتفق معى انه حين نتحدث او نريد ان نفتخر باحد الزملكاوية فى اخلاقهم الاجابة رقم واحد التى يعرفها الكبير والصغير ( على خليل ) وقبله وبعده اجيال ايضا نفتخر بها لكن الابرز هو على خليل اليوم فى الزمالك نفتخر اننا لدينا لاعبيين صغار فى السن امثال ( عمر جابر , محمد ابراهيم , احمد توفيق , ابراهيم صلاح ) وغيرهم ناسيين ومتناسيين ان هؤلاء اللاعبيين قدوتهم وحبيبهم ومثلهم الاعلى هو الفنا العبقرى ( شيكابالا ) بمعنى اننا لابد الا نستعجب ونستغرب موقف شيكابالا مع حسن شحاتة لانه لن لن لن يكون الاخير فقد فرعت تلك الشجرة المعوجة فروعا صغيرة ننتظرها بالغد القريب واعتقد ان محمد ابراهيم قد بدأ بالفعل انها الاخلاق ياسادة وعدل الاخلاق ياسادة واخيرا لا يسعنى الا النصيحة للادارة انما الامم الاخلاق ما بقيت فان هم زهبت اخلاقهم زهبوا

aly elahlawy

إعلامى السبوبة 1 ( ابجنى تجدنى )

عندما تدق ساعات الحائط وتعلن أنها الخامسة مساءا أجد نفسى وبدون اى سيطرة على نفسى اذهب لسماع القنوات الرياضية التى لا هم لها إلا الإعلانات والسبوية والفلوس اى إعلانات وخلاص حتى أصبحت معظم الإعلانات الآن عن المقويات الجنسية وكأن كل ما يشغل بال مصر ورجالها هو استعمال تلك المقويات. اذهب لسماع الوصلات الرياضية المتصلة وما بها من سباب وتريقة وتعصب أعمى لا يفرق بين الألوان إلا فقط لون ناديه الذى يشجعه . المهم أبدأ هذه الوصلة من الخامسة وتنتهى عند الثالثة أو الرابعة صباحا أو عندما يتعب الكابتن الكبير الخطير السائر على كل الحبال الذى لا يضع مكياجا المحترم المحايد الذى لم يشعل الدنيا أيام مباراة الجزائر بنكتة تنم على مستواه الرفيع ولم تؤدى هذه النكتة إلى شبه حرب بين مصر و الجزائر انه الاعلامى الخطير المكير شلبوكا . لن اذكر كل محاسن ( لا اقصد محاسن الحلو ) منه انه كان يطبل ويزمر ويصفق ويرقص ويشر بأصابعه الوسطى ارضاءا لآل النظام السابق لن اذكر هذا ولكن اذكر ما حصل فقط فى أخر أسبوع الكابتن شلبوكا بعد هجومه الرهيب على الالتراس أحب أن اذكره بأنه أول من مسك شمروخ فى الاستديو بداعى انه فرد التراس وهو من عمل فيها شجيع السيما وقام بايقاف محمد غندر طلبا لود التراس اهلاوى وعندما لم يقبلوا الظهور معه فى برنامجه أخذ يهاجمهم بكل ضراوة . شلبوكا هو من يريد أن يكمل مبارايات الدورى كى يحصل على القرشين أخر الشهر كى يستطيع إطعام كلابه الكثيرة ( فهو يعشق تربية الكلاب ) كابتن شلبلب يا اعلامى كل الحبال افعل ماشئت هاجم انقد اشتم فقد رفع عنك التكليف لان اقل صفاتك انك ( منافق هذا العصر ) هاجم انقد اشترى مشاهديك بألف جنية قيمة الجائزة اليومية افعل ما شئت سيذكرك التاريخ بأنك اعلامى على ماتفرج وأنك اعلامى الفتن . أما عدوه اللدود و خصمه الأول و الأخير ( كابتن شوبير أو شوبر كما كان يطلق عليه أيام لعبه وتألقه فى النادى الاهلى ) فحدث عنه ولا حرج وعن علاقاته بكابتن شلبلب مع أنهما ينتميان لنفس المؤسسة تجد انه علاقاتها يسودها مبدأ واحد وهو الضرب تحت الحزام وتلقيح الكلام على بعض . لن اذكر أيضا كل ما فعله كابتن شوبير من مدح وتطبيل وتهليل للحزب الوطنى المنحل ولن اذكر شيئا على مهنيته التى فقد جزءا كبيرا منها أيام حربه مع مرتضى منصور وهو يحاول جاهدا الآن استعادة تلك المهنية وأسال الله أن يعينه فهو أكثر الإعلاميين خبرة و لكنه أيضا أكثرهم أخطاءا . كابتن شوبير هو أول من قال ان الالتراس حشاشين وخمورجيه وشواذ ( هذا نص ما قاله فى قناة الحياة من 5 سنوات ) وقال عنه انهم فئة ضاله مكانهم السجون أصبح الآن وبقدرة قادر يدافع عن الالتراس بكل ضراوة يشيد بهم وبسلوكهم ويمدح أسلوبهم فى التظاهر وعندما استضاف احد موسسى الالتراس فى مصر لقنه الضيف درسا قاسيا لم ولن ينساه مدى الدهر . أما عن حبيبنا الكبير قوى قوى قوى الكابتن "مقشه" ( والكل يعرفه ) فهو صاحب هدفنا اليتيم فى كاس العالم كل ما يجلس فى مجلس يقول انا صاحب هدف مصر فى كاس العالم انا اول من احترف وهاتك يا شكر فى نفسه. لن اذكر كل ما فعله من محاولته جاهدا الدخول الى مجلس الشعب عن طريق الحزب الوطنى . كان أكثر من صفقوا وطبلوا وحضنوا جمال وعلاء والكل لاينسى مشهد مباراة مصر والجزائر فى كرة اليد . ولن أدخل فى حياته الشخصية المليئة بالصراعات مع عائلته ولن أذكر واقعة البنطلون ولا سبابه المستمر للعاملين باتحاد كرة القدم ولن اتعرض لبرنامجه الذى لا اراه الا نادرا ولكن عندما اراه على الشاشة اشعر بغصة واحس بان الثورة لم تصل للاعلام كيف لشخص مجرد انه لعب الكرة يصبح اعلامى مرة واحدة يجلس من السادسة مساءا الى العاشرة مساءا (4 ساعات) رغى ومفيش معلومة يسير بمبدأ اى كلام فاضى معقول . عندما ارى هؤلاء أحس بان الرياضية فى مصر لن تتقدم وسلملى على السبوبة .

Ahmed Sa3dawy

بعدما كانت الكره روح رياضيه فى مصر اصبحت سلاح للفوضى

ارى من وجهة نظرى المتواضعه ان ما يحدث الان فى مصر هى محاولات لعمل فوضى فى مصر من خلال استأجار (( بلطجية )) بمقابل مادى مغرى بالنسبة للبلطجى الذى لا يعرف عن تاريخ بلده القليل ويتم انتشارهم بين صفوف الفريقين المتنافسين وكلنا نعلم تمام العلم من هم الذين يقومون بإرسال هؤلاء البلطجيه .. ودور السلطات المصريه المختصه الان .. هو الانتقاااااااااام الشديد لكل من تسول له نفسه نشر الفوضى وسرعة محاكمة رؤوس الفساد والتخطيط الجيد والحكيم مع العلم ان الحكمة هى : فعل ما ينبغى على الوجة الذى ينبغى فى الوقت الذى ينبغى .. والله الموفق

aeaa

ارحمونا يا حكام

كل شويه بنشوف العجب مع الحكام والاهلى واخرهم مع ماتش الانتاج وجون من تسلل واضح مليون الميه ليه الظلم ده بقى الرحمه شويه

فريقي

لاعبي

ماتوقعاتك لمباراة الأهلى والنجم الساحلى ؟